الرئيسية | أخبار محلية | قافلة تضامنية لجمعية النفع للتنمية والرعاية الاجتماعية لايت بوسعدن
قافلة تضامنية لجمعية النفع للتنمية والرعاية الاجتماعية لايت بوسعدن

قافلة تضامنية لجمعية النفع للتنمية والرعاية الاجتماعية لايت بوسعدن

ابراهيم عنقاش

 

تنظم جمعية النفع للتنمية والرعاية الاجتماعية لأيت بوسعدن قافلة تضامن إلى منطقة صاغرو في إطار أنشطتها الاجتماعية ، واستحضارا للقيم الانسانية وتكريسا للبعد الاجتماعي ، بادرت جمعية النفع للتنمية الاجتماعية والرعاية الاجتماعية لأيت بوسعدن ، إلى تنظيم قافلة تضامنية بلورت من خلالها الاخلاق السامية :

ـ التضامن ـ الإيثار ـ الاحساس بالآخر والشعور بمعاناته

القافلة خصصت للسكان الرحل بمنطقة صاغرو وخاصة ماكاز والنواحي هؤلاء السكان المعتزين بانتمائهم لهذه المنطقة ولهذا الوطن الحبيب ، وذلك يوم فاتح ربيع الأول 1437 هـ الموافق ل: 13/12/2015 بمناسبة ذكرى عيد المولد النبوي الشريف والذي يتزامن مع دخول فصل الشتاء

القافلة انطلقت من مقر الجمعية بأيت بوسعدن جماعة أيت سدرات السهل الشرقية على الساعة الثامنة والنصف صباحا ، وفور وصولها استقبلت من طرف سكان المنطقة ذكورا وإناثا ، وبعد استراحة شاي واتخاذ كل الاجراءات التنظيمية لتوزيع المساعدات والتبرعات تناول الكلمة رئيس الجمعية شاكرا السكان على حفاوة الاستقبال منوها بمجهودات كل المساهمين لإنجاح هذه العملية التضامنية ،مبرزا دور عملية التضامن في التماسك الاجتماعي مسترشدا بكتاب الله وسنة رسوله اللذان يحثان على روح التعاون ، التآزر والتآخي …

   وفي الشق المتعلق بالأمانة تطرق أمين الجمعية في كلمته إلى أهمية الحفاظ على الأمانة باعتبارها الضامن للخيط الرابط بين المتبرع والمتلقي معللا ذلك قول الله تعالى:

{إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا } صدق الله العظيم

وبحديث رسول الله (صل الله عليه وسلم) (ان الله في عون العبد ما كان العبد في عون اخيه)

وفي كلمتها تطرقت كاتبة الجمعية إلى ضرورة الانخراط في دروس محو الامية باعتبار هذه الأخيرة الجدر الذي تتفرع منه كل الأمراض والاعتلالات الاجتماعية وأن التعليم هي الرافع الأساس للإقلاع التنموي المستدام.

ثم تلا ذلك توزيع المساعدات والتبرعات المتمثلة في مجموعة من الأفرشة والملابس ومواد غذائية كالسكر والشاي والزيت…

وفي الختام تناول الكلمة السيد أمام مسجد المنطقة ليثني على مبادرة الجمعية التي أدخلت البهجة والسرور على نفوس السكان مبرزا في كلمته دور المجتمع المدني في التعاضد والتماسك لمواجهة الحاجة شاكرا وداعيا الجميع إلى الانخراط الفاعل في استراتيجية التنمية البشرية في ضل الرعاية السامية صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وبذلك تنهي القافلة المهمة بهذه المنطقة على أمل تنظيم قافلة أخرى مستقبلا.

caravane humanitaire

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى