الرئيسية | أخبار محلية | وزير التجهيز والنقل يتفقد الحالة الصحية لضحايا حادثة سير ضحايا زاكورة
وزير التجهيز والنقل يتفقد الحالة الصحية لضحايا حادثة سير ضحايا زاكورة

وزير التجهيز والنقل يتفقد الحالة الصحية لضحايا حادثة سير ضحايا زاكورة

مراكش (زاكورة بريس) بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس ٬ قام وزير التجهيز والنقل السيد عزيز الرباح٬ اليوم الثلاثاء٬ بزيارة إلى مستشفى ابن طفيل بمراكش لتفقد الحالة الصحية لضحايا حادثة السير التي وقعت صباح اليوم بإقليم الحوز وخلفت مصرع 42 شخصا وإصابة 24 آخرين.

وخلال هذه الزيارة اطلع السيد الرباح بقسم المستعجلات على الحالة الصحية للمصابين في هذه الحادثة التي وقعت حوالي الساعة الثانية من صباح اليوم على مستوى الجماعة القروية زرقطن التابعة لقيادة توامة (إقليم الحوز) على الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين زاكورة ومراكش? حينما هوت حافلة للركاب كانت قادمة من زاكورة في منحدر.

وعبر السيد الرباح الذي كان مرفوقا بعامل إقليم الحوز السيد يونس البطحاوي وشخصيات أخرى٬ في تصريح لوكالة المغرب المغربي للأنباء٬ عن أحر مواساته وتعازيه لأسر وعائلات ضحايا هذه الحادثة٬ مشيرا إلى أن حوادث السير أضحت تشكل بالمغرب ظاهرة خطيرة.

وأكد الوزير أن المغرب يقوم بجهود جبارة في مجال تأهيل البنية التحتية الطرقية حيث خصص استثمارات ضخمة لتشييد الطرق وإزالة النقط السوداء٬ فضلا عن رصد ميزانية لدعم البرامج التي تقدمها جمعيات المجتمع المدني للتوعية والتربية على السلامة الطرقية.

وأضاف أن الدراسات التي قامت بها الوزارة أظهرت أن أزيد من 80 في المائة من حوادث السير راجع بالأساس إلى السلوك البشري٬ مشيرا إلى أنه تم اتخاذ إجراءات صارمة في التعامل مع وسائل النقل العمومي بالخصوص.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس? حفظه الله? قد بعث رسائل إلى أسر الضحايا وإلى المصابين ضمنها تعازي جلالته الحارة ودعواته إلى الله تعالى بأن يتغمد المتوفين منهم بواسع رحمته وغفرانه وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء? وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

كما قرر جلالة الملك? حسب بلاغ للديوان الملكي? التكفل شخصيا بلوازم نقل جثامين الضحايا ودفنهم ومآتم عزائهم وبعلاج المصابين.

تجدر الإشارة إلى أنه تم نقل 21 مصابا إلى قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل بمراكش و3 آخرين إلى المستشفى الإقليمي بورزازات لتلقي العلاجات الضرورية٬ فيما لفظ خمسة من بين الضحايا ال42 أنفاسهم الأخيرة بالمستشفى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى