الرئيسية | أخبار محلية | زاكورة تخلد الذكرى الـ40 للمسيرة الخصراء
زاكورة تخلد الذكرى الـ40 للمسيرة الخصراء

زاكورة تخلد الذكرى الـ40 للمسيرة الخصراء

شهدت قاعة الندوات ببلدية زاكورة ابتداء من الساعة العاشرة صباح يوم الجمعة 6 نونبر 2015 وقائع ندوة علمية بعنوان: جهاد العرش والشعب من اجل استكمال الوحدة الترابية للمملكة.
في البداية تناول الكلمة السيد كمال اعوانت النائب الاقليمي للمندوبية السامية لقدماء المقاومين واعضاء جيش التحرير بزاكورة مبرزا ان هذه الندوة تنعقد في غمرة احتفالات الشعب المغربي قاطبة بالذكرى 40 لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة.وقد استعرض في كلمته الخطوط العريضة الأشواط والمسيرة التي قطعها المغرب لاستكمال وحدته الترابيةبقيادة جلالة تلمغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه ثم جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني قدس الله سره مشيرا ان المسيرة الخضراء تتويج لمسلسل من الملاحم ابتداء من عمليات جيش التحرير بالجنوب واسترجاع طرفاية ثم سيدي افني سنة 1969.
بعد ذلك تناول الكلمة السيد محمد الغزاوي رئيس الشبكة للجمهورية للتنمية والمواطنة بزاكورة الذي ابرز من خلالها ميزة ملحمة المسيرة الخضراء في تاريخ المغرب بعد الاستقلال.
بعد ذلك تم عرض شريط وثائقي جول الذكرى من انجاز المندوبية السامية لقدماء المقاومين. واعضاء جيش التحرير.

ثم تناول الكلمة الاستاذ داود اقموش باحث في تاريخ المغرب المعاصر الذي تناول بالتحليل السياق الذي جاءت فيه المسيرة الخضراء وما أحيط بها من سرية منذ الشروع في الاعداد لها في 21 غشت 1975. الى ان اعلن عنها جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني قدس الله سره ساعات قليلة بعد صدور قرار محكمة العدل الدولية بلاهاي في 16 اكتوبر 1975. وقد ركز الستاذ المحاضر اقموش على الطابع الوطني المبني على الاجماع حول قضية الوحدة الترابية للمملكةوتلاحم الشعب مع القيادة عبر التطوع في هذه الملحمة التي أبرزت طابعها السلمي والوحدوي والعزيمة المشتركة للمغاربة قمة وقاعدة في استرجاع الاقاليم الجنوبيةللمملكة.
بعد ذلك تناول الكلمة الااستاذ محمد الحداوي اطار باحث بالمندوبية السامية لقدماء المقاومين واعضاء جيش التحرير الذي تطرق الى مسألة الحدود الجنوبية والجنوبية الشرقية للمغرب من خلال وثيقة رسمية للدبلوماسية الفرنسية مستشهدا بأمثلة من السياق الاستعماري حول المغرب اضحى معه عرضة بأكمله متعددة لفرنسا واسبانيا والمانيا وبريطانيا انتهت باتفاقيات جعلت المغرب يكون تحت حماية دولتين هما فرنسا واسبانيا.مبرزا ان الحدود التي تعارفت عليها القوى الاوربية في بدايةالقرن 20 تبتدئ من البحر الابيض المتوسط وتتوقف عند حدود شنقيط…

كما تبرز ذلك هذه الوثيقة الرسمية للخارجية الفرنسية, معتبرا ان هذه الوثيقة المذكورة تعترف بمغربية الصحراء وتندوف ومناطق الصحراء الشرقية.كما اشار الى التناقض في القانون الدولي الذي لا يقدم جوابا عادلا حول قضية الصحراء المغربية.
وبعد ذلك فتح باب المناقشة التي تضمنت ملاحظات وتكميلات حول الموضوع كما تضمنت تساؤلات اجاب عنها المحاضرون.
وعلى هامش هذه الندوة تم تكريم اربعة من قدماء متطوعي المسيرة الخضراء المظفرة من بينهم امرأة.
وتجدر الاشارة الى ان الندوة العلمية تمت بشراكة وتنسيق بين النيابة الاقليميةللمندوبية السامية لقدماء المقاومين واعضاء جيش التحرير و الشبكة الجمعوية للتنمية والمواطنة بزاكورة و عمالة اقليم زاكورة والمجلس البلدي لزاكورة و ودادية متطوعي مسيرة فتح الخضراء بزاكورة .

هذا وقد الندوة العلمية السادة رئيس المجلس البلدي وممثل للسلطة المحلية وبعض رحال اسرة التربية والتكوين )رئيس مصلحة ومدراء مؤسسات تعليمية ( وتلاميذ وتلميذات التؤسسات التعليمية و رجال الحركة الوطنية والمقاومة والتحرير بزاكورة اضافة الى بعض قدماء متطوعي المسيرة الخضراء منخرطي زجاجية النجمة الخضراء و جمهور من المهتمين.

 

وقائع ندوة بمناسبة الذكرى 40 لانطلاقة المسيرة الخضراء-3 وقائع ندوة بمناسبة الذكرى 40 لانطلاقة المسيرة الخضراء-2 وقائع ندوة بمناسبة الذكرى 40 لانطلاقة المسيرة الخضراء-1 وقائع ندوة بمناسبة الذكرى 40 لانطلاقة المسيرة الخضراء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى