الرئيسية | رياضة | رئيس الجامعة الملكية المغربية للشطرنج في حوار: ادعاءات أعضاء جمعية قلعة القدس للشطرنج باطلة و لا أساس لها من الصحة
رئيس الجامعة الملكية المغربية للشطرنج في حوار: ادعاءات أعضاء جمعية قلعة القدس للشطرنج باطلة و لا أساس لها من الصحة

رئيس الجامعة الملكية المغربية للشطرنج في حوار: ادعاءات أعضاء جمعية قلعة القدس للشطرنج باطلة و لا أساس لها من الصحة

رشيد بوريشة – المغرب الحر –

بعد ما تم الاستماع إلى الطرف الآخر، الكاتب العام لجمعية قلعة القدس للشطرنج، واحتراما للموضوعية والحياد التي هي إحدى مقومات العمل الصحافي المحترف، وجهت جريدتنا دعوة خاصة لرئيس الجامعة الملكية المغربية للشطرنج السيد مصطفى أمزال للإجابة على إشكالات الخلاف المطروح بين الجامعة ونادي قلعة القدس للشطرنـج، وهو الموضـوع الذي سبق للجريدة أن تناولته بالموضـوع المعنون ب ” رئيس الجامعـة الملكيــة المغربيــة للشطرنـج يواصل مسلسل قراراتــه التعسفيـة ضد نادي قلعة القدس للشطرنج ”        و المنشور بتاريخ 12 فبراير 2016، حيث قمنا بنشر المقال بناء على معطيات تبين للجريدة بعد الاطلاع على الوثائق الجامعية الرسمية، أنها معطيات مغلوطة و ادعاءات كذبها كذلك السيد مصطفى أمزال جملة وتفصيلا، بعدما وضع بين أيدينا وثائق رسمية         و معلومات تثبت صحة ما صرح به. كما أن الوثائق التي توصلت بها الجريدة من الجامعة الملكية المغربية للشطرنج تثبت كذب و افتراء المكتب المسير لنادي قلعة القدس للشطرنج و ادعاءاته غير المستندة على أي أساس معقول أو قانوني. و قد تبين لجريدتنا جليا كذلك من خلال التحقيق الصحفي الموضوعي الذي أجرته في نازلة تجميد عضوية نادي قلعة القدس للشطرنج و توقيف أعضائه من الممارسة الرسمية بالجامعة الملكية المغربية للشطرنج، ارتكاب النادي وأعضائه مجموعة من الأخطاء والتصرفات التي نعتتها التقارير الجامعية وخاصة تقرير اللجنة الجامعية التأديبية، بكونها أخطاء جسيمة تمس بسمعة مؤسسة الجامعة الملكية المغربية للشطرنج و تُسيئ إليها وطنيا و دوليا. و هذه الأخطاء الفادحة هي التي فرضت على المكتب المديري للجامعة إحالتها على اللجنة الجامعية التأديبية و المعينة بمقتضى المادة 29 من النظام الأساسي للجامعة. حيث تبين أن القرارالتأديبي المسجـل تحت رقم 01/2015، أثناء جلسـة التأديب المسجلـة تحت رقم 02/2015 المنعقدة بتاريخ 25 أبريل 2015 بمقرالجامعــة للنظر في القضيــة رقم 76/2015 بتاريــخ 18 مارس 2015 في شأن تقرير المكتب المديري للجامعــة عن الخروقـــات المرتكبــة من طرف نادي قلعـــة القدس للشطرنــج و أعضائــه، أن هذا القرار هو صادر من جهاز تأديبي رسمي مستقل عن المكتب المديري و ليس عن رئيس الجامعة، و ذلك بحكم انتخاب أعضاء اللجنة التأديبية من طرف أعلى سلطة في الجامعة الملكية المغربية للشطرنج و هي سلطة الجمع العام، و ذلك خلافا لما سبق أن صرح به الكاتب العام لنادي قلعة القدس للشطرنج السيد ياسين مديدي بكون رئيس الجامعة هو من قرر توقيف النادي و أعضه بشكل تعسفي، و قد ورد في تقارير الجامعة الملكية المغربية للشطرنج مجموعة من الأخطاء لنادي قلعة القدس للشطرنج و أعضائه اعتبرتها التقارير الجامعية الرسمية التي تتوفر عليها الجريدة، بمثابة أخطاء فادحة و اعتبرها السيد مصطفـى أمزال بدوره أخطاء جسيمة و متكررة استلزمت تدخل الجامعة وأجهزتها التأديبية بكل موضوعية للحد منها ومعاقبة مرتكبيها. ما يثبت كذلك ـ حسب تصريح السيد رئيس الجامعة الملكية المغربية للشطرنج ـ تعمد أعضاء المكتب المسير لنادي قلعة القدس للشطرنج استهداف شخص رئيسه، وكذا محاولة إثارة الشوشرة و اختلاق المشاكل داخل مُكونات الجامعة الملكية المغربية للشطرنج. كما أن رئيس الجامعة السيد مصطفى أمزال نفى للجريدة جملة أن يكون هو الذي أصدر القرار التأديبي في حق نادي قلعة القدس للشطرنج و أعضائه و اعتبر ذلك مجرد شائعات مغرضة تستهدفه شخصيا لتوجيه أنظار الرأي العام عن الأسباب الحقيقية التي كانت من وراء التجميد المؤقت لعضوية نادي قلعة القدس للشطرنج وأعضائه من الجامعة، كما سيتبين ذلك من خلال الاستجواب الصحفي التالي مع السيد مصطفى أمزال و الذي منحنا وقتا كافيا فأجابنا على جميع الأسئلة بمصداقية و مسؤولية و بدون تحفظ.

و فيما يلي، إليكم نص الحوار  الذي أجراه رشيد بو ريشة.:

10384904_484790801654255_6715886112551244543_n

// مرحبا بك السيد مصطفى أمزال، و شكرا على قبولكم دعوة الجريدة.                                                                

. بسم الله الرحمن الرحيم. والصلاة والسلام على أشرف المرسليــن . في البدايــة أشكر جريدتكم الغراء على الدعوة. و أنا بطبعي أحترم الصحافة وأشجع التواصل الإعلامي شريطة نشر الحقائق بكل موضوعية و بدون تزييف. و هذا ما لمسناه في جريدتكم، ذلك أنه مباشرة بعد توصلكم بالملف التأديبي الذي بين أيديكم المرتبط بنادي قلعة القدس للشطرنج قامت جريدتكم بنشر الخبر و التعليق عليه بناء على المعطيات التي توصلتم بها من طرف أعضاء نادي قلعة القدس للشطرنج، و قامت جريدتكم الغراء في نفس الوقت بالتواصل مع الجامعة الملكية المغربية للشطرنج و الاتصال بنا شخصيا لمعرفة وجهة نظر الجامعة المعنية مباشرة بهذا الملف. و هذا إن دل على شيء فإنما يدل على مصداقية العمل الصحفي و الاحترافية التي تتمتع بها جريدتكم المحترمة.                           

// بداية، الأستاذ مصطفى أمزال، نريد معرفة حقيقة و نوع الخلاف الحاصل بين جامعتكم و نادي قلعة القدس للشطرنج.                 

. أولا أحب أن أوضح لكم و للرأي العام الوطني بأنه لا يوجد هناك أي خــلاف شخصي بيني و بين أي عضو من أعضاء الجامعة الملكية المغربية للشطرنج و تحديدا مع نادي قلعة القدس للشطرنج أو مسيريه أو الممارسين بهذا النادي. و خلافا لما يحب البعض الترويج له، فإن الأمر يتعلق بمخالفات و خروقات خطيرة جدا تم ارتكابها من طرف النادي و أعضائه، و هي كما وصفتها التقارير الجامعية الرسمية، هي أخطاء فادحة في تسيير النادي و علاقته بمؤسسة الجامعة الملكية المغربية للشطرنج، و هذه الأخطاء استدعت تطبيـق المساطر القانونية و تفعيل القانون الأساسي؛ و القرارات المتخذة في حق نادي قلعـة القدس للشطرنــج لحد الآن أرى أنها قرارات موضوعية و منطقية و منسجمة مع روح الأنظمة الجامعية و القوانين التي تسري على الجامعة. و قد تم إشهار القرار التأديبي في الموقع الرسمي للجامعة و على صفحتها للتواصل الاجتماعي و بين جميع ألأندية و العصب الجهوية للشطرنج المنضوية تحت لواء الجامعة و توصلت به الجمعية المعنية، كما تم إخبار الوزارة الوصية بالقـرار التأديبي الذي يحمل رقم 01/2015 و الذي تم اتخاذه في حق النادي المذكور من طرف جهاز تأديبي جامعي رسمي مستقل عن المكتب المديري و مستقل عن رئيس الجامعة، ذلك أن هذا الجهاز التأديبي تجدون مبرراته في مقتضيات النظام الأساسي للجامعة و نؤكد على أنه جهاز مستقل بحكم أن جميع أعضائه هم منتخبون من طرف الجمع العام للجامعة الملكية المغربية للشطرنج المنعقد بتاريخ 23 فبراير 2014 بقاعة عبد الصمد الكنفاوي بالدار البيضاء و أُعيد ترميم اللجنة في الجمع العام للجامعة المنعقد في نفس المكان بتاريخ 22 مارس 2015 و بحضور رئيس النادي شخصيا في أشغال الجمعين العامين المذكورين، كما تم ترميم اللجنة التأديبية خلال الجمع العام الأخير للجامعة المنعقد بتاريخ 30 يناير 2016 بالدار البيضاء، بحيث تثبت ورقتي الحضور للجمعين العامين بتاريخ 22 مارس 2015، أن رئيس نادي قلعة القدس السيد سفيان ممتاز كان مشاركا مشاركة فعلية في عملية انتخاب أعضاء اللجنة الجامعية التأديبية بدون أن يعترض على أعضائها أو يُدلي ولو بملاحظة واحدة على هذه العملية، مع التذكير أن عملية انتخاب أعضاء اللجنة التأديبية تمت بإجماع أعضاء الجموع العامة الحاضرين آنذاك، لكن للأسف نرى أن أعضاء نادي القدس للشطرنج يُروجون غير ذلك خارج نطاق الجموع العامة، و لكن محضري الجمعين العامين بتاريخ 22 مارس 2015 بالدار البيضاء، و الوثائق الجامعية الأخرى تثبت هذه الحقيقة التي لا يمكن لأي أحد إنكارها. و يجب التأكيد كذلك على أن نادي قلعة القدس للشطرنج و أعضائه ارتكبوا أخطاء فادحة و متعمدة و مستمرة مع سبق الإصرار و لم يراجعوا مواقفهم الخاطئة و المتكررة لحد الآن رغم التنبيهات الموجهة إليهم، و ذلك ما تطلب تفعيل مساطر التأديب الجامعية الجاري بها العمل. إذن، فالقرار التأديبي مُتخذ من طرف هيئة مستقلة و منتخبة و ليس من طرف رئيس الجامعة.                                                                                                                                          

// صرح الكاتب العام لنادي قلعة القدس للشطرنج بأن قرار الجامعة هو قرار شخصي صادر من مصطفى أمزال. و بوجود خلاف شخصي بينكم و بين ناديه. ما رأيكم في التصريح؟                                                                                                                    

. لا مجال لمناقشة هذا التصريح غير المستند على أي أساس منطقي و معقول. أولا ليس لي أي خلاف شخصي خارج إطار اللعبة و التنظيم و خارج نطاق مهمتي كرئيس للجامعة الملكية المغربية للشطرنج مع أعضاء نادي قلعة القدس للشطرنج أو مع غيرهم. و أن قرار تجميد عضوية النادي جاء بناء على قرار اللجنة الجامعية التأديبية التي عقدت جلستها بمقر الجامعة و بحضور أربع عناصر تمثلها و المتكونة من السادة مصطفى الغازي من نادي تطاون أسمير و عبد الرحيم القاموس من نادي الرجاء الجديدي للشطرنج و عبد القادر المويني من نادي ابن بطوطة للشطرنج بالرباط و يوسف اجديدو من نادي الهيئة المغربية للشطرنج بتطوان، و جميع هؤلاء الأعضاء هم منتخبون من طرف الجمع العام كما سبق لي أن ذكرت ذلك. و القرار التأديبي الصادر عن هذه اللجنة التأديبية تم تأسيسه على أساس تقرير جامعي مؤرخ في 18 مارس 2015 صادر عن المكتب المديري للجامعة الذي صادق على التقرير في اجتماعه المنعقد بتاريخ 03 فبراير 2015 بمدينة الدار البيضاء على هامش تنظيم الدورة الثانية من الجائزة الدولية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، كما أن الخروقات المرتكبة من طرف نادي قلعة القدس للشطرنج و أعضائه تمت مناقشتها في أشغال الجمع العام للجامعة لسنة 2015، و هذا الجمع العام قام بتزكية قرار المكتب المديري الذي اقتنع بوجود هذه الخروقات فصادق على عملية إحالة الملف ككل على اللجنة الجامعية التأديبية، و بالتالي ستلاحظون أن الملف التأديبي لنادي قلعة القدس للشطرنج قد مر من مراحل عديدة في احترام تام لتدرج السلط داخل الأجهزة الرسمية الجامعية و في احترام تام كذلك للنظام الأساسي و لنظام البطولات الوطنية الذي يعتبر بمثابة النظام الداخلي للجامعة الملكية المغربية للشطرنج، و على أعضاء نادي قلعة القدس للشطرنج عبء إثبات بالطرق القانونية و بواسطة وثائق صدور القرار التأديبي بصفة منفردة من طرف رئيس الجامعة، هذا الأخير لم يكن هو من ترأس اجتماع المكتب المديري بتاريخ 03 فبراير 2015 أصلا، و الذي تقرر فيه إحالة ملف نادي قلعة القدس للشطرنج على أنظار اللجنة الجامعية التأديبية، إذ أن هذا الاجتماع كان يترأسه النائب الأول للرئيس السيد سعيد اجيوا و هو من وقع على التقرير الجامعي الذي يتضمن الخروقات بتفصيل لنادي قلعة القدس للشطرنج، إذن، فعن أي قرار انفرادي يتحدث أعضاء النادي ؟                                                                                                                                

// هل يمكنكم جرد بعض الأخطاء التي ارتكبها نادي قلعة القدس التي أوجبت قرار تجميد عضويته ؟                                      

. بالطبع. و يمكن أن أوضح للرأي العام الرياضي بعض الأخطاء الجسيمة و اللارياضية المرتكبة من طرف نادي قلعة القدس للشطرنج، كما هي مدرجة في التقرير الجامعي و وردت كذلك في نص القرار التأديبي، و لكم بعد ذلك الحكم عليها، و من بينها :

ــ أن أعضاء النادي قاموا بالتحريض على مقاطعة الدورة الثانية من الجائزة الدولية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في الشطرنج، تحت ذريعة واهية تتمثل في ادعائهم التضامن مع لاعب لم تقبل اللجنة المنظمة الجامعية طلب مشاركته في دورة سنة 2015 لأسباب جد موضوعية و بعيدة كل البعد عن نادي قلعة القدس للشطرنج و لا دخل لأعضاء النادي بها. علما أن اللاعب الذي تضامنوا معه لم يكن آنذاك منتميا بصفة رسمية لنادي قلعة القدس للشطرنج. كما أنه لم يكن هناك أي سبب منطقي و معقول يستدعي من أعضاء النادي التضامن مع هذا اللاعب أصلا، و هؤلاء كذلك أحدثوا ضجيجا و فوضى عارمة أمام باب قاعة اللعب و أمام المشاركين الأجانب، و تحريضهم للمشاركين بمقاطعة دورة جلالة الملك بدون وجه حق، مما مس بسمعة الدورة الدولية و بسمعة بلادنا في هذه التظاهرة الكبيرة و الهامة من حجم كأس جلالة الملك محمد السادس نصره الله أمام الدول المشاركة التي بلغ عددها 22 دولة. كما أن أعضاء و لاعبو نادي قلعة القدس للشطرنج ارتكبوا أخطاء أخرى يضيق الوقت لجردها الآن . و هذه المخالفات مسجلة بالتفصيل الممل في نص القرار التأديبي رقم 01/2015 و في الوثائق الجامعية الرسمية، كما تمت مناقشتها بإسهاب في أشغال الجمع العام لموسم 2013/2014.

ــ قيام السيد سفيان ممتاز رئيس نادي قلعة القدس للشطرنج بمراسلة الاتحاد الدولي للشطرنج حيث قـدّم نفسه من خلالها كوكيل أعمال دولي لأحد اللاعبين المغاربة. و هذا التصرف لا يعتبر كذبا فقط فهو كذلك محاولة للتحايل على اللجنة المنظمة لبطولة العالم الفردية للشطرنج بهدف الاستفادة من دعوة خاصة ليست من حقه. كما يعتبر هذا التصرف انتحالا لصفة لا أساس لها في القانون الأساسي للجامعة و لا وجود لها في نظامها الداخلي. الشيء الذي اعتبره المكتب المديري تصرفا متهورا و غير محسوب العواقب. حيث توصلت الجامعة برسالة بتاريخ 26 يونيو 2013 من طرف المدير التنفيذي للاتحاد الدولي يستفسر عن وضعية و صفة صاحب الرسالة السيد سفيان ممتاز رئيس نادي قلعة القدس للشطرنج، و تتوفر الجامعة على نص الرسالة المذكورة و المعني بالأمر اعترف بوجود هذه الرسالة و برر تصرفاته اللامسؤولة بذرائع لم تقبلها اللجنة التأديبية، كما أن المكتب المديري لم يقتنع بتوضيحات المعني بالأمر في هذا الموضوع.

ــ السيد سفيان ممتاز رئيس النادي راسل الجامعة فطلب منها أن يتم اختيار لاعب ينتمي لناديه من أجل تمكينه من المشاركة في بطولة العالم الفردية للشطرنج لذوي الاحتياجات الخاصة التي أقيمت بألمانيا سنة 2014، و هذا التصرف يعتبر تطاولا على اختصاصات المكتب المديري للجامعة الذي يرجع له الاختصاص وحده في اختيار العناصر الوطنية لتمثيل المملكة في المحافل الدولية،   و رغم الإنذارات و التنبيهات الموجهة إلى رئيس النادي إلا أنه أصر على إحراج رئيس الجامعة في كل المناسبات و مطالبته أمام الملأ باختيار لاعب من ناديه.

ــ المكتب المسير لنادي قلعة القدس للشطرنج أهمل بشكل واضح لاعبيه القاصرين المشاركين في البطولة الوطنية الفردية المقامة سنة 2014 بالدار البيضاء، بعدما تركوهم بدون مرافق و بدون تأطير و مراقبة. و هذا الإهمال جعل لاعبي نادي قلعة القدس للشطرنج يتسببون في تخريب و إحداث خسائر مادية فادحة بحافلة النقل التابعة لإحدى المقاطعات التي تم وضعها رهن إشارة الجامعة لنقل المشاركين في الدورة، و عدم تدخل رئيس النادي أو أي أحد من أطر النادي يعتبر تهاونا و تقاعسا أدى إلى عدم انضباط لاعبي النادي في البطولة المذكورة و أحرج الجامعة مع المسؤولين بالمقاطعة مالكة الحافلة.

ــ رئيس نادي قلعة القدس للشطرنج السيد سفيان ممتاز حاول ممارسة ضغوطات على الجامعة باختياره سياسة الأمر الواقع في تعامله مع الجامعة بعدما قام بتسجيل أحد اللاعبين الذي لم يستكمل شروط الانتقال إلى ناديه و مع ذلك قام بتسجيله بلائحة النادي طالبا من الجامعة منحه الإجازة الجامعية و معتبرا اللاعب منتميا للنادي رغم أن الموسم الرياضي لم ينته بعد، كما ينص على ذلك نظام  الانتقالات الجامعي، و مع ذلك أصر رئيس نادي قلعة القدس للشطرنج على صحة انتقال اللاعب ضدا في القوانين الجامعية رافضا كل التنبيهات الموجهة إليه بحيث حضر مقر الجامعة في إحدى الأيام فافتعل جدالا عقيما في الموضوع و محدثا بذلك فوضى و ضجيجا داخل مقر الجامعة، و هذا السلوك هو تصرف غير مسؤول يوضح بجلاء عدم انضباط مسيري النادي و رفضهم احترام أنظمة الجامعة إلا بما يخدم مصالحهم الشخصية الضيقة، و نذكر هنا أن الجامعة تحتفظ بالوثائق التي تثبت هذه السلوكات المتهورة لرئيس النادي.

ــ و هناك خطأ فادح آخر من بين سلسلة من الأخطاء المتواصلة و المتعمدة من رئيس نادي قلعة القدس للشطرنج، و يتبين من خلال مراسلاته باسم المكتب المسير للنادي الموجهة إلى الجامعة استمرار تدخله و تطاوله على اختصاصات المكتب المديري في اختيار الفريق الوطني الذي يمثل المملكة في التظاهرات الدولية، ذلك أن رئيس النادي السيد سفيان ممتاز وجه رسالة يطلب فيها من رئيس الجامعة اختيار سبعة لاعبين للمشاركة في البطولة الأفريقية الفردية للمنطقة 4-1 المؤهلة لبطولة العالم و التي كان مقررا تنظيمها سنة 2014 بمدينة سيدي سليمان من طرف الجامعة. و هذه الرسالة تعتبر شكلا آخرا من أشكال تدخل رئيس النادي في مهام تعتبر من صميم اختصاصات المكتب المديري دون غيره.

إذن، و كما ستلاحظون مما سبق ذكره من أخطاء فادحة أدت جميعها إلى إحالة ملف نادي قلعة القدس للشطرنج على اللجنة الجامعية التأديبية التي أصدرت القرار التأديبي في حق المخالفين، و ليس كما يُقال أن رئيس الجامعة هو من أصدر القرار بدافع انتقامي أو شخصي، و هذا خطأ و غير صحيح و بعيدا كل البعد عن الواقع الذي يثبت العكس تماما.

// جاء في شكاية أعضاء نادي قلعة القدس للشطرنج أن رئيس الجامعة خرق قانون الانتقالات بعدما سمح للاعبين ينتمون أصلا لنادي القدس للشطرنج بالانتقال الحر خارج فترة الانتقالات و ذلك إلى أندية أخرى فازت ببطولة المغرب و بلقب كأس العرش لسنة 2015، من بينها نادي الرجاء الرياضي للشطرنج و نادي أولمبيك الدشيرة بأكادير، أليس هذا صحيح ؟                                    

. لا الجامعة و لا رئيسها لم ترتكبا أي خرق في موضوع انتقالات اللاعبين، ذلك و كما تعلمون أن نادي قلعة القدس للشطرنج أصبح فاقد العضوية من الجامعة الملكية المغربية للشطرنج بمقتضى القرار التأديبي الصادر في حقه من طرف اللجنة الجامعية التأديبية، و هذا القرار أصبح ساري المفعول فور تاريخ صدوره طبقا لنص القرار؛ و هذه المسألة طرحت إشكالية أخرى تتعلق بمصير مجموعة من اللاعبين المنخرطين بنادي قلعة القدس للشطرنج ممن يتوفرون على إجازات جامعية صالحة و يرغبون في متابعة أنشطتهم الرسمية و المشاركة في البطولات الوطنية، كما أنكم تعلمون أن مشاركة اللاعب في أي بطولة أو نشاط جامعي رسمي داخل أي جامعة رياضية وطنية لا تتم إلا عن طريق انتماء اللاعب لجمعية رياضية و بشرط توفره على إجازة أو رخصة جامعية صالحة باسم النادي الذي ينتمي إليه، و هو شرط لازم لأي مشاركة وطنية أو دولية. كما أنكم تعلمون أن ترك هؤلاء اللاعبين بدون تمكينهم من الرخص للمشاركة من شأنه أن يحرمهم من البطولات و التظاهرات التي تنظمها الجامعة، و من واجبنا نحن تيسير مشاركتهم حتى لا يظلوا ضحية لأخطاء النادي الذي ينتمون إليه، و أن منح اللاعبين لرخص جامعية استثنائية يوجد سنده المنطقي و القانوني في المادة 28 من القانون 09-30 المتعلق بالتربية البدنية و الرياضة التي تنص على أن الجامعات الرياضية تسلم للرياضيين والأطر الرياضية بالجمعيات الرياضية التابعة لها إجازات و رخص قصد المشاركة في المنافسات والتظاهرات الرياضية … و على هذه الجمعيات الرياضية أن تودع طلبات الإجازات و الرخص لدى الجامعة أو العصبة المعنية باسم رياضييها الراغبين في المشاركة في المنافسات والتظاهرات الرياضية . و يكون الحصول على الإجازات و الرخص المشار إليها  شرطا لازما للمشاركة في جميع المنافسات و التظاهرات الرياضية. كما يجد سنده القانوني في الفقرة الأخيرة من المادة 21 من النظام الأساسي للجامعة الملكية المغربية للشطرنج التي تنص على أن من صلاحيات و اختصاصات المكتب المديري البث في كل القضايا المترتبة عن حالة قوة قاهرة أو الحالات غير المنصوص عليها في هذا النظام الأساسي والأنظمة العامة للجامعة أو للجامعة الدولية التي تنضوي إليها. و هذه الإشكالية المطروحة هي من الحالات غير المنصوص عليها في النظام الأساسي للجامعة و بالتالي يصبح من حق المكتب المديري أن يبث فيها مراعاة للمصلحة العامة للاعبين     و حسن تسيير و تدبير أنشطة و قضايا الجامعة، و لا يوجد أي خطإ في ذلك، كما أننا لا نجد أي إحراج في تفعيل مقتضيات القانون.

// و لكن السيد الرئيس، ألا ترى أن القرار التأديبي في حق نادي قلعة القدس للشطرنج سيضر بمصالح النادي الذي يعتبر من أقوى الأندية الوطنية و أنتج مجموعة من الأبطال على الصعيد الوطني و الدولي الذين حققوا ألقابا و بطولات على كل الأصعدة كان أبرزها لقب وصيف بطل كأس العرش للموسم الرياضي 2013/2014 التي جرت أطواره بمدينة مراكش ـ كما جاء في شكايات أعضاء نادي قلعة القدس للشطرنج ؟   

. أولا لابد من التوضيح و التصحيح في نفس الوقت، أن لقب (وصيف بطل كأس العرش) لا وجود له في قائمة ألقاب الجامعة الملكية المغربية للشطرنج، كما أن (وصيف البطل) ليس لقبا أصلا. و كما تعلمون أن الجامعة الملكية المغربية للشطرنج كمؤسسة رياضية و كمرفق عمومي يخضع للقانون رقم 09-30 المتعلق بالتربية البدنية و الرياضة فإنها بهذه الصفة تحتفظ وحدها بمهام تقييم أنشطة الجمعيات الرياضية المنضوية تحت لوائها و المصادقة على النتائج و الإنجازات الرياضية التي يحققها اللاعبون في بطولاتها طبقا للقانون المذكور، و ليس من حق أي أحد أو أي جمعية رياضية كيفما كان نوعها و مهامها أن تزكي نفسها و تمنح لنفسها ألقابا مجانية، ذلك أن تصريح أعضاء نادي قلعة القدس للشطرنج هو محاولة يائسة منهم لإيهام الرأي العام الوطني بأنهم و جمعيتهم متضررون من جراء صدور القرار التأديبي الجامعي. و الحقيقة أن جمعية قلعة القدس للشطرنج ليست لها أية علاقة في إنتاج الأبطال و اللاعبين الذين حققوا الرتبة الثانية في منافسات كأس العرش لموسم 2013/2014، بحيث أن اللاعبين الذين حققوا الرتبة الثانية في الدورة (22) من منافسات كأس العرش لموسم 2013/2014، بمراكش برفقة فريق نادي قلعة القدس للشطرنج جميعهم ليسوا أبطالا من إنتاج هذه الجمعية، و أن فريق الطاعنة في هذه المنافسة كان يتشكل من لاعبين تكونوا و تأطروا في أندية أخرى قبل انتقالهم إلى جمعية قلعة القدس للشطرنج، وبالتالي تكون هذه الجمعية قد استفادت من جُهُوزية هؤلاء اللاعبين لتحقيق الرتبة الثانية في المنافسة المذكورة، بل ولا تتوفر الجمعية المذكورة إطلاقا على أي بطل دولي في الشطرنج من إنتاجها 100 %، كما تدعي، و إلا فعليها إثبات ادعاءاتها بالطرق القانونية و ليس بواسطة الكذب و الادعاءات الباطلة، و سأُقدم لكم الدليل على كلامي، ذلك أن الوثائق الرسمية التي تتوفر عليها الجامعة تثبت أن فريق قلعة القدس للشطرنج المحتل للرتبة الثانية في الدورة (22) من منافسات كأس العرش للفرق كان يتشكل من اللاعبين الآتية أسماؤهم و المنتقلون حديثا إلى الجمعية، و هم تحديدا : اللاعب علي الصبار، المنتقل من النادي الملكي للشطرنج و اللاعب مصلة جمال المنتقل من نادي فرسان الأزهر للشطرنج بالدار البيضاء و اللاعب نور الدين مصلة المنتقل من نادي الرجاء الرياضي فرع الشطرنج و اللاعب محسن بنعدي المنتقل من نادي موكادور الصويرة للشطرنج و اللاعب عبد المعين بنسعيد المنتقل من نادي النجاح المكناسي للشطرنج و اللاعب العربي بنيحيا المنتقل من نادي حسنية كرسيف للشطرنج… و مجموعة أخرى من اللاعبين المنتقلين إلى نادي قلعة القدس للشطرنج من أندية أخرى و ليس لنادي قلعة القدس للشطرنج أية علاقة بتألقهم أو تكوينهم أو إنتاجهم، كما تدعي أو كما يدعي أعضاؤها. و انتقالات هؤلاء اللاعبين من أنديتهم الأصلية إلى جمعية قلعة القدس للشطرنج و كذا محاضر المباريات الرسمية التي أجراها فريق قلعة القدس للشطرنج خلال الدورة (22) من منافسات كأس العرش تكشف هذه الحقيقة، حيث سيتضح لكم أن هؤلاء اللاعبين الذين حققوا هذا الإنجاز الذي أشارت إليه الجمعية و أعضاؤها في مقالاتهم الصحفية، لم تساهم الجمعية في تكوينهم و لا في تأطيرهم على الإطلاق، و على عكس ادعاءاتها الكاذبة، فالجمعية هي التي استفادت من خدمات هؤلاء اللاعبين ليس إلا.

و قبل أن أختم جوابي على سؤالكم، أود التأكيد على أن نادي قلعة القدس للشطرنج ليس بالنادي المنافس لنادي الرجاء الرياضي فرع الشطرنج الذي أترأسه، كما يدعي أعضاؤه، بحيث ستلاحظون أن هناك تباين واسع بينهما و أتذكر أول لقاء و الأخير الذي جمع الفريقين كان بمناسبة نهاية الدورة 22 من منافسات كأس العرش للشطرنج بمراكش و آلت النتيجة لصالح فريق الرجاء الرياضي بحصة لا تقبل الجدل 3 و نصف نقطة مقابل نصف نقطة فقط لفائدة فريق قلعة القدس للشطرنج، فعن أي تنافس يتحدث هؤلاء !؟ كما أن وضعيتي كرئيس لنادي مُنتم للجامعة و في نفس الوقت رئاستي لهذه الأخيرة ليست بحالة تنافي، بل العكس هو الصحيح لأن العضوية بالجامعة لا تتم إلا بالانتماء إلى جمعية رياضية منخرطة بنفس الجامعة و هو شرط لازم لكي أكون رئيسا للجامعة الملكية المغربية للشطرنج و ليس العكس.

و كوني قضيت 15 سنة على رأس الجامعة الملكية المغربية للشطرنج فذلك حق من حقوقي الدستورية أمارسها بحرية          و بصفة قانونية و ليس هناك أي مانع يحول بيني و بين ممارستي لهذا الحق، كما أنه ليس ذنبي إذا غاب البديل ليخلفني، ذلك أن الأندية الوطنية مشكورة وضعت في شخصي من جديد الثقة سنة 2013 و لهذا تم انتخابي رئيسا من جديد للجامعة الملكية المغربية للشطرنج بالأغلبية المطلقة مع تسجيل صوت واحد معارض فقط على انتخابي و تم التعبير على هذا الصوت بكل حرية و شفافية، علما أنني كنت المرشح الوحيد آنذاك، و إذا عجز البعض عن إقناع الجمعيات الناخبة فهذه مشكلتهم و ليست مشكلتي. أتوفر على برنامج طموح للنهوض بأوضاع الشطرنج المغربي و إرجاعه بقوة إلى الواجهة العالمية و أنا بصدد تنفيذه برفقة زملائي أعضاء المكتب المديري الذين يسود فيما بيننا الحوار و التشاور و الاحترام المتبادل و بتشارك مع بقية أعضاء الجامعة من عصب جهوية و جمعيات منخرطة، و هذا هو سر نجاح أعمالنا بالمكتب المديري، هذا النجاح الذي يثير حفيظة الآخرين من حين لآخر، و هذا ما يفسر كذلك المشاكل التي يفتعلها أعضاء جمعية قلعة القدس للشطرنج.

// و لكن أعضاء نادي قلعة القدس للشطرنج يقولون عكس ذلك، إذ يقولون بأنكم تستغلون منصبكم كرئيس للجامعة الملكية المغربية للشطرنج و تتوفرون على أغلبية مريحة داخل الجامعة و استغلالكم لمنصبكم كموظف بوزارة الشباب و الرياضة لكي تمارسون            تضييقات في حق جمعية قلعة القدس للشطرنج طالت لاعبيها و رئيسها و جميع مكوناتها إثر مطالبتها المتعددة و المشروعة لكم بتمكينها من النظام الأساسي و محاضر الجموع العامة للجامعة الملكية المغربية للشطرنج، فما رأيكم في هذا الادعاء ؟  

. في سؤالكم وصفتم ما يُقال ب ” الادعاء ” لأنه فعلا لا يعدو أن يكون ذلك مجرد ادعاء كاذب غير مستند على أي أساس منطقي أو واقعي و غير مؤسس على أي أساس أو أفعال حقيقية أو قانونية، بطريقة أخرى هذا الادعاء يفتقر للموضوعية و لأبسط شروط و قواعد المنطق و الروح الرياضية. و حيث أن ادعاء أعضاء جمعية قلعة القدس للشطرنج بكون جمعيتهم تعرضت لمجموعة من الممارسات و المضايقات من طرفنا كرئيس للجامعة على إثر مطالبتها المتعددة و المشروعة لنا بتمكينها من النظام الأساسي         و محاضر الجموع العامة للجامعة الملكية المغربية للشطرنج، يبقى مجرد ادعاء باطل و على المُدعين عبء إثبات ذلك بالطرق القانونية و ليس بالأقاويل و بتزييف الحقائق. و أن أعضاء نادي قلعة القدس للشطرنج يهدفون من وراء هذه الادعاءات توجيه أنظاركم و أنظار الرأي العام الوطني عن الخروقات الخطيرة التي اقترفوه في حق مؤسسة الجامعة الملكية المغربية للشطرنج، هذه الخروقات التي تطرقنا إليها سابقا و التي كانت سببا مباشرا في صدور القرار التأديبي و ليس كما ادعته الجمعية في شكاياتها و مقالاتها التشهيرية      و أمام المحكمة، حيث ستلاحظون من خلال هذه الادعاءات الكاذبة أن أعضاء نادي قلعة القدس للشطرنج يتفادون أمامكم مناقشة الأسباب الحقيقة المؤدية لصدور القرار التأديبي و الواردة في نص القرار بإسهاب. لذلك فإن ما ادعته جمعية قلعة القدس للشطرنج      و أعضائها لا تعدو أن يكون سببا واهيا و باطلا و يظل بدون إثبات، و عليها كذلك أن تثبت بالطرق القانونية أنها طالبت عدة مرات رئيس الجامعة الملكية المغربية للشطرنج بتمكينها من النظام الأساسي و محاضر الجموع العامة للجامعة الملكية المغربية للشطرنج       و بأننا رفضنا طلبها.

وجب التأكيد هنا على أن جميع أعضاء الجامعة الملكية المغربية للشطرنج هم سواسية في ممارسة رياضتهم المفضلة (الشطرنج) بالاحترام التام للقانون، و هو الشيء الذي لم يتقيد به أعضاء الجمعية الذين يلجؤون في أغلب الأحيان إلى ” قانون الغاب ” بالاستقواء باللاعبين ذوي المصالح الضيقة و محاولة الضغط على الجامعة و فرض سياسة الأمر الواقع في البطولات من خلال لجوئهم للاحتجاجات غير القانونية و التحريض على مقاطعة الدوريات و غيرها من الأساليب الابتزازية و الخروقات الخطيرة و الواضحة في نص القرار التأديبي، و ذلك بهدف غير نبيل و هو محاولة انتزاع مكاسب ليست من حق الجمعية أصلا، الشيء الذي أفضى إلى إحالتها و أعضائها على اللجنة التأديبية و بعد ذلك صدور القرار التأديبي في حقها و في حق أعضائها المتورطين في هذه الخروقات التي باتت تهدد الأنشطة و البطولات المنظمة من طرف الجامعة الملكية المغربية للشطرنج، كما يتضح ذلك جليا في هذا الملف.

و نؤكد هنا على رئيس جمعية قلعة القدس للشطرنج لم يسبق له إطلاقا أن طالب رئيس الجمعة الملكية المغربية للشطرنج بتمكينه من الوثائق المذكورة. كما أن الجامعة لم يسبق لها إطلاقا أن توصلت من الجمعية بأي طلب في الموضوع. بدليل أن رئيس جمعية قلعة القدس للشطرنج السيد سفيان ممتاز سبق له أن شارك في جميع الجموع العامة للجامعة الملكية المغربية للشطرنج منذ إعادة انتخابنا سنة 2013 إلى سنة 2015، و لم يسبق له أن تقدم بأي طلب أو طعن أو احتجاج أو مجرد بداية ملاحظة في هذا الموضوع الذي يبدو أن جمعية قلعة القدس للشطرنج تثيره لأول مرة منذ قبول انخراطها في الجامعة سنة 2010، بل و الغريب أنها تستند عليه في شكايتها لدى المحكمة الابتدائية المدنية من أجل إيقاف تنفيذ القرار التأديبي الصادر في حقها و هو ما يطرح أكثر من تساؤل. علما أن المحكمة رفضت طلب نادي قلعة القدس للشطرنج و هو ما يزكي و يرسخ صحة و مشروعية جميع القرارات الجامعية.

كما يجب التوضيح أن رئيس الجمعية السيد سفيان ممتاز سبق له أن شارك في أشغال الجمع العام الاستثنائي للجامعة الملكية المغربية للشطرنج بتاريخ 23 فبراير 2014، بقاعة عبد الصمد الكنفاوي بالدار البيضاء الذي كان مخصصا لتبني نظام أساسي جديد للجامعة المقرر من طرف وزارة الشباب و الرياضة، كما سبق له أن تسلم هذا النظام و شارك في مناقشاته و صادق عليه بدون أن يدلي و لو بملاحظة في هذا الموضوع سواء أثناء أشغال الجمع العام أو بعد اختتام الأشغال. و تتوفر كتابة الجامعة على محضر الحضور في الجمع العام الاستثنائي للجامعة الملكية المغربية للشطرنج، المنعقد بتاريخه، حيث يبرز توقيع رئيس نادي قلعة القدس للشطرنج و حضوره في أشغال الجمع للمصادقة على النظام الأساسي للجامعة. كما أن الجامعة، ليست مُلزمة بإرسال محاضر اجتماعاتها إلى أعضائها و ليس هناك أي نص قانوني يجبر الجامعة على فعل ذلك، بل أن الجامعة تكتفي بنشر هذه الوثائق على موقعها الرسمي و تبليغها للأعضاء أثناء الجموع العامة و طبقا لما تنص عليه مقتضيات نظامها الأساسي.

و ستلاحظون أن هناك تناقض واضح بين ما يصرح به أعضاء نادي قلعة القدس للشطرنج، بكون جمعيتهم تساهم بشكل فعال في تطوير لعبة الشطرنج و أنتجت مجموعة من الأبطال على الصعيدين الوطني و الدولي حققوا ألقابا و بطولات على كل الأصعدة كان أبرزها لقب وصيف بطل كأس العرش للموسم 2013/2014، و بين ادعاءاتهم بكون جمعيتهم تتعرض للمضايقات من رئيس الجامعة، إذ كيف يُعْقل أن تُحقق جمعية قلعة القدس للشطرنج كل هذه الإنجازات بدون مساعدة الجامعة التي من المفروض أن تفسح لها المجال لممارسة أنشطتها بشكل طبيعي، خاصة و أن الإنجازات المزعومة للجمعية من المفروض أن تكون قد تحققت في البطولات التي نظمتها الجامعة الملكية المغربية للشطرنج أو قامت بالإشراف عليها، و بمعنى آخر أن إنجازات الجمعية لا يمكن لها أن تتحقق بدون الجامعة إطلاقا !؟ أو بعبارة أخرى، كيف يُعْقل أن تُحقق الجمعية كل هذه الإنجازات أمام ممارسات و مضايقات رئيس الجامعة، هذا إذا وُجدت هذه المضايقات فعلا … ؟!

إن أنشطة الجامعة الملكية المغربية للشطرنج و كذا الوثائق التي تتوفر عليها تثبت عكس ادعاءات أعضاء جمعية قلعة القدس للشطرنج، إذ تثبت على أن جمعية قلعة القدس للشطرنج شاركت و انخرطت في البرنامج الجامعي بشكل طبيعي، كما أن لاعبي الجمعية و أعضاءها و ممارسيها و حكامها كذلك شاركوا في جميع الأنشطة و البطولات التي نظمتها الجامعة أو التي نظمتها هيئات أخرى تحت إشراف الجامعة، و لم يتم تسجيل أبدا أن هؤلاء سبق لهم أن تعرضوا لأية مضايقة أو ممارسة غير رياضية من طرف الجامعة أو من طرف أجهزتها أو من طرف رئيسها في يوم من الأيام، و ذلك منذ إعادة انتخابنا سنة 2013 إلى اليوم، كما سنثبت ذلك للرأي العام الوطني من خلال جريدتكم الموقرة و من خلال الوقائع و المعطيات الرسمية التي تتوفر عليها الجامعة و هي على سبيل الذكر لا الحصر، مثلا خلال الموسم الرياضي 2012/2013 شاركت جمعية قلعة القدس للشطرنج في بطولة القسم الوطني الثالث للشطرنج الخاصة بالفرق و في المهرجان الوطني الثامن لشطرنج الطفل بمدينة سيدي سليمان، بواسطة اللاعبين يوسف الحضيري و عمر بنطالب          و يحيى المحجوبي و محمد ناجح و جمال الدين عناق و نادر ناجح و مرافقي النادي و شاركت كذلك في البطولة الوطنية الفردية في الشطرنج الخاطف بمدينة سيدي سليمان، بواسطة اللاعب يونس الخوى و في البطولة الوطنية الفردية في الشطرنج السريع بمدينة الدار البيضاء، بواسطة اللاعبين أشرف فروج و يونس الخوى  و ياسين المديدي و جمال الدين عناق و يوسف الحضيري و عمر بنطالب و محمد ناجح و يحيى المحجوبي و محمد أمين رتيب و نادر ناجح و مرافقي النادي و في البطولة الفردية لفئة أقل من 20 سنة “ذكور” في الشطرنج بمدينة بنسليمان، بواسطة اللاعب مازن سيداه و في البطولة الوطنية الفردية للرجال و السيدات في الشطرنج بمدينة الدار البيضاء، بواسطة اللاعبين مراد اشريكي و مازن سيداه و يونس الخوى و في دورة تكوينية لفائدة الحكام الجهويين في الشطرنج بمدينة وجدة، بواسطة رئيس الجمعية السيد سفيان ممتاز و في الكأس السابعة للمرحوم الحاج محمد السقاط في الشطرنج بالدار البيضاء، بواسطة اللاعب عمر بن طالب.

أما في الموسم الرياضي 2013/2014 فشاركت جمعية قلعة القدس للشطرنج في بطولة القسم الوطني الثاني للشطرنج على صعيد الفرق و في المهرجان الوطني التاسع لشطرنج الطفل بمدينة بوزنيقة، بواسطة اللاعبين محمد أمين ربتيب و عمر بنطالب         و محمد ناجح و يحيى المحجوبي و جمال الدين عناق و نادر ناجح و مازن سيداه و مرافقي اللاعبين و في دورة تكوينية لفائدة الحكام الجهويين في الشطرنج بمدينة بوزنيقة، بواسطة اللاعب و الحكم العربي بنيحيا و في الدوري الوطني الرابع لمدينة اليوسفية المنظم تحت إشراف الجامعة بمدينة اليوسفية بواسطة جمال مصلة الذي قامت الجامعة بتعيينه كحكم في الدوري و علي الصبار شارك كلاعب    و في نهاية البطولة الوطنية المدرسية الخاصة بالشطرنج (الجمنازياد) بمدينة مراكش، بواسطة اللاعب عمر بنطالب و في البطولة العربية للأندية البطلة في الشطرنج في إطار الملتقى العربي للشطرنج بمدينة مراكش، حيث وجهت الجامعة الدعوة الرسمية إلى فريق الرجاء الرياضي، فرع الشطرنج الذي شارك في الدورة معززا بلاعب الطاعنة علي الصبار، مع الإشارة إلى أن رئيس نادي الرجاء الرياضي، فرع الشطرنج هو في نفس الوقت رئيسا للجامعة و أثناء مشاركة الجامعة في الأولمبياد العالمي للشطرنج بمدينة ترومسو بالنرويج ممثلة بلاعب الجمعية علي الصبار و في الدورة التكوينية لنيل دبلوم مدرب في الشطرنج “صنف الاستئناس” بمدينة الجديدة، بواسطة المترشحين من طرف الطاعنة جمال مصلة و العربي بنيحيا و في الدورة الدولية الثامنة لكأس المرحوم الحاج محمد السقاط في الشطرنج بمدينة مراكش، بواسطة اللاعبين علي صبار و العربي بنيحيا و عبد المعين بنسعيد و نور الدين مصلة و يحيى لمرابط        و رشيد لحلو و محسين بنعدي و نادر ناجح و محمد ناجح و مرافقين و في دورة وطنية لاستكمال الخبرة لفائدة الحكام الوطنيين         و الدوليين في الشطرنج المعتمدين من طرف الجامعة الملكية المغربية للشطرنج بمدينة مراكش بواسطة حكام الطاعنة  العربي بنيحيا     و جمال مصلة و في الدورة “22” من منافسات كأس العرش في الشطرنج على صعيد الفرق، بمدينة مراكش.

و خلال الموسم الرياضي 2014/2015 شاركت جمعية قلعة القدس للشطرنج في الدورة الثانية من الجائزة الدولية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده في الشطرنج، بمدينة الدار البيضاء، بواسطة اللاعبين محسين بنعدي و رشيد زويزن     و العربي بنيحيا و في الدورة الدولية التكوينية لفائدة الحكام الوطنيين لنيل الشارة الدولية في التحكيم، و هي دورة معتمدة من طرف الاتحاد الدولي للشطرنج تحت إشراف خبراء دوليين، بمدينة الدار البيضاء، بواسطة حكام الجمعية العربي بنيحيا و جمال مصلة و في المهرجان الوطني العاشر لشطرنج الطفل بمدينة أكادير، بواسطة اللاعبين ريان ذاكر الله و يوسف الحضيري و عمر بنطالب و هاني ذاكر الله و محمد ناجح و نادر ناجح و مازن سيداه و مرافقين و في الإقصائيات الإقليمية للبطولة المدرسية في الشطرنج بمدينة الدار البيضاء، بواسطة اللاعب يوسف الحضيري و في إقصائيات الدورة (23) من منافسات كأس العرش في الشطرنج على صعيد الفرق بالدار البيضاء، علما أن الحكم الوطني جمال مصلة المنتمي للجمعية آنذاك يعتبر من الحكام المعتمدين لدى الجامعة الملكية المغربية للشطرنج و يشغل منصب رئيس اللجنة الجهوية للتحكيم التابعة للعصبة الجهوية الوسطى للشطرنج التي يترأسها رئيس الجامعة         و تكلفه الجامعة و العصبة الجهوية في مهام عديدة سواء في تحكيم البطولات الوطنية و الدولية أو في التأطير و التدريب … و أننا نتعامل مع الجمعية و أعضائها على قدم المساواة فيما بينهم و بين جميع المنخرطين بالجامعة و بدون تمييز، كما ستلاحظ جريدتكم الموقرة من خلال هذا الجرد للأنشطة. و نفس الشيء بالنسبة للحكم الوطني المنتمي للجمعية السيد العربي بنيحيا المشارك هو الآخر في تداريب و دورات تكوينية جهوية و وطنية و دولية و هم من الحكام الوطنيين المعتمدين رسميا لدى الجامعة الملكية المغربية للشطرنج … كما ستلاحظون من خلال الجرد السابق أن جمعية قلعة القدس للشطرنج كانت تشارك بشكل منتظم و طبيعي جدا في جميع التظاهرات و البطولات المنظمة من طرف الجامعة الملكية المغربية للشطرنج و إلى غاية تاريخ صدور القرار التأديبي في حقها، و الوثائق الجامعية الرسمية التي تتوفر عليها الجامعة تثبت هذه الحقيقة التي لا يمكن أن ينكرها أو يتجادل في شأنها اثنان داخل الجامعة الملكية المغربية للشطرنج؛ و أنه لو افترضنا جدلا، صحة مزاعم أعضاء الجمعية الخاطئة و الكاذبة، لما شاركت الجمعية و لاعبوها و أعضاؤها في هذا الكم الهائل من البطولات و الدوريات و الدورات التكوينية الوطنية و الدولية و في مجالات التحكيم و التدريب …

انطلاقا من كل ما سبق ذكره فإنني شخصيا و بصفتي كرئيس للجامعة الملكية المغربية للشطرنج أُنفي مطلقا ادعاءات الجمعية و أعضاؤها المجانبة للصواب و المنطق و المختلفة تماما مع الواقع. كما أن الجامعة الملكية المغربية للشطرنج و رئيسها يترفّعان أن يكونا مصدرا لمضايقات المنخرطين بالجامعة أو لأي عضو من أعضائها، لأن المهام الرياضية و الإنسانية و الاجتماعية الموكلة إليهما وفقا للقانون رقم 09-30 المتعلق بالتربية البدنية و الرياضية و طبقا لأنظمة الجامعة و القوانين التي تسري عليها، أسمى من أن يكونا سبب إزعاج أو مضايقة لأي كان، و كيف تكون الجامعة مصدر المضايقات و هي التي تسهر على إلزام المنخرطين بها باحترام الضوابط الفنية و الأخلاقية، أضف إلى ذلك أن مهام الجامعة الملكية المغربية للشطرنج منوطة بالمرفق العمومي !؟ و أنه على العكس من ذلك، سنُثْبت لجريدتكم الموقرة في هذا الملف أن جمعية قلعة القدس للشطرنج و لاعبوها و أعضاؤها هم الذين يقومون، و لا يزالون، بممارسات مشينة و بمضايقات و خروقات و تجاوزات خطيرة جدا في حق شخص رئيس الجامعة الملكية المغربية للشطرنج و في حق مؤسسة الجامعة و مكوناتها.

// لكن لماذا تأخرت لجنة الاستئناف الجامعية في الشروع في أعمالها من أجل البث في طلب الاستئناف مع أن نادي قلعة القدس للشطرنج رفع إليكم طلبه لاستئناف القرار التأديبي و لم يتم البث فيه إلى الآن رغم مرور أزيد 7 أشهر على وضعه بكتابة الجامعة، أليس هذا تثاقل و تسويف من جانبكم ؟  

. ليس هناك أي تثاقل أو تخادل أو تسويف منا في البث في طلب الاستئناف الذي تقدمت به جمعية قلعة القدس للشطرنج،       و إنما الأمر يتعلق تحديدا برئيس اللجنة السيد محمد حجاج الذي عانى منذ مدة طويلة من مرض عضال فقد على إثره الحياة في شهر يناير من هذه السنة، و إنا لله و إنا إليه راجعون. و بالمناسبة الأليمة نتقدم بتعازينا الحارة لجميع أفراد أسرته و عائلته الصغيرة          و الكبيرة … كما أن هناك سبب موضوعي آخر يكمن في أعضاء الجمعية الذين لم يحترموا مساطر الطعن القانونية، في خرق واضح لمقتضيات المادة 8 من النظام الأساسي للجامعة التي تنص على أن العضو الجديد في الجامعة الملكية المغربية للشطرنج يكتسب حقوقه و يخضع للالتزامات المترتبة عن عضويته بمجرد ما يصبح قبوله فعليا، ذلك أن الجمعية لم تحترم التزاماتها المنصوص عليها تحديدا في المادة 10 من نفس النظام و التي تنص على أن أعضاء الجامعة الملكية المغربية للشطرنج يجب عليهم أن يلجأوا إلى مسطرة التحكيم وفقا للشروط المنصوص عليها في المادة 44 من القانون رقم 30.09 المتعلق بالتربية البدنية و الرياضية، أي عليهم عدم اللجوء إلى المحاكم بدون سلوك مساطر الطعن و الاستئناف الجامعية و الإدارية، بحيث أن إحالة ملف الطعن في القرار من طرف جمعية قلعة القدس للشطرنج لدى المحكمة الابتدائية المدنية بالدار البيضاء هو الذي عطّـل عملية البث فيه، بعدما أصبح لزوما على اللجنة الجامعية للاستئناف انتظار مآل ملف الطعن بالمحكمة قبل البث فيه استئنافيا. كما أن أعضاء الجمعية التجأوا إلى أساليب التشهير بواسطة الصحافة و هذا في رأيي ليس في صالح قضيتهم أثناء مرحلة الاستئناف.

// ماذا عن قول أعضاء نادي قلعة القدس للشطرنج عـدم توصلهم بالقرار التأديبي المطعون فيه ؟

. هناك أدلة كثيرة و كثيرة جدا على كذب ادعاء أعضاء جمعية قلعة القدس للشطرنج بكون الجمعية لم تتوصل بالقرار التأديبي، و نؤكد مرة أخرى توصل جمعية قلعة القدس للشطرنج بالقرار التأديبي رقم 01/2015 بواسطة تبليغ الجامعة الملكية المغربية للشطرنج للقرار عن طريق الإدارة مع إشهادات بالتوصل لأن العنوان الرسمي للجمعية يوجد بدار الشباب القدس بحي القدس، بسيدي البرنوصي، بالدار البيضاء و ذلك حسب الفصل 2 من قانونها الأساسي و وثائق الجمعية، بحيث أنه على أساس المقر الاجتماعي للجمعية المصرح به بصفة رسمية دأبت الجامعة الملكية المغربية للشطرنج على تبليغها جميع المراسلات و الوثائق الجامعية، و أن الجامعة الملكية المغربية للشطرنج قامت بتبليغ جمعية قلعة القدس للشطرنج و أعضائها جميع المراسلات المرتبطة بالملف التأديبي المتعلق بهم، بما في ذلك القرار الجامعي التأديبي رقم 01/2015، الصادر من طرف اللجنة التأديبية بتاريخ 25/04/2015، و ذلك بالمقر الاجتماعي للجمعية الذي ذكرناه سابقا، و عن طريق إدارة مؤسسة دار الشباب مع إشهاد بالتوصل، كما توضح ذلك الوثائق المتواجدة بكتابة الجامعة.

و استنادا على كل هذه المعطيات، يجب التأكيد على أن جمعية قلعة القدس للشطرنج توصلت فعلا بالقرار التأديبي رقم 01/2015 المؤرخ في 25/04/2015، و ليس العكس، و أن كل ادعاءاتها هي باطلة و لا أساس لها من الصحة، و ذلك استنادا كذلك إلى وثيقة أخرى حاسمة و لا تضع أي مجال للشك في تأكيد هذا التوصل، و المتعلقة على الخصوص بالمراسلة التوضيحية للسيد مدير مؤسسة دار الشباب القدس بسيدي البرنوصي المؤرخة في 22 يوليوز 2015، و ذلك جوابا على استفسار الجامعة الملكية المغربية للشطرنج في الموضوع. ذلك أن السيد مدير مؤسسة دار الشباب القدس بسيدي البرنوصي بالدار البيضاء التي تتخذها الجمعية المعنية كمقر لها للمخابرة و مزاولة أنشطتها، يؤكد على أنه توصل بالقرار التأديبي و أنه أحاله بدوره على جمعية قلعة القدس للشطرنج حيث تسلّمه ـ بصفة شخصية ـ رئيس الجمعية السيد سفيان ممتاز، و ذلك خلافا لما ادعاه رئيس الجمعية في مناسبات أخرى. كما يجب تأكيد توصل الجمعية بالقرار التأديبي باعترافها بنفسها أمام المحكمة، و الوثائق القضائية تثبت ذلك. كما أن هناك دليل آخر يؤكد توصل جمعية قلعة القدس للشطرنج بالقرار التأديبي، و هذا الدليل يكمن في طلب الطعن في القرار الذي تقدمت به الجمعية لدى الجامعة الملكية المغربية للشطرنج و لدى المحكمة و لدى وزارة الشباب و الرياضة، ذلك أن الطعن في القرار يدل على التوصل به. و مع كل ذلك فيكفي الطعن في القرار بمجرد نشره و العلم اليقيني به و ليس بالضرورة التوصل به.

و اختصارا لهذه النقطة نؤكد أن الجامعة الملكية المغربية للشطرنج التزمت بجميع الطرق القانونية و الجاري بها العمل بعدما حرصت على تبليغ القرار التأديبي لجمعية قلعة القدس للشطرنج بمقرها الاجتماعي المتواجد بدار الشباب القدس بسيدي البرنوصي مع إشهاد بالتوصل و مؤشر عليه من طرف مدير المؤسسة، كما تُفيد الوثائق المتواجدة في الملف. و إلا فكيف يُعْقل أن تتوجه الجمعية لدى المحكمة بمقال استعجالي يرمي إلى إيقاف تنفيذ القرار التأديبي الصادر عن اللجنة الجامعية التأديبية … بدون أن تتوصل بالقرار المطعون فيه ؟؟؟ و كيف يُعْقل أن تقوم الجمعية بإرفاق نسخة من القرار التأديبي المطعون فيه بمقالها الاستعجالي المرفوع إلى المحكمة، و تدّعي في ذات الوقت بأنها لم تتوصل به .. ؟؟؟ و كيف يُعْقل أن ترفع الجمعية تظلما من قرار جامعي تعتبره قرارا تعسفيا      و تصفه بمواصفات دقيقة و تشير إلى تفاصله و ترفضه جملة و تفصيلا و تعتبره مبنيا على اتهامات باطلة و تزييف للحقائق و أحكام جاهزة … إلى غير ذلك من المواصفات و الإدعاءات الباطلة الواردة في رسائل طعن الجمعية، بدون أن تكون الجمعية فعلا قد توصلت بالقرار التأديبي و على اطلاع واسع بمضامينه … ؟؟؟ كما نؤكد توصل جمعية قلعة القدس للشطرنج بالقرار التأديبي بدليل مقالاتها الصحافية الصادرة في الصحافة الوطنية.

باختصار، ستلاحظ جريدتكم الموقرة أن التقرير الجامعي الذي بين أيديكم في صفحتيه رقم 14 و رقم 15، قد تطرق بإسهاب إلى الخروقات الخطيرة التي اقترفتها جمعية قلعة القدس للشطرنج و أعضاؤها في حق مؤسسة الجامعة الملكية المغربية للشطرنج، مما باتوا يشكلون خطرا محدقا بأنشطة و بطولات الجامعة نظرا لكون الجمعية و أعضاؤها يتمادون في خرق القوانين الجامعية و يُؤولونها بما يخدم مصالحهم الضيقة، بحيث وصل مدى هذه الخروقات إلى حد محاولاتهم لنسف تظاهرة عالمية كبرى قامت بتنظيمها الجامعة الملكية المغربية للشطرنج في مطلع سنة 2015 بالدار البيضاء و تحمل اسما شريفا و هو اسم صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، و قامت الجمعية و أعضاؤها كذلك بتحريض المشاركين على مقاطعتها و بعدما لم يفلحوا في ذلك حرضوا المشاركين على حمل شارات احتجاجية، الشيء الذي أساء كثيرا بسمعة الجائزة الدولية لصاحب الجلالة التي شاركت فيها 22 دولة. و أن جمعية قلعة القدس للشطرنج و أعضاؤها، بأفعالهم هذه، لم يُعيروا أي اهتمام لحجم و قيمة التظاهرة و يكونون بالتالي قد أعطوا صورة سيئة     و مُشوّهة لرياضة الشطرنج ببلادنا. كما ستلاحظ جريدتكم الموقرة أن سبب كل هذه الأفعال كان تافها و غير منطقي و غير قانوني،      أو على الأقل كان بالإمكان تفاديه من طرف جمعية قلعة القدس للشطرنج و أعضائها، لكنهم على عكس ذلك أصروا و تمادوا في أفعالهم المتهورة، و هو ما بات يدق ناقوس الخطر و يهدد مستقبل تنظيم بقية بطولات الجامعة الملكية المغربية للشطرنج. و لهذه الأسباب       و أسباب أخرى دفعت بإحالة ملف الجمعية على اللجنة التأديبية بعد موافقة المكتب المديري و الجمع العام و بعد ذلك تم الاستماع إلى رئيس و أعضاء الجمعية من طرف اللجنة التأديبية في جلسة خاصة بمقر الجامعة، و في الأخير أصدرت اللجنة التأديبية قراراها المطعون فيه حاليا أمام لجنة الاستئناف، هذه الأخيرة ستباشر أعمالها قريبا من أجل البث في طلب الجمعية، و ذلك بعد ما قام الجمع العام الأخير للجامعة المنعقد بتاريخ 30 يناير 2016 بالدار البيضاء، بترميم اللجنة و انتخاب أعضاء جدد لها بعد وفاة رئيس اللجنة السابق المرحوم محمد حجاج مغوغي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى