الرئيسية | أخبار محلية | الاجتماع الدوري لخلية التكفل بالنساء و الأطفال ضحايا العنف بالمحكمة الابتدائية بزاكورة
الاجتماع الدوري لخلية التكفل بالنساء و الأطفال ضحايا العنف بالمحكمة الابتدائية بزاكورة

الاجتماع الدوري لخلية التكفل بالنساء و الأطفال ضحايا العنف بالمحكمة الابتدائية بزاكورة

في إطار تفعيل المنشور الوزاري عدد 20 س/ 3 بتاريخ 12 أكتوبر 2010، الرامي إلى تعزيز التنسيق في مجال التكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف وذلك بإحداث لجن محلية وجهوية غايتها إبقاء التواصل والتنسيق قائما بين المؤسسة القضائية والوحدات والخلايا لدى المصالح الخارجية للقطاعات العمومية وفعاليات المجتمع المدني، وتماشيا مع التوجيهات الرسمية التي انتهجتها وزارة العدل والحريات القاضية بترسيخ ثقافة حقوق الإنسان والدفاع عنها وحمايتها بالتاطير القانوني الصارم بغية الارتقاء بدور القضاء في مجال الحماية الجنائية للنساء والأطفال، و في هذا الإطار ترأس السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بزاكورة اجتماع أعضاء اللجنة المحلية للتكفل  القضائي بالنساء والأطفال ضحايا العنف، بحضور نواب وكيل الملك و ئيس الخلية، و السلطات المحلية من رجال الشرطة القضائية، و المندوبة الإقليمية للتعاون الوطني و ممثل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، و ممثل المؤسسة السجنية بزاكورة، وقاضى الأحداث، وجمعيات المجتمع المدني التي تنشط على المستوى تراب المحكمة في اجتماع الدوري للجنة المحلية، وذلك يوم الأربعاء 27 ابريل 2016 بإحدى القاعات بالمحكمة، و يأتي هذا الاجتماع من أجل تأهيل المؤسسة القضائية لتقديم خدمات لهذا النوع من القضايا وإعطائها بعدا اجتماعيا وإنسانيا وتسهيل ولوج النساء والأطفال للقضاء، ووضع خطة عمل للخلية المحلية، وذلك في إطار تفعيل المقتضيات القانونية للنهوض بوضعية المرأة والطفل ، وتماشيا مع التوجه الوطني الرامي إلى تفعيل الترسانة القانونية المؤطرة لذلك، أن هذا الاجتماع  يروم أيضا تعزيز التنسيق و التعاون  ودعم التواصل بين كل ممثلي القطاعات المعنية من جهة، وبين المؤسسات القضائية من جهة أخرى التي تنسق بين كل الخلايا الممثلة على صعيد هذه اللجنة، من أجل رصد الإكراهات وبلورة المعيقات التي تعترض السير العادي والطبيعي الضامن لتوفير وتعزيز هذه الحماية وإيجاد الحلول المناسبة لها في حدود إمكانيات كل قطاع، كل حسب قدراته وإمكاناته البشرية والمادية، وهو ما يمكن أن تحققه هذه اللجان المجلية على أرض الواقع لإرساء دولة الحق والقانون ببعدها الاجتماعي والإنساني من خلال التنسيق بين المؤسسات القضائية وشركائها في التكفل بقضايا النساء والأطفال، وذلك من منظور تكاملي ورؤيا تشاركية مع باقي الخدمات التي تقدمها القطاعات الشريكة الأخرى،و حسب تصريح السيدة ليلى فائز مساعدة اجتماعية بخلية التكفل بالنساء و الأطفال ضحايا العنف بالمحكمة الابتدائية بزاكورة لموقع زاكورة بريس قالت أن اجتماع الخلية يأتي في إطار مناقشة المشاكل التي تهم المرأة و الطفل بالدائرة القضائية بالمحكمة الابتدائية بزاكورة وتم التركيز على قضايا العنف خلال اجتماع الخلية،  و أشارت السيدة المساعدة الاجتماعية أن الحضور تطرق إلى مناقشة حلول لهذه المشاكل المتعلقة بالعنف ، و أوضحت انه تم مناقشة مشكل زواج القاصرات بالاقيلم و أشارت انه في نهاية الاجتماع تم الخروج بمجموعة من التوصيات التي سيم العمل عليها من اجل تطبيقها على ارض الواقع، و ابرزت خلال تصريحها ان الخلية وضعت خطة إستراتيجية  لسنة 2016 التي تتضمن دور كل طرف في الخلية.

0b35e5fe-e1d1-4803-a843-0c1bd119ee3e 6ac0ae06-5314-47b6-a02b-5c75e958e3da 0534ad79-bad6-4530-912d-d3a3f8ceed7c 3e9ea36c-4aa0-43c4-83ed-52cf33fcebdb 72c6db46-b7a0-41da-9aba-cf365ce6da80 cd80f65c-5018-4cfd-889f-7cd184c82605

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى