ندوة علمية حول ” أصول المذهب المالكي في مراعاة الخلاف” بدار الثقافة بزاكورة

2 17

في يوم الثلاثاء 9 محرم 1438 ه الموافق ل 11 اكتوبر 2016 على الساعة التاسعة صباحا ، نظم المجلس العلمي المحلي بزاكورة بدار الثقافة ندوة علمية في موضوع : ” أصول المذهب المالكي ، مراعاة الخلاف نموذجا ” . اطر هذه الندوة عدد من الأساتذة الجامعيين والعلماء بأربع مداخلات قيمة بسطت مراعاة الخلاف في المذهب المالكي ، حضر هذه الندوة السلطات الإقليمية وأئمة المساجد بالإقليم والوعاظ والواعظات والمهتمون بالحقل الديني من الطلاب والطالبات وغيرهم .

افتتحت الندوة العلمية بآيات من الذكر الحكيم تلتها كلمات كل من السادة : عامل الإقليم  ورئيس المجلس العلمي المحلي والمندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية ورئيس المجلس العلمي لتنغير ، كلمات الأربعة دالة ، ابرزت كلها أهمية المذهب المالكي الوسطي الذي طبع سلوك المغاربة وحفظ على تربيتهم الدينية البعيدة  كل البعد عن التطرف والغلو والتشدد المبثوثة  داخل المذاهب الأخرى .

جاء تنظيم هذه الندوة العلمية تزامنا مع ختم صحيح البخاري بزاوية تامكروت الناصرية الذي يصادف العاشر من محرم من كل سنة . وموسم ختم صحيح البخاري يتم بحضور موردي هذه الزاوية العظيمة : ياتون من كل أنحاء الوطن وخصوصا من سوس وماسة وامغران جل سكان درا ( درعة ) . وتعد الزاوية الناصرية لتمكىوت من اكبر زوايا المغرب إشعاعا في ميدان العلوم الدينية وعلوم اخرى كالرياضيات وعلم الفلك والتاريخ ، وتحتضن حاليا اكبر خزانة للمخطوطات اذ تضم اكثر من 4000 نسخة حاليا في مختلف العلوم .

أصول المذهب المالكي في مراعاة الخلاف-2 أصول المذهب المالكي في مراعاة الخلاف-1 أصول المذهب المالكي في مراعاة الخلاف

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. ملاحظ يقول

    المنظم الحقيقي لهذه المهزلة ليس هو المجلس العلمي الذي لا وجود لشخصه على أرض الواقع بل جهة استحوذت على الأمر و أهانت رؤساء المجالس العلمية المدعويين

  2. ملاحظ يقول

    المنظم الحقيقي لهذه المسرحية ليس هو المجلس العلمي المحلي لزكورة الذي كان رئيسه غائبا عن الوجودو إنما كان التنظيم للجهة المستحوذة و التي لم تتورع على إهانة رؤساء المجالس العلمية المدعوين من البداية إلى النهاية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.