توضيح بخصوص دماء المعطلين بزاكورة

8 3

 زاكورة (زاكورة بريس)   أصدرت وزارة الداخلية بلاغا لا يمث للوقائع بصلة حول المجزرة التي وقعت يوم 12/09/2012 أمام عمالة زاكورة في حق معطليومعطلات الفرع المحلي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، جاء فيه:” عناصر القوة العمومية تدخلت على خلفية تنظيم وقفة على سبيل الاحتجاج٬ تطورت إلى محاولة لاقتحام مقر العمالة من طرف أفراد تلك المجموعة والولوج إلى مرافقه بالقوة.”

    وكرد على هذا البيان توصل موقع زاكورة بريس ببان توضيحي من السيد رضوان البرجي جاء فيه ان الذي حصل هو أن هذا التدخل الشرس و الهمجي(على حد قوله) جاء  انتقاما و تصفية حسابات مع المعطلين، بوادره تولدت يوم 03/09/2012 عندما  تجاوز المعطلون حواجز”الباريير” ,في خطوة مفاجئة ,وجسدوا وقفة سلمية أمام المحكمة الابتدائية تزامننا مع محاكمة احد المتابعين بعد اعتقالهم أثناء المعركة الوطنية المفتوحة أبريل 2012(11متابع من بينهم 2 من معطلي زاكورة).
فلم يستصغ بعض المسؤولين بل حتى بعض عناصر القوات المساعدة هذه الخطوة, وربما اعتبروها تحدي وإهانة   
فقدان “للهبة”…,فبدات بعض عناصرالقوات المساعدة الضرب مباشرة بعد ان حاول المعطلون إجتياز الحواجزالتي وضعت على بعد أكثر من80 متر عن بوابة العمالة للإقتراب فقط ليصل صوتهم لى من يهمه الامر(الصور أكبر دليل على ذلك).فأين هى إذا “الوقفة التى تطورة “.اجتهاد او انتقام عناصر بعض عناصر القوات المساعدة جاء لإرهاب المعطلين و تحذيرهم من مغبة تكرارما فعلوه يوم 03/09/2012.إلا أنهم فوجئوا بإرادة قوية للمعطلين بتنفيذ شكلهم النضالي في مكانه المحدد, أي أمام باب العمالة(المكان المعتاد للاشكال النضالية).اضطر معه أحد قادتهم إصدار أوامره :”كلشي يضرب ,جباد الطونفا” ,عندما لاحظ ان بعض العناصرلم” تجتهد” وانتظرت الاوامر,مباشرة بعد ذلك انهالت هذه العناصر بشراسة ووحشية على المعطلين,بل ان بعضهم حاول التركيز على الرأس لإنجاز المهمة في اسرع وقت ممكن(اسفر عن اصابة خطيرة في الراس استوجب علاجها  عشر غرز,واصابة خطيرة علي مستوي العين)فبدأت سيارات الاسعاف(الوقاية المدنية) تتوافذ علي المكان لنقل الضحايا الي مستعجلات مستشفى الدراق وصل عددها الى أحد عشر حالة. 
هدأت الامور لوقت وجيز حتى نقل المصابون الى المستشفى بعد ذلك أعطيت الأوامرمرة أخرى لإبعاد المعطلين أكتر من 80 متر عن بوابة العمالة,هذه المرة بطرق أخرى,ربما بعد أن لاحظوا حجم و خطورة الإصابات,فبدأوا بركل ودهس المعطلين بالاقدام,جرهم من أطرافهم بل حتي حملهم و الإلقاء بهم في الشارع,المهم إخلاء المكان بأي طريقة.
أما المعطلات المناضلات فلم يسلمن من التعنيف الجسدي بل حتى النفسي,وذلك باسماعهن كلام ساقط و نابي,يخجل من نطقه أو سماعه كل من له عزة نفس و كرامة.
خلاصة القول أن يوم 12/09/2012 سيبقي وصمة عار في جبين دولة يقمع فيها مواطنون أبرياء فقط لانهم ارادوا المطالبة بحقهم العادل و المشروع.وتبرر ذلك وزارة داخليتها بإصدار بلاغ مستعجل مبني على تقارير كلها مغالطات، كذب و افتراء على المعطلي، دون فتح تحقيق في الموضوع أو تكوين لجنة لتقصي الحقائق.
و المهم أن ” المغرب دولة تحترم فيها حقوق الانسان, وتقارير المنظمات الاجنبية و الدولية دائما منحازة لطرف آخر على حسابه!!!!!”

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

8 تعليقات

  1. hamid lyonnais يقول

    1_عندما تجاوز المعطلون حواجز”الباريير” ,
    2_فبدات بعض عناصرالقوات المساعدة الضرب مباشرة بعد ان حاول المعطلون إجتياز الحواجزالتي وضعت على بعد أكثر من80 متر عن بوابة العمالة للإقتراب فقط ليصل صوتهم لى من يهمه الامر.
    اعتقد ان المعطلين هم من الى استفزاز المخازنية

    1. salamat يقول

      وهل يملك المخزني في ان ينهال على المواطنين بالضرب؟
      سير قرا القانون,من بعد عاد تكلم, استفزاز الخازنية؟
      هي اوكان عندهم القرطاس اتيرو فيهم.

      1. hamid lyonnais يقول

        lmo3ttal ja kayghawwate, 3endou 7odoude..darou les barrieres ,lmo3ttaline dazou les barrieres o bghaw idekhlo olla i9ta7mo l jihte l3amala alors maghadich ib9aw lmkhaznyya itferjou fihom…rah had (lmo3ttaline) lli darou 3lach..
        na3am a khay yamlik lmakhzni ane yanhal bi ddarbe li mane yokhlile bi l amne l3ame..

        1. salamat يقول

          القانون يتحدث عن منع التظاهرة وتفريها وليس ” تهراس رأس المتظاهرين”.
          لذا، المرجو عدم الإفراط في استعمال القوة إلى أن يسيل الدم، لأن القانون واضح، والدولة أكيد سوف تدفع بالخطأ الشخصي للموظف طبقا للفصل 80 من قانون الالتزامات والعقود، ويتحمل الموظف المسؤولية الشخصية، ويدفع التعويض للمصاب وقد يعاقب جنائيا. لأن القانون واضح في كون طاعة المرؤس لرئيسه يجب أن تكون في حدود القانون، ومن تم إذا أصدر الرئيس ( القائد او الباشا) الأمر بتفويق المتظاهرين بالقوة فلا يعني ذلك الضرب والجرح في حق المتظاهرين، بل يعني تفريقهم وأمرهم بإخلاء المكان، وإلقاء القبض على من رفض وتحرير محاضر قانونية بشأن الرافضين مع إحالتها على النيابة العامة بقصد متابعتهم بالتظاهر غير المرخص له.

  2. زاكورة يقول

    حركة الشعبية بزاكورة عامل زاكورة هو دفع عند حركة الشعبية والعنصر من حركة الشعبية

  3. الشعب وحده هو البطل يقول

    نقول للعامل وخدامه ترقبوا حراك شعبي بزاكورة ونواحيها بمشاركة كل الهيئات والفئات والأعمار فالشعب وحده هو البطل وعاششششششششششش الششعبببببب

  4. عبدو يقول

    نقول للعامل ترقبو قريبا انشاء الله تعالى اكبر انتفاضة في تاريخ المغرب الشرقي بمشاركة المحاميد و ….

  5. عبد العالي يقول

    مستقبلا سنطلب من السيد العامل ان يفتح لكم ابواب العمالة للاعتصام بداخلها
    اهذا هو الحل لتشغيلكم ام الحل هو قطع الطريق عن المرتفقين او الحل هو تكسير الحواجز الحديدية التي هي ملك للدولة
    لم تتدخل قط القوات العمومية في حقكم مادامت تظاهراتكم كانت سلمية لكن عندما تجاوزتم الخطوط الحمراء باقتحامكم مقر العمالة فاعلمو ان مصيركم ليس الهراوة فحسب بل السجن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.