الرئيسية | أخبار محلية | دورة تكوينية من أجل أجرأة الإطار المرجعي للجودة بمراكز التربية غير النظامية بزاكورة
دورة تكوينية من أجل أجرأة الإطار المرجعي للجودة بمراكز التربية غير النظامية بزاكورة

دورة تكوينية من أجل أجرأة الإطار المرجعي للجودة بمراكز التربية غير النظامية بزاكورة

محمد حمومي

في إطار التعاون بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ومنظمة اليونيسيف الذي كلل بانجاز إطار مرجعي للجودة في مجال التربية غير النظامية، بغية الارتقاء بجودة برامج التربية غير النظامية ؛ تنظم المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بمدرسة التمور دورة لمصاحبة الجمعيات العاملة في مجال التربية غير النظامية بإقليم زاكورة من أجل أجرأة الإطار المرجعي للجودة بمراكز التربية غير النظامية يومي 02/03مارس 2016

       افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية  ألقاها السيد موح عقا رئيس مصلحة محاربة الأمية والارتقاء بالتربية غير النظامية، (بالنيابة الإقليمية سابقا)، آملا أن تفضي نتائج هذه المصاحبة إلى تحقيق الهدف المنشود من انعقادها مستعرضا في معرض حديثه السياق العام الذي يندرج فيه اللقاء من خلال المحطات التي مر بها المشروع ، بعد ذلك أعطيت الكلمة للسيد ابراهيم أوجيل المكلف بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني الذي تقدم بالشكر الجزيل للحاضرين على تلبية الدعوة لحضور هذا اللقاء الهام و الخاص بمصاحبة الجمعيات العاملة في مجال التربية غير النظامية من أجل أجرأة الإطار المرجعي للجودة بمراكز التربية غير النظامية؛ كما أوضح أن هذا اللقاء يهدف أيظا إلى الوقوف على مكامن القوة و مواطن الضعف في برنامج التربية غير النظامية من أجل دعم وتقوية الجوانب الإيجابيةو البحث عن الحلول الممكنة لتجاوز و تطوير و تجويد الجوانب السلبية في أفق تجاوزها و تطوير و تجويد الأداء حتى يرقى إلى المستوى المطلوب. كما أوضح أن التحسين المستمر للمردودية الداخلية للفعل التربوي هو أحد أسس الجودة المسترة الشاملة ويتمثل في جهود لا تتوقف لتحسين الأداء، جهود تهدف بالأساس إلى تحسين المدخلات و العمليات المؤدية لتحويل المدخلات إلى مخرجات، أي أنه يشمل أداء العنصر البشري و المباني و التجهيزات و طرق الأداء، و ولا يمكن أن تمارس جهود التحسين إلا في إطار فرق العمل جادة ومسؤولة.

          وفي ختام كلمته دعا السيد المكلف بالمديرية الإقليمية السادة المنشطين والسيدات المشطات إلى مضاعة الجهود و العمل الجاد من أجل الأطفال و المساهمة في إنقاذهم و إرجاعهم إلى المنظومة التربوية، خاصة أن الظرومف جد مشجعة في إطار الإصلاحات الجديدية :

   الجهوية المتقدمة ، الدستور الجديد ، الرؤية الإستراتيجية لإضلاح 2015/-2030 و تنزيل التدابير ذات الأولوية، خاصة أن التدبير السادس من هذه التدابير فتح أفاق جديدة أمام التلاميذ المنقطعين من الإبتدائي إلى الإعدادي في مسارات مهنية بالتعليم الإعدادي في إطار مجموعة من التخضضات ذات البعد المهني.

ورة تكوينية من أجل أجرأة الإطار المرجعي للجودة بمراكز التربية غير النظامية بزاكورة-1 ورة تكوينية من أجل أجرأة الإطار المرجعي للجودة بمراكز التربية غير النظامية بزاكورة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى