الرئيسية | أخبار محلية | زاكورة: منطقة تزارين التي طالها نسيان الحكومات المتعاقبة على المغرب‎
زاكورة: منطقة تزارين التي طالها نسيان الحكومات المتعاقبة على المغرب‎

زاكورة: منطقة تزارين التي طالها نسيان الحكومات المتعاقبة على المغرب‎

محمد ايت حساين

 تزارين ، هي تلك المنطقة التي اتسمت بالجمال  ويلقبونها  بحوض المعيدر توجد بالنفود الترابي  لدائرة اكدز عمالة اقليم زاكورة هي منطقة  طالها نسيان الحكومات المتعاقبة على المغرب وايضا المجالس الجهوية والاقليمية والمحلية ولم توفر لها مقومات الحياة الرئيسية فأبسط الخدمات الاساسية منعدمة فيها وأصبحت منطقة محرومة تعاني من مشاكل متراكمة تعيق عملية التنمية ولكون هذه المنطقة تملك كثيرا من مقومات التنمية ولكنه لا يتم استخدامها في صالح الموطنين، فهذا الصمت من الجهات المختصة بالمنطقة ممثلة بالمجلس المحلي والاقليمي والجهوي  وعمالة الاقليم على وجه الخصوص أدى إلى عزلة المنطقة أكثر وإبعادها عن أعين المسؤولين الذين اكتفوا بتقديم الوعود ومعاينة بعض المناطق بين الحين و الآخر.

مما جعل نسبة البطالة في ارتفاع متزايد في أوساط الشباب بأرقام مخيفة بسبب غياب برامج التنمية التي من شأنها خلق فرص وإتاحة المجال أمام هؤلاء العاطلين عن العمل وتخليص المنطقة من عوامل الفقر فلعل المنطقة تكون استفادت ولو بالشيء اليسير وتعويض منطقتهم عن سنوات الحرمان التي عاشتها بعيدة عن الخدمة والتنمية وإنقاذها من عالم التهميش والضياع رغم ما تكتنزه من معالم أثرية وشواهد تاريخية اتسمت بها وارتسمت من خلالها ملامحها.

رغبة منا في رسم واظهار الجراح التي تعانيها هذه المنطقة التي صارت مرمية في أدراج النسيان وتجاهل الجهات الحكومية وكأنها لا تنتمي إلى المملكة المغربية وليس لها نصيب كبقية المناطق  فهي تعاني من النقص في الخدمات الصحية والتعليم والكهرباء وكذلك الطرق الوعرة، كل ذلك يجعل من معاناة أبناء منطقة تزارين أكبر وهي الحياة المريرة التي قدرت لهؤلاء الناس المظلومين أمام وطأة تجاهل الجهات المعنية والمختصة لمتابعة المشاريع  والخدمات  للحصول على نصيبها من المشاريع التنموية  كباقي المناطق فإنها لا تزال بحاجة إلى تقديم شيء يعيد البسمة إلى حياة قاطنيها الذين يعانون العيش فيها رغم حبهم لها.

هذا ولحجم وكبر المعاناة لم يكتف “الموقع” بنقل حديثنا عما شوهد من كفاح وصبر للسكان هذه المنطقة التي تعيش بعيدة عن أنظار الحكومة اتجهنا إلى بعض شيوخ المنطقة لنعرف وقفتهم تجاه هذه المنطقة،  وسالنا عمي لحسن من تمساهلتالذي اكد  في بداية حديثه بان المنطقة ليست أحسن حالا من المناطق الأخرى فالكثير من المناطق تعاني وتتجرع مرارة الحرمان لكن تزارين تتفرد ببعض المعاناة فالمنطقة تفتقر  إلى أبسط مقومات الحياة ونحن ننتظر دور المجلس المحلي في تزارين والمجلس الاقليمي والجهوي والخطوات الايجابية التي سوف يخطونها مع الايام، الا انك يضيف عمي لحسن لا تجد أي اختلاف او تغير عام بعد عام والاحوال كما هي بل تزداد إلى الاسوأ .

3 تعليقات

  1. صاحب المقال من تماريغين خاض تجربة انتخابية سنة 2009 فهزم شر هزيمة جعلته ينتقل الى تنغير . ساخط على جماعة تزارين التي يعرف الجميع انها حظيت بتنمية شاملة وتعد من احسن الجماعات القروية بالاقليم .: الكهرباء غطت جميع الدواوير والقصور حتى في تخوم جبل صاغرو من لوكمان الى تزيايت الى اسداون وتماريغين 100/100. الماء الصالح للشرب بلت التغطية 100 في المائة وهمت جميع الدواوير القصور من تزيلت الى ايت وعزيق .اما التعليم فعم جميع انحاء الجماعة في جبالها ووديانها من اكفران الى لوكمان . وهناك ثانوية سيدي عمرو المشهورة . اما دور الطالبة والطالب فهما نموذجيتين مع توفر دار الشباب المجهزة احسن تجهيز . اما الطرق وفك العزلة فان العزلة فكت عن ابعد نقطة هي تزيليت ولوكمان في انتظار تعبيد الطريق من ايت ممسعود الى اكفران 3 مليار ونصف . مقررة ومصادق على ميزانيتها . مركز تزارين مؤهل وسيشرع في تزهيزه بالتطهير السائل . على من تكذب يا با حسين ؟ هناك سوق جديد وحديث سيدشن عما قريب . وهناك مساحة خضراء بالمركز بمواصفات حديثة واماكن للاطفال وهناك ………….

  2. الى المدعو ياسين تزارين السيد محمد ايت حساين لم يسبق له ان خاض غمار الانتخابات وليكن في علمك اخي العزيز ان السيد محمد ايت حساين لم يشارك حتى في الانتخابات الاخيرة وربما هو الوحيد الذي لم يسجل في اللوائح الانتخابية ، اوا راك غير كتركع اسيدي انا هنا لا ادافع عن محمد ايت حساين وانما اقول الحق كما احييه على مجهوداته الجبارة التي يقوم بها من اجل الدفاع عن هذه المناطق المنسية واتمنى من صاحب التعليق ان يبين لنا صورته الحقيقية ولا يختفي وراء اسم مستعار .

  3. الى السيد ياسين تزارين

    الى السيد ياسين تزارين اقول لك الله انعل اللي ما يحشم على هاذ المعلومات الصحيحة وليني مصادر موثوقة عندك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى