الرئيسية | أخبار محلية | بعد قرار القضاء في قضية ساقية “تينوفلا”حسابات انتخابية تعيد القضية للواجهة
بعد قرار القضاء في قضية ساقية “تينوفلا”حسابات انتخابية تعيد القضية للواجهة

بعد قرار القضاء في قضية ساقية “تينوفلا”حسابات انتخابية تعيد القضية للواجهة

اسماعيل ايت حماد - زاكورة

أكدت مصادر مطلعة أن عامل إقليم زاكورة عبد الغني الصمودي دعا بعض ممثلي قبائل مزكيطة للحضور الى مقر عمالة زاكورة يوم الجمعة 22أبريل الجاري،وذلك قصد النظر في قضية “ساقية تنوفلا” بناء على طلب بعض سكان دواوير  ابو صاص، تلمزيت ، ايت اعلي و زاوية السوق،حول توزيع حصص مياه السقي.
  وأثارت الدعوة للاجتماع وإعادة إحياء هذا مشكل استغراب الرأي العام المحلي في المنطقة لعدة أسباب أهمها أن العامل السابق لحسن أغجدام استغرق وقتا طويلا وعقد عدة جلسات ماراطونية للتوصل الى اتفاق بين الاطراف وأصدر قرارا عامليا  رقم 01 بتاريخ 03/06/2011م بإحداث لجنة إقليمية مكلفة بالبث في مشاكل الري التي تعاني منها الساكنة المستفيدة من ساقية تينوفلا وتتكون اللجنة من ممثلي السلطات المحلية ورؤساء المصالح المعنية وممثلي السكان،وبعد عدة حوارات واجتماعات لجميع الأطراف مع مراعاة الأعراف المتداولة والإحتفاظ بجميع الحقوق المكتسبة وفقا للعرف والعادة وعدم المساس بالوثائق التي يتوفر عليها كل طرف وترشيد مياه السقي والحد من ضياعها قرر عامل إقليم زاكورة بناء خلاصات اللجنة تمكين كل طرف من الاستفادة من حصته من مياه السقي حسب مدة زمنية من الساعات.
  كما أن بعض الدواوير التي تراجعت عن الامتثال والقبول بالقرالر العاملي قررت اللجوء الى المحكمة الإدارية التي رفضت طلب الطعن في المرحلة الابتدائية بأكادير وفي المرحلة الاستئنافية بمراكش واعتبرت القرار غير منصف لها ويمس بمصالحها.
يعمد بعض المعترضين على الحكم إلى بدء حصتهم قبل موعدها ، مما تسبب لهم في إدانتهم بأحكام قضائية تترواح بين السجن النافذ وغرامات مالية.وبعد تكرار خروقاتهم ،وجه عامل إقليم زاكورة السيد عبد الغني الصمودي مراسلة إلى السلطات المحلية بتاريخ 12فبراير 2013 حول تنظيم الدورة المائية للسقي بساقية “تنوفلا”حيث قام ممثلي السلطات المحلية بحضور مدير مركز الأشغال الفلاحية بمعاينة لتنظيم نظام الري بنفس الساقية،وحسب محضر المعاينة ليوم الخميس 14فبراير فإن اللجنة عاينت مجموعة من الأشخاص المنتمين لساكنة دوار “أبوصاص” قاموا بمخالفة القرار العاملي ،وعمدوا إلى تحويل مياه السقي لفائدتهم ابتداء من توقيت أذان صلاة العصر حسب اعترافاتهم،مخالفين بذلك مقتضيات القرار العاملي الذي يمنحهم الحق في ذلك ابتداء من الساعة السادسة مساء.
  وتتساءل ذات المصادر عن دواعي وأهداف إعادة هذه القضية من جديد بعدم سنوات من تنفيذ القرار العاملي وحسم القضاء في القضية بصدور عدة أحكام قضائية مؤيدة له وأحكاما قضائية ،في وقت اقتنعت فيه الأطراف أن الوصول لحل لقضية استغرقت عدة سنوات.كما
         ويرى  بعض المتتبعين أن سبب إعادة إثارة هذه القضية مرتبط بقرب موعد الانتخابات التشريعية وشروع بعض الاحزاب في حملات انتخابية سابقة لأوانها مستغلة مثل هذه القضايا لحصد الأصوات الانتخابية للمواطنين،خاصة وأن المنطقة تعرف تجاذبا ومنافسة قوية بين حزبي الاستقلال والتجمع الوطني للأحرار حيث يساند كل منهما أحد الطرفين المتنازعين حول قضية “ساقية تنوفلا “وجدير بالذكر أن حزب الاستقلال قام مؤخرا بتأسيس فرع له في جماعة مزكيطة.
 
      غير أن مصادر أخرى ذات علاقة بالقضية استبعدت ان يتخذ عامل إقليم زاكورة عبد الغني الصمودي قرارات جديدة في القضية بسبب وجود قرار عاملي سابق وصدور أحكاما قضائية،ورجحت نفس المصادر أن تكون دعوة عامل الإقليم للأطراف الى اللقاء بهدف الحوار والاستماع اليهم وتبادل وجهات النظر في إطار ما دأب عليه من الاستماع لكل المواطنين في شأن قضاياهم. 
 
79c152f1-bd34-4834-a90c-021eb870b734

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى