معاناة ساكنة امحاميد الغزلان مع اتصالات المغرب مستمرة !

4 4

للشهر الخامس على التوالي تعيش ساكنة امحاميد الغزلان معاناة كبيرة مع شركة اتصالات المغرب بسبب ضعف صبيب الانترنيت 3G و ADSL  بشكل كبير يؤدي إلى إنقطاع الخدمة كل 5 دقائق .

و قد عبر العديد من الشباب عن تدمرهم من ثقل التصفح و تردي التحميل إلى أدنى المستويات حيث يجدون صعوبة في ولوج جل المواقع و تصفحها.

و بالرغم من الاتصالات العديدة بمختلف الارقام الهاتفية الخاصة بخدمات الانترنيت إلا أن المشتكي لا يتلقى اي جواب مقنع الشيء الذي خلف استياءا و تدمرا كبيرين لدى الساكنة .

من جهة أخرى لم يرد أي تفسير من طرف الشركة المعنية خاصة مع الكم الهائل من الشكايات .

وقد أثر هذا الخلل على خدمات البريد حيث اضطر السكان في أكثر من مناسبة إلى التنقل إلى مدينة تاكونيت لقضاء حوائجهم بسبب غياب الاتصال.

و الغريب في الأمر أن السلطات المحلية بمختلف مؤسساتها تعاني نفس الشيء، لكنها لم تحرك ساكنا و ساهمت بدورها في التستر على جرائم اتصالات المغرب التي تمادت في إدلال و استغلال و استنزاف زبنائها. و لم تحترام بنود العقود وجودة الخدمات التي تصرح بها في الإعلانات في خرق سافر لحقوق المستهلك .

 

من هنا نتساءل هل هذا هو حال كل المغاربة مع اتصالات المغرب أم هي حالة خاصة بساكنة امحاميد الغزلان؟؟؟

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. احد الضحايا للاسف يقول

    فعلا اتصالات المغرب …. عالم بطيء يمرضكم
    الله ياخد الحق فالمسؤولين

  2. علي يقول

    لأكثر من مرة طرح هذا الموضوع في الإعلام، لماذا لا تجربون التوجه بشكاية للجمعية الوطنية لحماية المستهلك، حيث بإمكانها طرح المشكل على الإدارة المركزية أو التوجه للقضاء إن اقتضى الأمر ذلك؟

  3. med يقول

    فعلا اتصالات المغرب …. عالم بطيء يمرضكم
    الله ياخد الحق فالمسؤولين ديال زكورة وموظفهم مزال 1g مككيناش عشانك 4g
    اما معاملة الزبائن من طرف بعض الموظفين كارتة ومشينة حتى في الاستشارة الخ………………..

  4. محمد يقول

    نتمنى ان يصل صوتنا الى الجهات العليا اما المسؤول الجهوي عن هذه الشركة فهو غير مبالي بمشاكل الزبناء.
    لقد سبق لي ان وجهت شكايتي بهذا الخصوص اقليميا و جهويا لكن لم اجد من يصغي و لا من يتجاوب.
    نتمنى ان يتحرك السيد العامل للضغط على هذه الشركة لتحسين خدماتها لانها لا تقدمها مجانا فنحن ندفع لها و لا نستفيذ من خدماتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.