الرئيسية | الصحة | تنغير: غياب سيارة اسعاف وزارة الصحة باكنيون تضع النساء الحوامل امام امر الواقع
تنغير: غياب سيارة اسعاف وزارة الصحة  باكنيون تضع النساء الحوامل امام امر الواقع

تنغير: غياب سيارة اسعاف وزارة الصحة باكنيون تضع النساء الحوامل امام امر الواقع

محمد ايت حساين/تنغير

لازالت سيارة الإسعاف التابعة لوزارة الصحة والتي كانت تقدم خدماتها لساكنة جماعة اكنيون  بإقليم تنغير  مركونة بالمستشفى الإقليمي لتنغير منذ تعرضها للعطب، دون ان تتدخل أي جهة لإصلاحها رغم اتصالات العديد من الجمعويين بمنطقة اكنيون بالمسؤولين الاقلميين المشرفين على  القطاع، حيث اعتبروه هؤلاء ضحكا على الذقون نظرا  لبساطة العطب الذي لحق سيارة الإسعاف المذكورة ،وكذالك في ظل وجود سيارة إسعاف وحيدة تابعة للمجلس الجماعي.

وذكرت عدة مصادر من اكنيون  ان سيارة إسعاف التابعة للجماعة وحدها غير كافية لتقديم  خدمتها ، كما اكدت المصدر ذاتها انها تقوم بنقل المرضى بمبالغ مالية تكون لدى البسطاء غالبا  بالمرتفعة ، اما بالنسبة للنساء الحوامل فهم ايضا يدفعون ثمن التنقل رغم ان القانون يؤكد  حقهم في الاستفادة من خدمة سيارة إسعاف بالمجان.

وتسألت ساكنة اكنيون ،هل استغرقت عملية إصلاحها وإعادتها للعمل من جديد كل هذه المدة ، ام ان امر السكان والمتضررين وغيابها لا يعني السلطات والمسؤولين عن قطاع الصحة بالإقليم ، ويبقى حمل نقل مرضى جماعة اكنيون ملقى على سيارة الإسعاف التي يؤدي المريض مصارفها.

فإلى متى تصم الجهات المعنية أذانها وتسد أعينها عن الواقع المرير لقطاع الصحة بالجماعة المذكورة وخاصة غياب سيارة اسعاف لوزارة الصحة.

وتبقى جماعة اكنيون تحتاج إلى التفاتة من طرف المسؤولين على القطاع الصحي إذ  بها ساكنة أغلبها من الفئات الفقيرة والمعوزة وتتواجد بمناطق نائية تتحمل مشاق السفر للوصول للمركز الصحي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى