سيدي الوطن….

سيدي الوطن….

الحسين هرموش

سلام تام ودعني في البداية اجعل الأسطر الأولى لرسالتي إليك ورقة تعريفية عني فربما تكاثرنا حولك وتعددنا حتى أصبح محالا عليك أن تفرق بينا,أنا سيدي داك الشاب الذي التحف سماءك وافترش أرضك وشرب ماءك واكل غلتك وصفع منك لسنوات..

سيدي الوطن لقد ضاقت أنفس الكثيرين منك ومن تعنتك ,فرحلوا باحتين عن وطن أحضانه تتسع لهم ولرغباتهم فمنهم من وصل ومنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر, سيدي هده فئة من أبنائك فضلت الحوت والبحر وركبت المخاطر وعرضت حياتها للخطر فضلت دلك على البقاء في كنفك منتظرة ما قد يأتي أو قد لا يأتي ,فئة رفضت العيش على الأماني هي فئة لعنت الزمان الذي جعل مسقط رأسهم أنت, نعم يا سيدي الوطن إنهم أبنائك ناقمون ساخطون, إنهم عصاة خارجون عن طاعتك فلا حاجة لهم بطاعة يليها فقر وجوع وحرمان وبطالة نعم… إنهم هكذا يفكرون ….

نعم سيدي الوطن هده فئة من فئات أبنائك أما الفئة الأخرى ففضلت البقاء رغما عنها لكنها بدورها ناقمة عنك ساخطة عنك رغم دلك اترت البقاء على الرحيل إنها يا سيدي الوطن الفئة التي لطالما وضعت يديك على أدنيك رافضا أن تسمع أصواتها واحتجاجاتها ,نعم إنها الفئة التي لم تكل آو تمل من الصراخ أمام البرلمان والشارع مرددة ما قطعت من اجله الفئة الأولى الكيلومترات …إنهم فقط يا سيدي الوطن مطالبين بالحرية والعدالة الاجتماعية فهل استجبت يا سيدي ؟

أما انأ سيدي فلا أتمنى أن أكون من الفئتين السالفتي الذكر فلا أنا راغب في الرحيل عنك ولا انا راغب في جعل الشارع مرتعا لي ومقرا اطالب مساء صباح دون ان اعطي اريد ان اكون ابنك البار ابنك الذي يخدمك ابنك الذي يفتخر بالانتماء اليك ابنك الذي كلما ارتحل لبس الاخضر والاحمر بدون خجل …

سيدي الوطن اريدك ان تخرج اليهم وتخاطبهم وتكذب اقوالهم وتدحض افكارهم اريدك سيدي الوطن ان تخرج من قصرك وبرجك العالي لترى اناسا سكنت الاكواخ وعاشت في مطارح الازبال لترى معطلين ينكل بهم نساءا يقتتن من لحمهن اريدك ان تخرج لكل هؤلاء فهم ابناءك لتدعوهم لمصالحة وصلح ابدي اريدك يا سيدي ان تجمع شتات ابنائك…

اريدك يا سيدي الوطن ان اعتز بالانتماء اليك ان افتخر باسمك في كل المحافل واقطع لسان كل من يسيء اليك… فارجوك لا تخدلني …ارجوك لا تخدلني ولا تجعل احرف اسمك تدون في الجبال والتلال على انقاض وفقر واهات ابنائك…اريد ان احبك بصدق …اريد ان اكتب احرف اسمك بمداد من فخر في قلبي ..اريد ان انشد نشيدك في الحقول والجبال والازقة واينما حللت وارتحلت واردد بنشوة : وطني الغالي لك اجلالي …وطني الغالي لك اجلالي …فارجوك لا تخدلني ..ارجوك ….ارجوك لا تجعلني اعيش غراما مزيفا وحبا مصطنعا واضرب الاخماس في الاسداس حسرة على وطن سقيته ماءا عذبا فسقاني الحنظل ألبسته الحرير فكساني قطنا قدمت له الوردة فهداني الغصن …ارجوك سيدي الوطن بي دلك لا تفعل ولا تشمت في اعدائي واعدائك .

سيدي الوطن لا نريد منك قصورا نسكنها ولا تروات نكتنزها ولا اموال نجمدها فقط كل ما نريد : حرية عدالة اجتماعية فقط هذين الاتنين فهل تعجز ؟ وظني انك لست بعاجز ….فقط حرية ,عدالة اجتماعية سيدي الوطن …فقط لا غير …

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى