الرئيسية | أخبار محلية | بيان حقيقة لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بزاكورة ردا على البلاغ الصادر عن التنسيقية المحلية
بيان حقيقة لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بزاكورة ردا على البلاغ  الصادر عن التنسيقية المحلية

بيان حقيقة لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بزاكورة ردا على البلاغ الصادر عن التنسيقية المحلية

أصدرت الكتابة الإقليمية لحزب الوردة بزاكورة بيان حقيقة ردا على البلاغ  الصادر عن التنسيقية المحلية للدفاع عن جودة الخدمات الاجتماعية  بتاريخ 07 ابريل 2016، وفيما يلي النص الكامل للبيان الذي توصل موقع زاكورة بريس بنسخة منه:

 

استغربت الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بزاكورة البلاغ العاجل الصادر عن التنسيقية المحلية للدفاع عن جودة الخدمات الاجتماعية بتاريخ 07 ابريل 2016،   و الذي يشرح فيه الأسباب التي كانت وراء”تأجيل” الجمع العام الذي كان مزمع عقده بتاريخ 08 ابريل 2016، و المثمثلة في رفض حزب الاتحاد الاشتراكي بفتح مقره للتنسيقية.

و عيا منا بالمسؤولية التاريخية و بالمبادئ التقدمية التي يحملها مناضلوا حزب القوات الشعبية عبر مسارهم النضالي الدائم بهموم الجماهير الشعبية و للكشف عن الحقيقة للرأي العام المحلي نعلن مايلي:

  • أن مقر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية هو مقر الجماهير الشعبية، كان و مازال و سيطل مكانا للنقاش و الحراك المشروع لكل فئات الشعب المنطوية تحت هيئات سياسية و جمعيات حقوقية ومدنية و نقابات تقدمية تعمل داخل الشرعية التي منحها إياها الدستور.
  • إن منهجية العمل المتبعة من طرف التنسيقية يجب إعادة النظر في هيكلتها، خصوصا عندما يستدعي الأعضاء عبر رسائل قصيرةSMS وفي أي وقت أرادت دون مراعاة التزامات الأعضاء الآخرين السياسية و المهنية، بالإضافة ان الاستدعاءات المذكورة   لا تتم متابعتها بمكالمات هاتفية قط.
  • إن حزب الاتحاد الاشتراكي لديه مجموعة من الملاحظات حول سير عمل هذه التنسيقية، لكن حفاظا على وحدة الجهود و ارتأينا أن لا نغوص في شرح الازمن البنيوية لهذه التنسيقية في هذا الظرف الحساس.

و في الأخير نعلن للرأي العام المحلي أن مقر الحزب الذي احتضن هذه التنسيقية لمدة زادت عن السنتين،  لازال رهن إشارة الشرفاء الذين يدافعون عن مصلحة الساكنة و المواطنين بدون خلفيات مصلحية يعرفها الكل، و يبقي حزبنا مترفعا عن المزايدات السياسوية البخسة

تحية لأبناء زاكورة الغيورين على مصلحة مدينتهم و عاش حزب الجماهير الشعبية مجالا واسعا حامل دائما هموم الجماهير الشعبية.

5 تعليقات

  1. يبدو من خلال الفقرتين التاليتين الواردنين في بيان الحقيقة المشار اليه اعلاه : إن منهجية العمل المتبعة من طرف التنسيقية يجب إعادة النظر في هيكلتها، خصوصا عندما يستدعي الأعضاء عبر رسائل قصيرةSMS وفي أي وقت أرادت دون مراعاة التزامات الأعضاء الآخرين السياسية و المهنية، بالإضافة ان الاستدعاءات المذكورة لا تتم متابعتها بمكالمات هاتفية قط.
    إن حزب الاتحاد الاشتراكي لديه مجموعة من الملاحظات حول سير عمل هذه التنسيقية، لكن حفاظا على وحدة الجهود و ارتأينا أن لا نغوص في شرح الازمن البنيوية لهذه التنسيقية في هذا الظرف الحساس.
    يبدو ان الحزب يريد الهيمنة على توجه الهيئة و خدمة اهداف الحزب السياسية الانتخابية . و نؤكد ان التنسيقية لن تخدم الا مصلحة المواطن الزاكوري بعيدا عن اي اغراض حزبية انتخابية ضيقة و لن تنجر الى الى اي مسعى يخالف ذلك. و اما بخصوص الدعوات فهذا حق يراد به باطل لان طريقة اشتغال التنسيقية المحلية معروفة و لا داعي للمزايدات الضيقة و غير المفهومة. ان التنسيقية نبقى منفتحة على كل الاراء …

  2. احمد ايت المودن

    وفي وقاحة غير مسبوقة وعجرفة مقززة، يتحدث زاكوري صاحب الاسم المستعار عن الركوب على القضية؛ اننا نشهد متابعي خطوات التنسيقية المحلية للدفاع عن جودة الخدمات الاجتماعية ان مقر حزب الاتحاد الاشتراكي بزاكورة كان رهن اشارة التنسيقية لعقد اجتماعاتها من هنا يجب كشف الاوراق و نقول ان فترة التماطل و الحديث في المقاهي قد فات فانتم تكررون دائما نفس الألفاظ التي أكل الدهر عليها وشرب.للاشارة المناضل الشريف لا يتحدث خلف الجدران عليك يازكوري ان تكتب اسمك الحقيقي لآ يجب عليك آستعمـآل زخرفة لآ يقبلهـآ النضال الشريف وداعا لزمن الاقنعة

  3. نشكر الكتابة الإقليمية على هذا التوضيح

    كل ما اريد قوله أن عمل التنسيقية وصل إلى مرحلة العبث … كيف يعقل أن تقوم التنسيقية باصدار بيان بحق رئيس البلدية الذي اتصل “هاتفيا” بالمنسق ليعلمه بعدم امكانية عقد الاجتماع بقاعة البلدية …

    و يأتي اليوم لمحاسبة الكتابة الإقليمية لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية …

    هل يعقل أن تعاتب أحد بعدم توصله برسالة SMS و كنت بالأمس القريب تعاتب المسؤولين عن عدم الرد بكتابات رسمية

  4. مواطن مطحون مقتول

    لقد اصبح المواطن شيءا ثمينا جدا ، تتهافت وتعمل باسمه الجمعيات بانواعها و التنسيقيات والاحزاب ومنها من يغتني و يدور الحركة دون ان يرى هدا المواطن المسكين اي تغيير او تتطورفي احواله الى الاحسن فرافة بهدا المواطن المسكين الدي يقول لكم اتركوه يتدبر احواله بنفسه ، يحل مشاكله بنفسه (يتسنط لعظامو) يحلل الواقع بنفسه و يجد الحلول المناسبة بنفسه . فقد سءم الكدب وسءم ان يستعمل وسيلة للوصوليين و سءم كدلك ان يدكر اسمه في الابواق ، في التجمعات ، في المواقع الالكترونية في ….. دون ان يرى اي تغيير نحو الاحسن في معيشته اليومية .

  5. ان هذة الفقرة بالدات الواردة في البيان : إن حزب الاتحاد الاشتراكي لديه مجموعة من الملاحظات حول سير عمل هذه التنسيقية، لكن حفاظا على وحدة الجهود و ارتأينا أن لا نغوص في شرح الازمن البنيوية لهذه التنسيقية في هذا الظرف الحساس. تعني ما تعنيه و تتحدث عن نفسها . و من هنا ادعو الاخوان الى الانتباه الجيد و استعمال العقل .
    اما بخصوص ما ورد في رد احد الاخوان فهو شيء مقزز و اعني السيد احمد ايت المودن الذي استعمل كلمات لا تليق بالحوار و ببيان الحقيقة لان الدفاع يكون بالحجة و بالمنطق . و النضال الشريف لا يعني الكلام المعسول و استعمال عبارات مثل (و عيا منا بالمسؤولية التاريخية و بالمبادئ التقدمية التي يحملها مناضلوا حزب القوات الشعبية عبر مسارهم النضالي الدائم بهموم الجماهير الشعبية) هذة هي العبارات التي عفا عنها الزمن و لم تعد صالحة للاستعمال لان المواطن الزاكوري يعرف التاريح و بعرف الصالح و الطالح و يعرف المناضل الحقيقي و غير الحقيقي و الذين يركبون على هذه الشعارات و العبارات من اجل الوصول الى المناصب و الامثلة واضحة في مرشحيكم لمختلف المحطات الانتخابية السابقة و اللاحقة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى