الرئيسية | مقالات - عمود زاكورة بريس | الفقر والتفقير في زاكورة
الفقر والتفقير في زاكورة

الفقر والتفقير في زاكورة

لطالما تم التطبيل دائما للتنمية في المجال القروي ،وبخاصة في مدن مثل زاكورة ،وكم استبشرنا خيرا حينها ،لكن ومع مرور السنين لم نر شيئا مما تم التطبيل له.مع مرور السنين ما زال الفقر يسكن كل دواوير زاكورة دون استثناء، فأينما وليت وجهك تجده.لم يرحم صغيرا ولا كبيرا ،تراه في وجوه أهل زاكورة ،وبخاصة كلما حل يوم السوق الأسبوعي أو دخول مدرسي أو عيد ديني .تجد الفقر يسبق الناس إلى جيوبهم ،ولم يقف عند هذا الحد بل اتخذ من أجسادهم مسكنا له .كم تمنى أهل زاكورة أن تخرج تلك المبادرات ضيفا غير مرغوب فيه ولا مرحب به من قصورهم ودواويرهم لكن شيئا من هذا لم يقع.

تمر السنون ويزداد الفقراء فقرا وتفقيرا في الان نفسه، فقدر هذه المنطقة أن تنهب ثرواتها وبخاصة المناجم والمعادن ،وأن يستغل خيرة شبابها في الأعمال الشاقة ومشتقاتها كالبناء ….وأن يحرم عاطلوها من الشغل وفتياتها من التدريس اللهم بعض المبادرات المحتشمة ،وأن يحرم مرضاها من العلاج فيتركوا وشأنهم يصارعون الموت البطيء دون أدنى عناية ،أو يطلب منهم الذهاب إلى مدن مثل مراكش والبيضاء والفقر يسكن جيوبهم كم وكم.

كم من أسرة أعطيت أرنب أو أرنبين قصد تربيتهما وبذلك اعتبروا ممن خرج الفقر من عندهم هل يوجد استهتار أكثر من هذا؟

زاكورة لا تطلب صدقة أو زكاة من أحد، زاكورة وأهلها الوطنيون يريدون فقط حقوقهم كاملة كما يؤدوا واجباتهم وزيادة ،زاكورة وأهلها يريدون عائدات المناجم التي كانت في نفوذ ترابها والتي يصنف بعضها في المراتب الأولى عالميا والتي استغلت لسنوات طوال دون أن يرى الإنسان الزاكوري أثرا لذلك.

لم يعد أهل زاكورة يتحملون التفقير المخطط له مع سبق الإصرار، لم يعد في استطاعتهم تحمل التهميش والإقصاء والحكرة ،لم يعد أهل زاكورة يتحملون وجود مسؤولين فاسدين مفسدين جيء بهم إلى هناك تأديبا كما يدعي كبراؤهم وكأن أهل المنطقة جميعا يتم تاديبهم في منطقتهم .الأسر الزاكورية لم تعد تطيق الكذب بأن التنمية قد حطت رحالها عندهم وسيرون النتائج ووو فإذا كانت تربية الأرانب ووو تنمية فرجاء خذوا أرانبكم أيها الأرانب مع طلب الصفح منها أولا لأننا نظلم الحيوانات عندما نشبه مسؤولين بها .والله إن الحيوانات أشرف منها لأنها على الأقل تؤدي الوظيفة التي من أجلها خلقت. زاكورة جريحة منذ زمان ولا من يداوي جروحها ،وكلما طال الأمد صار العلاج صعبا كفى من التفقير الممنهج على هذه المنطقة كفى تعذيبا لأهلها كفى من الموت البطيء لأهلها كفى من معاناتهم التي طالت كفى من بطالة عاطليها كفى وكفى فصبر أهل زاكورة انقضى ووصل السيل الزبى.

يكفيكم ايها المسؤولون المخادعون أنكم قتلتم 44 أسرة من أسرها بل قتلتم زاكورة بأجمعها ودمرتم مستقبل أجيال وأجيال من أبناء زاكورة

محمد سالم الطاهري

2 تعليقات

  1. A3tona 7lol ama t7lilat ch9t lina rass

  2. la galoire pour nous nouavons appris des chameaux leur patience et des palmiers leur solitude
    العز ليكم يا ولاد لبلاد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى