وفاة سائحة أجنبية بامحاميد الغزلان

3 5

توفيت سائحة أجنبية مساء اليوم بامحاميد الغزلان متأثرة بالحرارة المفرطة التي تعرفها المنطقة هذه الأيام. وقد تم نقل الهالكة قبيل وفاتها إلى المستوصف من أجل تلقي الإسعافات الأولية إلا أن غياب التجهيزات و كدا الأطر الطبية حال دون ذلك، لتلقى حدفها وسط دهشة رفاقها الذين استنكروا غياب أي طبيب بالمنطقة و عدم توفر المستوصف على أبسط الآلات الطبيية .

كما عبر عدد من المنعشين السياحيين خاصة أبناء المنطقة عن غضبهم و استنكارهم لهذا الوضع الذي اصبح يهدد القطاع السياحي بالمنطقة، خاصة أنهم اضطروا في أكثر من مناسبة إلى الإشراف على نقل زبنائهم إلى مدينة زاكورة من أجل إسعافهم.

تجدر الإشارة إلى أنه سبق لسائح أجنبي آخر أن لقي حتفه قبل أشهر قليلة متأثرا بجرح خطير على مستوى اليد بعد أن ظل ينتظر وصول الإسعافات أزيد من 5 ساعات .

وهنا يطرح السؤال إلى متى ستظل امحاميد الغزلان تعاني من هذا التهميش و إلى متى هذا الإستهتار بأرواح الناس ؟؟

فكيف يعقل أن لا تتوفر ساكنة تزيد عن 7000 نسمة على طبيب أو على قسم للمستعجلات خاصة أن المنطقة تبعد عن أقرب مستشفى بمائة كيلومتر.  

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. محمد يقول

    المحاميد الغزلان محرومة من كل شيء من المستشفى من الطبيب من الوقاية المدنية و زيد و زيد الله ياخد الحق فهاد المسؤولين

  2. ali يقول

    dawla ka7la alh ya3tih azlzal wa lah laygyam had ansara wa7na rah dima fa tahmich manhr gomna

  3. محمد يقول

    في الوقت الذي نبحث فيه عن تشجيع السياحة وتطوير المنطقة.
    ها هي سياسة المغرب غير النافع ترجعنا سنوات إلى الوراء.
    إن هذه الحادثة هي بمثابة دعاية سلبية ضد منطقتنا وضد السياحة عموما.
    ولقد سبق التحذير بمشاكل الصحة بالجماعة والإقليم عموما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.