الرئيسية | أخبار محلية | رصد أزيد من 4 ملايين درهم لإنجاز المخطط الإقليمي للإعاقة بإقليم زاكورة للفترة 2014/2017
رصد أزيد من 4 ملايين درهم لإنجاز المخطط الإقليمي للإعاقة بإقليم زاكورة للفترة 2014/2017

رصد أزيد من 4 ملايين درهم لإنجاز المخطط الإقليمي للإعاقة بإقليم زاكورة للفترة 2014/2017

بلغ الغلاف الاستثماري الاجمالي لإنجاز المخطط الإقليمي للإعاقة بإقليم زاكورة للفترة 2014 – 2017، ما مجموعه 4 ملايين و 105 آلاف و 200 درهم.

ويروم هذا المخطط، الذي تموله منظمة الإعاقة الدولية، تمكين الفاعلين الاجتماعيين بإقليم زاكورة من الاشتغال في إطار مخطط استراتيجي تشاركي موجه لتدخلاتهم في مجال العناية اكثر بالأشخاص في وضعية إعاقة.

وحسب رئيس جمعية المعاقين بزاكورة، عبد الله الهرومي، فانه انطلاقا من نتائج التشخيص خلال إنجاز المخطط، يمكن اعتماد استراتيجية للتدخل ترمي فى غاياتها إلى “دعم مسلسل مواكبة الاشخاص في وضعية اعاقة عبر إنجاز برامج دامجة”، والتي يمكن تلخيصها في خمسة محاور استراتيجية للتدخل من أجل تحسين الوضعية الحالية فى شموليتها لهذه الشريحة.

ويتعلق المحور الاول بدعم عملي مشترك من أجل تمكين الأشخاص في وضعية إعاقة من ولوجيات أفضل ملائمة لخصوصيات المنطقة”، وهي مقاربة بنيوية تهدف إلى التخفيف من المعاناة التي تعترض سبيل الأشخاص في وضعية إعاقة وتحد من حركاتهم أثناء الولوج إلى المرافق العمومية أو حتى داخل مساكنهم.

ويهم المحور الثاني تقوية العوامل المشجعة للرفع من نسب تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة، وهى مقاربة تربوية اجتماعية تعتمد على تأهيل العنصر البشري والرفع من مشاركته وذلك بهدف تمكينهم من تحسين مستوياتهم المعرفية.

أما المحور الثالث فيتعلق بالرفع من مستوى الولوج إلى الخدمات الصحية، وهي مقاربة اجتماعية تهدف إلى التخفيف من الهشاشة الصحية للأشخاص في وضعية إعاقة والحيلولة دون تعرضهم لمظاهر الاهمال وتقوية حس المواطنة لديهم.

وبخصوص المحور الرابع، فيرتكز اساسا على مقاربة سوسيو اقتصادية تهدف إلى الدفع بالشريحة المعنية الى الانخراط و المساهمة في تحريك الاقتصاد المحلي، وذلك عبر مواكبتهم لتحسين دخلهم الأسري والفردي، فيما يهم المحور الخامس دعم التواصل المؤسساتي والأنشطة الاجتماعية، وهي مقاربة اجتماعية تهدف الى تقوية القدرة على التدبير و التقييم.

وبخصوص الانجازات التي تم تحقيقها في اطار هذه المخطط، أكد رئيس الجمعية أنه تم في سنة 2015 توفير وسيلة نقل مدرسي ملائمة لخصوصيات الأطفال في وضعية إعاقة بشراكة مع الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، في حين تم خلال سنة 2016 توفير 174 من الكراسي المتحركة مع لوازمها وملاءمتها بشراكة مع المنظمتين الفرنسيتين “كوبراسيون صون فرونتيير” و”سيسون 35 ايد ايمانتير” وبتعاون مع المجلس الإقليمي ومندوبية التعاون الوطني وبلدية زاكورة.

كما تم في هذا الصدد تنظيم خلال السنة الجارية لقاءات ترافعية على المستوى الجهوي بشراكة مع منظمة الإعاقة الدولية وفتح نقاش بين الفاعلين الجهويين، حول إشكالية الإعاقة، بشراكة مع منظمة الإعاقة الدولية وتكوين 25 إطارا من موظفي الجماعات الترابية في مجال الإعاقة لمدة 6 أيام بشراكة مع منظمة الإعاقة الدولية والتحالف من أجل النهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة و 75 من الفاعلين في مجال الإعاقة من بينهم 50 امرأة، بشراكة مع صندوق الدعم المخصص لتشجيع تمثيلية النساء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى