الرئيسية | تعليم | جمعية أساتذة اللغة الإنجليزية بدادس تنظم يوما دراسيا حول ” التغلب على تحديات تدريس اللغة الإنجليزية من خلال الممارسات الصفية الفعالة”
جمعية أساتذة اللغة الإنجليزية بدادس تنظم يوما دراسيا حول ” التغلب على تحديات تدريس اللغة الإنجليزية من خلال الممارسات الصفية الفعالة”

جمعية أساتذة اللغة الإنجليزية بدادس تنظم يوما دراسيا حول ” التغلب على تحديات تدريس اللغة الإنجليزية من خلال الممارسات الصفية الفعالة”

عبد الغفور راقيبي

نظمت يومه الأحد 3 أبريل 2016 جمعية أساتذة اللغة الإنجليزية بدادس يوما دراسيا بفندق قصر قيصر بقلعة مكونة. اليوم الدراسي اختارت له الجمعية موضوعا مرتبطا بواقع تدريس المادة داخل الفصول و هو : 

” التغلب على تحديات تدريس اللغة الإنجليزية من خلال الممارسات الصفية الفعالة”

افتتح اليوم الدراسي بايات بينات من الذكر الحكيم من تلاوة الأستاذ مصطفى أوماحا ، بعد ذلك قدم الأستاذ محمد بواركالن  كلمة ترحيبية عن الجمعية تلتها كلمة للمديرين الحاضرين : مدير ثانوية طارق بن زياد التأهيلية مولاي المصطفى طه و مدير ثانوية ايت أوزين الإعدادية محمد العلمي. بعد ذلك قدم المسير الأستاذ الطيب المودن برنامج اليوم وعناوين الورشات و العروض.

العرض الأول كان للأستاذ يونس جبور الذي تناول موضوع ” الممارسات الصفية السلبية و الإيجابية في تدريس اللغة الإنجليزية” حيث سلط الضوء على بعض المماراسات السلبية التي تصدر سواء من طرف الأساتذة او من طرف التلاميذ داخل الفصل. و في مقابلها بين بعض الممارسات الأيجابية التي استوحاها من تجارب شخصية والتي أثبتت نجاعتها في تحسين مستوى التلاميذ. أما العرض الثاني، الذي قدم بعض استراحة شاي و تعارف، فقد اختار الأستاذ معاد العرفاوي أن يتناول فيه “ ظاهرة التوتر عند التلاميذ : إعرفها لتقضي عليها.” حيث بين أن التعرف على الظاهرة و أسبابها هو أولى خطوات القضاء عليها أو الحد منها ، كما قدم بعض الحلول العملية لمساعدة التلميذ على تجاوز مخاوفه و بالتالي تحقيق تعلم أفضل.

وباللغة العربية قدم المدرب رشيد ناعم ورشة حول ” التفكير الإيجابي” انخرط فيها الحضور في تجارب عملية لإدراك مدى خطورة التفكير السلبي على الانسان عموما والأستاذ الممارس خصوصا. أما الورشة الثانية فقد شارك فيها الأستاذ مصطفى قاديري بعض الأنشطة و الألعاب التي يمكن للأستاذ توظيفها داخل الفصل من أجل خلق أجواء أكثر إمتاعا للتعلم و تحقيق استيعاب أكبر و أجود من طرف التلميذ. و تفعيلا لمبدأ المشاركة و تقاسم التجارب ، سير الأستاذين زكريا عبد الأمين و الطيب المودن ورشة قدم خلالها الأساتذة المشاركون تجاربهم الشخصية و ممارساتهم الفعالة للتغلب على التحديات التي تواجههم داخل الفصل.

و بعد وجبة الغداء ، وزعت شواهد تقديرية لجميع المشاركين , و الذي كان من بينهم تلاميذ و طلبة جامعيين أبوا إلا أن يشاركوا في هذا اليوم الدراسي، و كذلك شواهد لمقدمي العروض و مسيري الورشات. و من هذا المنبر توجه الجمعية الشكر لجميع المشاركين ، و منهم من تجشم عناء السفر من مدن بعيدة كاسفي و الرشيدية و ورزازات و زاكورة إضافة إلى تينغير. كما تشكر كل من يساهم في إنجاح أنشطتها.

 

af7f7bd5-6c55-4348-b886-9067015def65 1108fef4-3196-4678-860c-8e06c03b52f9

تعليق واحد

  1. great job teachers, well done Si Abdelghafour

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى