صور: هدم السياجات بحي درعة الثانية بزاكورة

7 0

زاكورة- بعدما قامت القوات العمومية مدعومة بجرافة يوم الثلاثاء الماضي 4 شتنبر 2012 ، بهدم سياجات شيدها أصحاب  بعض المنازل بحي درعة الثانية بتشييدها لصنع فضاءات صغيرة لأبنائهم ذلك بعدما تعذر عليهم الذهاب لفضاءات خضراء أكبر لعدم وجودها (حسب قول أحد المتضررين)، زاكورة بريس توافيكم بصور من الحي المذكور.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

7 تعليقات

  1. miloude يقول

    hadak smeyto 7tilal lmilk l3omomi..o lli bgha izizd chi cm idir lih PLAN

  2. متتبع يقول

    aussi le kaid pour la liberation de la voie publique c est vraiment la narchie a zagora il faut que l autorite cmplisse ses devoirs merci pour les nouvelles autorites le governeur et le bacha et

  3. شكرا والف شكر يقول

    شكرا للسلطات المحلية لانها بدأت تخلصنا من هذه المظاهر البدوية التي لم تبق سوى في زاكورة ، نتمنى ان تطال هذه العملية كل المدين لكي نمر بسلام من الازقة والشوارع التي تحولت خلجان مخيفة ومجلات عشوائية تثير الشفقة على السلطات بهذه الارض ، ان حي درعة الثاني بدات بعد هذا الهدم يعيد صفة الاحياء بعدما سلبتها منه كل هذه المخابىء القروسطية . ان الغالبية العظمى من الناس فرحون مبتهجون لهذا العمل النبيل .

  4. hass يقول

    اولا وقبل كل شئ تعزينا الحارة لاهل ضحايا حادثة حدود المغرب الغير النافع

    وبعد اقول لاخواننا الذين تضرروا من التدخلات الهمجية للسلطة حي درعة ان

    الهدف من

    هذا العمل الخبيث هو كبح الغضب الذي لم بسكان زاكورة جراء الفاجعة التي

    تاثر بها الاجانب بدل القيمين على الدار و اقصد الحكومة و من هذا المنبر لا

    تراجع حتى يرفع عنا ما لقبنا به مونتاني لكوننا صمدنا ضد الاستعمار نحن

    مغاربة حتى النخاع شعارنا الله الوطن الملك
    ا

  5. القانون قبل كل شئء يقول

    كلما صححت السلطات وضعية شادة وارجاع الامور الى نصابها يحتج البعض . هناك من استحود على 50 م مربعبدون موجب قانون . ويحرم العموم من هذه الفضاءات العمومية وعرقلة الطرق وتشويه منظر المدينة . شكرا للسلطات التي امتلكت الجرئة وطبقت القانون .

  6. غيور يقول

    اسرائيل تأمر باقتلاع الف شجرة زيتون لفلسطينيين …… عامل عبد الصمد الصمودي يأمر باقتلاع سياج وجهات المنازل بزاكورة

    بدون سابق إندار،فوجئ سكان تجزئة درعة الثانية بزاكورة صبيحة يوم الثلاثاء 04 شتنبر 2012 بموكب رهيب قوامه جرافة وقوات عمومية من كل صنف زمرة وهم يهدمون سياج واجهات المنازل، حيث عمد الساكنة في غياب المساحات الخضراء و انتشار الأزبال و الحرارة القاسية التي يعرفها الإقليم إلى إحاطة واجهة بيوتهم بسياج كلف منهم ما يزيد على 4000 درهم محافظين فيه على جمالية المدينة،لكن للأسف كان للسلطة رأي أخر.منطق الهدم ضدا على مطالب الساكنة دون أدنى مراعاة لخصوصية هده المنطقة المنكوبة

  7. الحق قبل كل شئ يقول

    اي قانون تتحدث عنه في بلد ديكتاتوري القوي ياكل الضعيف .فعلى عكس ما قلت تماما فالسكان اعطو اهتماماكبيرا للحدائق مما اضاف جمالية على الشوارع و اظن انك رايت الصور بعد التخريب اهذا هي المحافظة على الجمال العمراني في رايك وان قلت القانون قبل كل شئ فل يتم تطبيقه على الجميع بما فيهم اصحاب الفيلات او لا يعرف هذا البلد سوى التخريب و الدمار فل يهتمو بمشاكل اكثر اهمية و يتركو التفاهات فل تحلو مشاكل المعطلين واصلاح ما افسدتموه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.