الرئيسية | أخبار محلية | مناقشة الأرضية المعدة لتنزيل التدبير الأول من المحور الأول من التدابير ذات الأولوية على صعيد نيابة زاكورة
مناقشة الأرضية المعدة لتنزيل التدبير الأول من المحور الأول من التدابير ذات الأولوية على صعيد نيابة زاكورة

مناقشة الأرضية المعدة لتنزيل التدبير الأول من المحور الأول من التدابير ذات الأولوية على صعيد نيابة زاكورة

محمد حمومي

في إطار تنزيل التدابير ذات الأولوية خصوصا ما تعلق منها بالتدبير الأول من المحور الأول ” مسارات تعلم جديدة للسنوات الأربع الأولى من التعليم الإبتدائي“، احتضنت قاعة الإجتماعات بمقر النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، اليوم الجمعة 05 يونيو 2015 لقاء إقليميا من تأطير السيدين رئيس مصلحة الشؤون التربوية وتنشيط المؤسسات التعليمية ورئيس مشروع التدبير الأول من المحور الأول من التدابير ذات الأولوية بنيابة زاكورة و التي، للتذكير، تعتزم الوزارة تنزيلها بالتدريج بتداء من الموسم الدراسي المقبل 2015/2016 .مناقشة الأرضية المعدة لتنزيل التدبير الأول من المحور الأول من التدابير ذات الأولوية على صعيد نيابة زاكورة

    بعد الكلمة الإفتتاحية للسيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية أكد من خلالها الأهمية التي يحظى بها التدبير الأول بالنسبة لمعالجة المشاكل التي يواجهها المتعلمون خلال المستويات الأربع الأولى من التعليم الإبتدائي، وأن الدخول المدرسي المقبل سيكون محطة للتجريب في حدود 10℅ من المؤسسات التعليمية على أن يتم التعميم في السنة الدراسية الموالية، داعيا السادة المفتشين إلى إيلاء هذه العملية ما تستحق من الأهمية مشددا بالخصوص على ضرورة التقيد بالجدولة الزمنية المقترحة للإجتماعات ورفع التقارير .

         كما تميز اللقاء بتقديم العرض الوطني من قبل السد رئيس المصلحة تطرق فيه لأهم الخطوات المتخذة لمراجعة وتنقيح برامج السنوات الأربع الأولى للتعليم الابتدائي، التي تقوم على مرتكزات أساسيةمن أهمهاتخفيف الغلاف الزمني لأنشطة التدريس والرفع من حصص أنشطة التعلم الجماعية المؤطرة وحصص التعلم الذاتي وتحقيق قدر كبير من الملاءمة بين مكونات المنهاج الوطني في اللغة والعلوم والرياضيات والمنهاج الافتراضي المعتمد في التقويمات الدولية ، مع تمكين الفرق التربوية الجهوية التي ستشرف على هذه العملية من هامش واسع من الحرية لتضمين البرامج المنقحة قدر من التجديد التربوي اعتمادا على الخبرة المتراكمة لدى الفاعلين التربويين وعلى أحدث المعارف في ديداكتيك المواد.
ولتفعيل عملية المراجعة والتنقيح،يضيف السيد العارض،وضعت الوزارة مجموعة من الإجراءات العملية منها تكوين فرق عمل ميدانية ، وعقد لقاءات جهوية وإقليمية ومحلية خلال شهر يونيو الجاري مع أساتذة ومفتشي سلك التعليم الابتدائي وأساتذة من المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين لتقاسم توجهات الوزارة فيما يتعلق بالمنهجية المقترحة لتصحيح اختلالات منهاج السنوات الأولى من التعليم الابتدائي، والاطلاع على الأرضية المعدة في هذا الشأن ومناقشة محتوياتها وصياغة اقتراحات لإغنائها ،وكذا تحديد عينة من المدارس الابتدائية على صعيد كل أكاديمية جهوية والتي سيشملها تجريب السيناريوهات البيداغوجية الجديدة.مناقشة الأرضية المعدة لتنزيل التدبير الأول من المحور الأول من التدابير ذات الأولوية على صعيد نيابة زاكورة -1

  بعدها باشر السادة المفتشين مناقشة الأرضية المعدة من خلال صياغة ملاحظات واقتراحات قاربت المحاور الثلاث للتدبير موضوع التنزيل: سياق مراجعة وتنقيح برامج الأربع سنوات الأولى من سلك التعليم الإبتدائي، المرتكزات المعتمدة في عملية التنقيح والمراجعة و النتائج المنتظرة من عملية المراجعة و التنقيح. بحيت يتم صيغتها في تقرير تركيبي على مستوى نيابة زاكورة يتم رفعه مع تقارير اللقاءات المحلية إلى رئيس المشروع على مستوى أكاديمية جهة سوس ماسة درعة.

كما تم وضع جدولة لتأطير لقاءات محلية لفائدة السادةوالسيدات أساتذة 07 مؤسسات تعليمية قروية، حضرية وشبه حضرية، التي سيشملها التجريب، قصد إطلاعهم على الأرضية المعدة وتجميع ملاحظاتهم واقتراحاتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى