الرئيسية | مقالات - عمود زاكورة بريس | بانكيمون يلعب بالنار حين أغضب المغاربة الأحرار
بانكيمون يلعب بالنار  حين أغضب المغاربة الأحرار

بانكيمون يلعب بالنار حين أغضب المغاربة الأحرار

رشيد وجري

تعتبر قضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية  من الثوابت الراسخة والأولويات الوطنية المجمع عليها من طرف كل فئات وتنوع  الطيف المغربي , ومن الخطوط الحمراء العريضة التي لا ينبغي لأي كان تجاوزها  أو محاولة المس بها ولو سهوا حتى ؟؟؟ ولو كان ذاك الساهي الأمين العام للأمم المتحدة بانكيمون  الذي كان من المفروض عليه أن يكون محايدا كما تفرض عليه مهمته و وظيفته الأممية التي أبان عن سوء قيامه بها , فالقضية الوطنية قضية أمة كلها ,وهي قضية وجود وليست قضية حدود فقط ؟؟؟  , وحدتنا الترابية لا ولن نقبل أن تكون  محط مزايدات أو  مساومات أو  ابتزازات, فالتاريخ والجغرافيا يثبتان مما لا يدعان مجالا للشك بمغربية الصحراء , وصحراؤنا مغربية وستبقى مغربية وإن اقتضى الأمر الدفاع عنها بكل غال ونفيس. كما سبق وضحى من أجلها الأجداد لتحرير الوطن من كل مستخرب طماع,أو ظالم خداع ؟؟؟

           بلى إن وحدتنا الترابية دليل قاطع على تلاحم الشعب المغربي مع قيادته, وتجلي من تجليات التآزر والتعاون والتضامن للجسد المغربي الواحد الذي ما إن يشتكي منه عضو حتى تهب له كل الأعضاء للدفاع عنه بالروح والدم  فداء للوطن الواحد الذي لا  يقبل التجزئ بأي شكل من الأشكال. فنحن نطمح في جمع شمل المغرب الكبير لمواجهة التحديات المحذقة التي تواجهنا من هنا وهناك, فإذا بهم يريدون أن يجزؤا المجزأ ويقسموا المقسم,ويأخذوا من وطن اقتطعوا منه ظلما وغيا,وطن  وقف معهم في محنهم(أقصد الجزائر) فإذا بهم  لا يذخرون جهدا في زرع الفتن فيما بين أبنائه وتغذية الصراعات والمناورات حتى ينشغل بها عن أي تنمية أو تقدم … ,بلى نحن لم ننس ولن ننسى أجزاء من وطننا الغالي التي اغتصبتها الجارة الجائرة الجزائر (جزء من الصحراء الشرقية) بمساعدة أمهافرنسا أنذاك, فإن هم تناسوا فنحن لن ننسى؟؟؟ وليتروكونا وشأننا ,ويشتغلوا بشؤونهم المزرية ومطالب شعبهم المقهور ,المغلوب على حاله؟؟؟

        إن  بنكيمون لما قام بزيارة  للجزائر  المغرضة  الزارعة للفتنة والمغذية للإرهاب والمتبنية لخيار ات الحقد والإذاية للجيران رسميا لا شعبيا وزيارة مخيمات بل معتقلات تندوف تناسى  وتعامى على كل ما رأته عيناه إن كان يبصر  على الحقيقة,وصم سمعه عن كل الصيحات المرفوعة أمامه من طرف شباب ضاق من وقع  تصرفات قادة ومرتزقة البليساريو المهوسين بالحكم والسلطة, و  من الأمور التي غض عنها الطرف بنكيمون في  تندوف :

  • تعذيب و واعتقال وكل ما يخالف طرحهم وأما  حقوق  و كرامة الإنسان المهضرة فحدث ولاحرج  هناك للأسف الشديد.
  • تسليح للأطفال واستغلالهم في معارك إرهابية تهدد الأمن والسلم الدوليين. وتلقي بهم في أوحال الجريمة والغلو والإعداء على الأنفس ومقدرات الأوطان.
  • اغتصاب النساء وامتهانهن واحتقارهن في مخيمات تفتقر إلى أبسط ظروف العيش الكريم ,والمستغلة من طرف مرتزقة البوريساريو على الخصوص قاداتهم الذين رفع أمامهم شعار “ارحل” من طرف الشباب الذي ذاق الأمرين لا هم تركوه يعيش في أرض أجداده ولا هو  حقق ولو  شيئا يسيرا فيما وعده به عبد العزيز المراكشي و أذنابه هناك.
  • النهب والتلاعب الممنهج للمساعدات الدولية من طرف قادة ومجرمي الجزائر والبريساريو.حيث جعلوا منها موردا للإغتناء والثراء فكيف سيؤمن هؤلاء على مقدرات الصحراء المغربية وساكنتها؟؟؟.
  • الخطورة الكبيرة التي تشكلها الحدود الملغومة التي توجد بها مخيمات العار  بتندوف حيث تفريخ وتعشيش وتناسل الغالين والإرهابيين  والمتنطعين الذين يهددون الأمن والسلام ليس فقط في المنطقة بل وفي العالم… حيث أصبحت المنطقة موردا مهما لتزويد داعش وما جاورها بشباب مغرر به ؟؟؟.

 

بلى إن بانكيمون سكت ظهرا ونطق فُجرا وكُفرا,بانكيمون لم يقرأ لا تاريخ الأمم ولا جغرافياتها  التي هي البوصلة في حل النزاعات بين الأمم والجماعات,بانكيمون لا يستحق هذا المنصب السامي الذي قلده العالم للأسف ,لأنه أبان منذ زمان عن عجز متواصل وضعف ديبلوماسي  في كل القضايا  الصراعات التي يعج بها العالم  اليوم , ولا قضية واحدة استطاع أن يجد لها حلا ,بل الظاهر الآن أنه يصب الزيت على نار الفتن والقضايا المعروضة عليه؟؟؟

بانكيمون المنزلق  أبان كذلك عن أميته وجهله الواضح بأول الدروس الذي يجب أن تلقن للديبلوماسييين الأمميين للأسف الشديد وهو الحياد الإيجابي وحسن التواصل مع المتنازعين ,وليعلم أنه حَكَما وليس طرفا في النزاعات التي تعرض على هيئة الأمم المتحدة…

بانكيمون بتتهوره وابتزازه  أقحم المنتظم الدولي في صراع هو في عنى عنه,فعوض أن يجمع بكلامه وينصف ,أطلق العنان للسانه ليزرع الفتنة منتصرا  اللفئة الباغية على الأمة الراعية, كما أنه بتصريحاته المغرضة أفقد هيئة الأمم المتحدة مصداقيتها إن بقية عندها مصداقية ؟؟؟

بانكيمون يجب أن يحاسب على خطئه الفادح وأن يتحمل تبعات تصريحه الأرعن وتصرفه غير المسؤول. إن جد جديد في القضية؟؟

ختاما , فهل لبانكيمون الجرأة لأن يعتذر لكل المغاربة ذكورا وإناثا  أو فليقى في مزبلة التاريخ ,وخطؤه الفادح هذا سيبقى عالقا في جبينه كوصمة عار  ما بقيت الأمم , وليعلم جيدا أن المغابة مستعدون لفداء وطنهم بأرواحهم ودمائهم كما فعل أجدادهم الأولون  إن تطلب الأمر ذلك, ولو قرأ بانكيمون شيئا من تاريخ المنطقة لعلم ذلك بجلاء ووفر على نفسه عناء التصريح المزعج , وليعلم كذلك  هو وكل خصوم الوحدة الترابية أن مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب هو أقصى ما يمكن أن يقدم للتفاوض حوله في هذه القضية الوطنية الأولى المجمع حولها.

حفظ الله وطننا المغرب من كيد الكائدين وإغراض المغرضين,وحقد الحاقدين  ,وجمع شمله وحقق مبتغاه في التنمية والعدالة والكرامة والازدهار والرفاه, وحفظه الله كذلك من كل سوء,إنه ولي ذلك والقادر عليه , آآآآآآآآآآآآمين والحمد لله رب العالمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى