الرئيسية | أخبار محلية | عاجل: السلطات تفك خيمة عزاء للضحايا بزاكورة وتدخل عنيف في حق مركبيها
عاجل: السلطات تفك خيمة عزاء للضحايا بزاكورة وتدخل عنيف في حق مركبيها

عاجل: السلطات تفك خيمة عزاء للضحايا بزاكورة وتدخل عنيف في حق مركبيها

زاكورة – (زاكورة بريس) – قام بعض المناضلين صبيحة هذا اليوم الخميس 06/09/2012 وبمبادرة من الجمعية المغربية لحقوق الانسان بنصب خيمة عزاء ترحما على ضحايا حادثة تيشكا وتنديد بالإهمال الذي أدى الى هذه الفاجعة…ولم تمضي سوى ساعة واحدة على نصب هذه الخيمة حتى عرفت المنطقة المحيطة بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل حيث نصبت الخيمة إنزال مكثف لقوى المخرن …بل تجاوز الأمر ذلك وتدخلت قوى المخزن بوحشية فقامت بالتنكيل بالمناضلين وقامت بهدم الخيمة وحاولت حجز مكوناتها لولا تدخل المناضلون لهم {ولكن استطاعوا حجز احدى الزرابي} واذ نسجل هذا التدخل التعسفي في حق مناضلين كانوا يناقشون اليات الرد على الاستهتار باوراح ابناء الشعب المغربي وكانوا ينصبون خيمة عزاء لا اقل ولا أكثر، وحملوا مسؤولية  الحادث للنظام الحكومي المغربي وأجهزة المخزن “القمعية كما يسمونها” بزاكورة لما آلت اليه الأوضاع بالمنطقة….


12 تعليقات

  1. la hawla wa la9owata ila billah

    • نحية خالصة للقوات الامنية وخاصة القوات المساعدة لهدم هده الخيمة لانها كانت نعرقل حركة المرور والسير لان الاشخاص المعتصمين داخلها لا تربطهم اية صلة بالضحايا لكن رغم هده المشاكل فان بلدنا امين وعاشة زاكوةفي امن واستقرار
      وشكرا

  2. فككت الخيمة لكونها لا معنى لها لان متبنيها لم يفقدوا اية ضحية . لكونها سابقة في مدينتنا الحبيبة . لكون اصحابها يريدون الركوب على فاجعة سكان زاكورة واستغلالها سياسيا كما الفوا . الخيمة نصبت على الطوار وقطعت الطريق عن المارة . اصحاب الخيمة غير بريئين ويستغلون كل حدث ليقولوا ها نحن باقون نتحرك رغم ان سكان زاكورة طلقوهم طلاق الثلاث . فلماذا تنصيب الخيمة واهل الضحايا يقيمون ماتمهم بمنازلهم .

  3. سبحان الله خيمة عزاء بالشارع العاو و عرقلة السير . انتم كجمعية مغربية لحقوق الانيان تخرقون القانون . عرقلتم حرية التجارة و السير ….. وشكرا للسلطات التي حررت امام محلاتنا التجارية والشارع . الرزق عند الله و لكن كجمعية عمها ميزانية لماذا لم تساعدو اهالي الضحايا ماديا او تبنون لهم خيام اما منازلهم حيث تقدم التعازي … لماذا ….. لم تجمعوا لهم اموالا بمساهماتكم لانكم موظفون زادكم الله في الرزق تتقاضون الملايين ولا تصرفون اي شيئ لان لكم موارد اخرى … معروفة …. عيب هكذا و صف و تضليل الراي العام المحلي و الوطني و الدولي كما تقولون في شعاراتكم …

  4. عبد لكبير العلوي الصوصي- دكتور في الحقوق، تاكونيت، حاليا بالرباط

    تعازينا الحارة لأهلنا ودوينا في درعة وإن لله وإن إليه راجعون، وبصفتي رئيس المركز المغربي للدراسات والاستشارات القانونية بالرباط، أضع شخصي رهن إشارة أسر الضحايا في الاستشارة القانونية المجانية لهم من أجل نيل حقهم في التعويض، سواء من شركة التأمين أو من الدولة باعتبارها مقصرة في مراقبة الطرق.
    الهاتف 0661702571 عبد لكبير العلوي الصوصي دكتور في الحقوق – الرباط.

  5. اتفق جملة وتفصيلا مع المعلق نوفل ادا اراد احد او نقابة او جمعية حقوق الانسان التضامن مع الضحايا و اهلهم فليجمعو لهم المساهمات المادية من الاساتدة الدين لهم الاجور بالملايين الله ازيدهم وليس الشفوي تحية للسلطات المحلية ولامن و المخزن كنت بعين المكان عند ازالة الخيمة ولم بتم ضرب احد لان المناضلين اصلا دخلو المقر خوفا من الرواتب وتركو الطلبة في مقتبل العمر وتاكد فيما بعد ان الهدف من هده الخيمة هو الصور فقط لتبرير مصاريف اخرى للهيئة التي تبنت التضامن عيب هكذا وصف وكلام تغمد الله الضحايا برحمته الواسعة ورزق دويهم الصبر والسلوان امين

  6. لقد عودنا بعض الاشخاص المنتسبين وهما الى ما يسمى المجتمع المدني الزاكوري صنيع المخابرات والعائلات الموالية لها وهي معروفة منذ القدم في الشارع الزاكوري عودونا على الرقص على آلام وجروحات الفقراء والمساكين الزاكوريين المصدومين بهذه الفاجعة التي تخطت الحدود,فعوض التفكير في كيفية استغلال هذا الحادث الاليم بالطرق الصحيحة وجعله فاتحة خير والحفاظ على دماء الضحايا ان تذهب سدى,تراهم ينبرون في مغازلة المخزن عله يتفضل على البعض بالعطايا النقدية والعينية من قنينات الخمر عند فندق ترناتة,الحادث هو مدعاة للتفكير الجاد والمسؤول في تجاوز الوضع ومحاولة كسب نقط على حساب حكومة مركزية مترهلة وحكومة محلية انتهت مدة صلاحيتها واصبحت تنتج الاورام والاسقام.اغلب الضحايا من الطلبة او من يدور في فلكهم,فلماذا لا تجعلوا نضالكم ينصب حول المطالبة باحداث جامعة تجمع شتات الفقراء الزاكوريين؟؟لماذا لا يتم التفكير بشكل صحيح في التخفيف من آلام الاسر المادية المزمنة؟العزاء الحقيقي للزاكوريين هو توعيتهم بقضاياهم بشكل صحيح وليس بتعويمها.فزاكورة منطقة مهمشة على جميع الاصعدة,الفساد يبدأ من البلدية الى العمالة الى كل ركن من اركان الادارات العمومية,زبونية مغرقة في القدم,رشوة اصبحت من ثوابت الامة,تلاعب بالمال العام دون الخوف من الافتحاص,مشاريع مجمدة الى اجل غير مسمى,اشغال غير منتهية.فالوضع يحتاج الى اكثر من خيمة عزاء,انه يحتاج الى وقفة صادقة مع الذات,كفانا خوفا و جبنا.اما نكون او لانكون,وعاشت زاكورة مدينة شقية الى الابد.

  7. في البدء أتقدم بأحر التعازي لأهلنا في الجنوب، كما أشكر الدكتور مولاي عبد الكبير الصوصي العلوي على صنيعه.
    وأطالب كل غيور على دعم كل الضحايا خصوصا وأنهم في وضعية مادية صعبة الشيء الذي دفعهم لامتطاء هذه الطينة من الحافلات المهترئة والرخيصة الثمن.كما أناشد الجمعيات الحقوقية والمدنية بزاگورة بدعم هؤلاء الضحايا.

  8. سؤال فقط بسيط الى اصحاب الخيمة للعزاء امام CDT ET AMDH موضوع النقاش الى رزقوات وبهدي لماذا لم تدلو بدلوكم و تردوا على التخلات و الانتقادات الموجهة اليكم وتنورو بدوركم الراي العام المحلي والوطني و الدولي,,,, انتهى زمن السيبة لنتحد جميعاضد الفقر و التهمبش . لنطالب بصوت واحد يالتوزيع العادل للثروات بين مناظق المغرب .المخزن ليس عدونا انه ممثل المؤسسات وليس هناك دولة او مجتمع بلا مؤسسات . فلنعيب جمبعا على مؤسسة دستورية غائبة على الساحة انها البلدية اما المخزن الذي نعتبره عدوا فهو الذي نجد في البرد والشتاء في الحرارة في الليل و النهار و ،،،، من القائد الى العامل مرورا بالباشوية كحلقة وصل كذالك المجتمع المدني .

  9. عبد لكبير العلوي الصوصي- دكتور في الحقوق، تاكونيت، حاليا بالرباط

    بسم الله الرحمان الرحيم، وبه نستعين،
    وبعد، تبعا لما تعهدنا به بشأن تقديم الاستشارة المجانية لأسر الضحايا، ألتمس من كل غيور على درعة الحبيبة خاصة من له اتصالات مباشرة مع أسر الضحايا أن يبلغهم الأمور التالية:
    1- أن عليهم تشكيل جمعية ” جمعية ضحايا حافلة أهــلا و سـهلا” وذلك ليتسنى لها فتح حساب بنكي لتتلقى الإعانات بقصد القيام بمساعدة الضحايا، وهنا أناشد كل غيور بعين المكان – ولو ليس من الضحايا- أن يبادر إلى التنسيق من أجل القيام بهذه المهمة.
    – على الضحايا أن يبادرو بإعداد ” الإراثة” – عدد الورثة لكل ميت- عند العدول، بقصد استغلالها أمام المحكمة.
    – عليهم الحصول على نسخة من محضر الضابطة القضائية ” الدرك الملكي لجماعة التوامة بالحوز” مكان وقوع الحادثة.
    – لمن هو مصاب بجروح عليه الحصول على الشواهد الطبية وفاتورة الدواء،
    -بالاضافة إلى نسخ لبطائق التعريف الوطنية وعقود الإزدياد للورثة.
    بعد كل هذا عليهم الاتصال بأحد المحامين – بشرط أن يكون نزيه- ليتولى رفع دعوى أمام المحكمة المختصة، وهي إما المحكمة الإبتدائية بمراكش، أو محكمة إقامة المدعى عليه وهي شركة أهلا وسهلا، لكن من الأفضل للضحايا أن يرفعو الدعوى أمام المحكمة الإبتدائية بمراكش.
    وهنا لا بد من الإشارة إلى كون الحافلة تحمل عددا من الركاب يفوق المحدد قانونا، وأن شركة التأمين ستدفع بسقوط التأمين. لكن لا خــوف عليهم لأن العدد الزائد من الركاب – الضحايا- سيتحمل مالك الحافلة المسوؤلية تجاههم من مال شركته طبقا للفصل 88 من قانون الالتزامات والعقود الذي يتحدث عن حراسة الأشياء، إلى جانب النصوص القانونية المنظمة لنقل الركاب، والتي تلزمه- أي الناقل- بأن يوصل الركاب بأمن وسلام لا أن يقلبهم في تيشكا.
    وإلى جانب هذا وذاك، هناك مسؤولية للدولة المغربية، وهي مسؤولية تقصيرية تبحث على أساس الفصل 79 من قانون الالتزامات والعقود الذي ينص على كون الدولة مسؤولة عن الأخطاء المرفقية لمستخدميها، حيث رجال الدرك و الأمن الوطني و رجال المراقبة الطرقية ما كان عليهم – حوالي 10 باراجات للدرك الملكي- ليسمحوا بمرور هذه الحافلة التي تحمل العدد الزائد عن المحدد قانونا.
    كذلك هناك مسؤولية للدولة في شخص وزارة التجهيز التي تركت الطريق ضيقة و ووعرة ، بحيث أدت الخدمة – وهي طريق تيشكا- بشكل سيء.
    في الختام المقام لا يتسع للتفصيل أكثر، لكن ما لا يدرك كله لا يترك جله. توقيع الدكتور العلوي، إبن درعة الجريحة. المقيم في الرباط الفسيح.

  10. يا للعجب ليس لاصحاب الخيمة اما الكنفدرالية الديمقراطية للشغل اي رد على القراء الاعزاء , انا بدوري اتساءل عن مغزى الخيمة امام مقر هيئة بعيدا عم اهالي الضخايا . تغمد الله برحمته ضحايانا واسكنهم فسيح جناته ورزقنا جميعا كاهلهم وكمسلمين الصبر والسلوان . التضامن يا ناصبي الخيمة هو المساهمة ماديا في العزاء مع الفقراء من الاهالي وكلكم اطر

  11. اجد نفسي تارة حائرا امام مجموعة من الاطارات المدافعة عن حقوق الانسان ، بخصوص نازلة الحال اي حادثة ” تيزي نتشكا ” ، هي حادثة من الدرجة الخطيرة جدا التي افقدتنا اعزاء و عطبت اخرين و…….الخ ، نعم لانختلف انها فاجعة عظيمة ومجزرة فضيعة اذن هذه النازلة كل مهتم يتدارسها من الوجهة التي يعمل فيه او ينشط فيه المحامي من زاويته الاقتصادي من زاويته ……..، اذن ماهي الطريقة المثلى والصحيحة التي يجب على الحقوقيين – الجمعية – ان يتناولوا بها هذا الموضوع ، فاعتقدكم تنصيب خيمة في الشارع هي اداة الوحيدة للاحتجاج، ونسبت الجمعية الخيمة لعائلات الضحايا ، هذا هراء ، والضحك على الدقون ، ان القضية ابلغ من الخيمة يسادة – فساكنة واحدة درعة في عزاء وحداد ولايحق لجمعية ان تدعو اسر الضحايا الى تنصيب خيمة في الشارع العام ، مع انها تعيش الحزن والقلق والخوف من المستقبل ، لقد نصبت خيام للعزاء امام منزلها وواحدة درعة الى حدود الساعة خيمة للعزاء ، لاتقزموا الاشياء ، ليس بجديد ان تركب الجمعية المغربية لحقوق الانسان على مثل هذه القضايا ، وخاصة عندما نتحدث عن فرع زاكورة الذي يتشكل من مجموعة من الاشخاص لم يبق لهم الا هذه الورقة بعد ان اكتشفت احوالهم وتبين للجميع انهم يريدون من وراء هذا السلوك استعراض عظلاتهم على انهم هم لسان الاشقياء والضعفاء والارامل والضحايا……، الزمان كشف براهيم رزقو و عثمان رزقو ، وبهدا ، حسن لعليلي ، ….. واصبحوا معروفين ومحسوبين وقد انكشفت احوالهم ، واصبحوا يعرفهم البادي والغادي، الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع زاكورة تريد استغلال هذه الواقعة المؤلمة من اجل استعراض عضلاتها في الشارع العام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى