الرئيسية | أخبار محلية | الماء الصالح للشرب، موضوع يوم دراسي لحزب العدالة والتنمية بزاكورة
الماء الصالح للشرب، موضوع يوم دراسي لحزب العدالة والتنمية بزاكورة

الماء الصالح للشرب، موضوع يوم دراسي لحزب العدالة والتنمية بزاكورة

نظمت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بزاكورة يوما دراسيا حول معضلة الماء الصالح للشرب بالإقليم يوم الأحد 16 شتنبر 2012 على الساعة السادسة مساء بقاعة الاجتماعات بالمجلس البلدي ، حيث وجهت الدعوة لحضور اليوم الدراسي إلى مختلف الفعاليات السياسية والنقابية والجمعوية بالإقليم من أجل إشراك حقيقي لكل القوى الحية والغيورة على مصلحة الساكنة في أفق إيجاد حل نهائي لمشكل الماء الصالح للشرب والذي أرق السكان لسنوات عديدة دون أن يجد طريقا للحل .
اليوم الدراسي عرف تقديم الأخ الكاتب الإقليمي للحزب لحسن واعرى أرضية شارحة ومبينة  لمكامن الخلل في هذا الموضوع ، سواء ما تعلق منها بطبيعة الدراسات التقنية التي تجريها المصالح المعنية أو مدى حضور هذا المشكل كأولوية في أجندات السلطات المعنية ، وحتى طريقة تعاطي المسؤولين مع هذا الملف ، مما ينعكس سلبا على مصالح الناس ويساهم في حرمانهم من أبسط ضرورات الحياة وهو الحق في الحصول على ماء صالح للشرب .
وبعد استعراض مختلف تجليات المشكل ومساهمة الهيئات الحاضرة خلال أشغال اليوم الدراسي في تحديد مواطن القصور في التعاطي مع هذا الملف وأسباب عدم توفر ماء صالح للشرب يستجيب للمعايير المتعارف عليها ، خلص الحضور إلى التأكيد على التوصيات التالية :
-    ضرورة تشكيل لجنة محلية لمناقشة الموضوع مع السلطات المحلية
-    ضرورة أن تقوم اللجنة المعنية بعرض المشكل على السلطات المركزية
-    التعبئة الشاملة في صفوف الساكنة من أجل الإمتناع عن أداء فواتير الماء
-    ضرورة مراجعة الإتفاقية الموقعة مع المكتب الوطني للماء الصالح للشرب
-    المطالبة باقتناء وحدة متنقلة لتصفية الماء كإجراء استعجالي
-    إنشاء محطة إقليمية لتصفية الماء بزاكورة
-    إنشاء لجن لتتبع وعود المسؤولين المحليين عن القطاع
-    تحميل الجهات المعنية المسؤولية عن صحة المواطن من جراء اقتناء الماء الموزع في الأحياء
-    ضرورة التنسيق وتوحيد الجهود للدفاع عن الإقليم بشكل جماعي
-    ضرورة قيام حزب العدالة والتنمية بدوره في مراسلة الحكومة من موقعه في التسيير
-    ضرورة الاستفادة من أخطاء بعض اللجن السابقة
-    التأكيد على ضرورة التركيز على الحلول الدائمة والمتمثلة في جلب الماء من سد تازناخت فهو الحل الوحيد الكفيل بوضع حد لهذا المشكل
-    فتح قنوات الحوار مع الفلاحين من أجل ترشيد استغلال الماء
-    ضرورة عقد لقاء مع الرئيس المدير العام للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب

وفي نهاية اليوم الدراسي اتفق جميع الحاضرين على ضرورة عقد لقاء آخر موسع يوم الأربعاء 19 شتنبر 2012 على الساعة السابعة مساء بمقر المجلس البلدي من أجل تعميق النقاش والنظر في صيغة تنزيل توصيات هذا اللقاء .

 

علي الشتوكي

4 تعليقات

  1. zagori ya3rifo nifa9akom

    في الوقت الدي يشن بن كيران حربا على الحركات الاحتجاجية يالاقليم -هدم الخيمة..قمع المعطلين و عمال منجم البليدة.هاهو الان يلعب دور المدافع عن الساكنةعبر تسخير ادياله من اجل اكتساب شعبية رخيصة و كسب عدد من الاصوات في الانتخابات الجماعية المفبلة.اقول لكم كلمة واحدة اخرجوا الى الشارع الى جانب الجماهير الشعبية للاحتجاج ادا كنتم واقعيين ….كفاكم نفاقا و بهتانا…

  2. التعبئة الشاملة في صفوف الساكنة من أجل الإمتناع عن أداء فواتير الماء أعتقد ان هذه الخطوة هي الوحيدة التي ستجعل السلطات القمعية التي تفكر بمقاربة قمعية الى الهرولة الى حل مشكل الماء الغير الصالح للشرب بزاكورة

  3. باسم الفقراء المقهورين

    انا مستعد للامتناع عن اداء مبلغ فاتورة الالماء

  4. حركة الشباب زاكورة حقنا

    حركة الشباب زاكورة حقنا مستعد للامتناع عن اداء مبلغ فاتورة الالماء وهي مستعيذ للتعبئة الشاملة في صفوف الساكنة من أجل الإمتناع عن أداء فواتير الماء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى