الرئيسية | قصائد ومقالات أمازيغية | وداعا عزلتــــــي
وداعا عزلتــــــي

وداعا عزلتــــــي

محمد وحساين

عزلتي ،

 على أخاديد الغياب 
ستجرح دمعتك، وأنت تتذكرين 
اللقاء الأول في الفراغ
وربما حتى الثاني والثالث 
في أحضان الخلاء

عزلتي ،
على أخاديد الحلم 
ستجرح دمعتك، وأنت تتذكرين
يوم كنت أعانق فيكِ إزعاجي
وتعانقين فيّ صمتكِ..

عزلتي ،

على أخاديد الغياب 
ستجرح دمعتك، وأنت

… فوق حافة الخيال
حزينة تتأملين ؛

وأنا
تحت ظل ذاك الجبل
أعانق أسئلتي 
أجول بالفراغ
أقرأ تأملاتكِ ،
حيث خرير الدموع ،ضجيج
ينساب من عينيك عزلتي
يغرق تأملاتكِ في مياه العدم

عزلتي ،
لوحة حزن تأملاتك ،
يلقي عليها غروبي
شعاعا أخيرا ، 
يضئ سمائي
ويزيدك حزنا…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى