انطلاق قافلة التعبئة الاجتماعية لدعم التمدرس بمديرية إقليم زاكورة 2016/2017‎

0 110

       تنفيذا لما تمخض عن الاجتماعات التحضيرية للدخول المدرسي 2016/2017، المنعقدة بمقر المديرية الإقليمية برئاسة السيد المدير الإقليمي المكلف، أعطيت انطلاقة قافة التعبئة الإجتماعية لدعم التدرس بالجماعة القروية الروحا  اليوم الثلاثاء 25 أكتوبر 2016 تحت شعار ” جميعا من أجل مدرسة بدون هدر مدرسي”.

    و تكتسي هذه الحملات التحسيسية طابعا خاصا لأنها تأتي في سياق تحديات كبرى تواجهها منظومتنا التربوية، وهذه التحديات أصبحت تتطلب المزيد من التعبئة لتحسين شروط التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي.

    وتتم هذه التعبئة عبر تحسيس مختلف الفاعلين داخل محيط المؤسسات التعليمية والساكنة بخطورة ظاهرتي عدم التمدرس والانقطاع عن الدراسة من خلال :

 

  • عقد لقاءات تواصلية تحسيسية بمقر الجماعات، يتوخى منها إشعار جميع الفاعلين بالظاهرة؛
  • إعداد لافتات وملصقات يظهر من خلالها مدى خطورة ظاهرتي عدم التمدرس والانقطاع عن الدراسة؛
  • عقد لقاءات تواصلية مع الأساتذة بتأطير من السادة المفتشين، وعقد اجتماعات مع آباء وأمهات التلاميذ، وذلك بهدف دعم قنوات التواصل و الحوار من أجل توسيع قاعدة الإشراك؛
  • تحسيس الساكنة داخل المساجد وخاصة خلال خطبة أيام الجمعة؛
  • أنشطة الإدماج:

  – إدماج الأطفال المحصيين الذين يبلغ سنهم بين 6 و9 سنوات في التعليم النظامي؛

  – إدماج الأطفال المحصيين البالغ سنهم بين 9 و 15 سنة للتتبع برامج التربية غير النظامية ( الفرصة الثانية).

  • أنشطة الدعم :

  – الدعم الاجتماعي: تعميم الاستفادة من اللوازم المدرسية على المستويات التعليمية في التعليمين الابتدائي والإعدادي؛

  – الدعم التربوي: تفعيل برنامج الدعم التربوي، وكذا  تفعيل دليل الحياة المدرسية والإيقاعات الزمنية.

 

      وقد عملت اللجنة الإقليمية لقافلة التعبئة الإقليمية بإعداد خطة إقليمية تستهدف تعبئة ومشاركة  الجميع و تغطي  عدة جماعات بالإقليم لتحقيق الالتقائية بين جميع المتدخلين وشركاء المدرسة حول الدخول المدرسي و تسريع وتيرة تسجيلات الدخول المدرسي و إرجاع غير الملتحقين إلى مؤسساتهم .

                                                الأهداف العامة:

  • تحسيس الفاعلين التربويين والاجتماعيين بخطورة ظاهرة عدم التمدرس والانقطاع عن الدراسة وضمان انخراطهم إلى جانب المؤسسات التعليمية للحد من هذه الظاهرة ؛
  • التحسيس بمبدأ إلزامية التعليم ومحاولة تفعيله من خلال عملية إرجاع التلاميذ والتلميذات المنقطعين عن الدراسة؛
  • الحد من ظاهرة الانقطاع عن الدراسة والآثار السلبية المترتبة عنها.

الأهداف الإجرائية

  • تنظيم لقاءات مع مختلف الفاعلين للعمل على إيجاد الحلول الناجعة للحد من ظاهرة الانقطاع عن الدراسة؛
  • إرجاع % 50 على الأقل من التلاميذ غير الملتحقين؛
  • إدماج % 50 على الأقل من الأطفال المحصيين في التعليم النظامي أوفي مدارس الفرصة الثانية؛

 

الجماعات المستهدفة

         وستستهدف عملية قافلة التعبئة الاجتماعية  ثلاث جماعات وفق البرنامج التالي :

ر ت

مناطق التدخل

مكان اللقاء

تاريخ اللقاء التواصلي

موعد اللقاء

1

الروحا

مقر الجماعة

25 اكتوبر 2016

العاشرة صباحا

2

تنزولين

مقر الجماعة

26 اكتوبر 2016

العاشرة صباحا

3

ترناتة

مقر الجماعة

27 اكتوبر 2016

العاشرة صباحا

 

تم انتقاء الجماعات انطلاقا من مؤشرات الهدر المدرسي

الشركاء

  • جمعيات الآباء.
  • جمعيات المجتمع المدني.
  • رؤساء الجماعات المحلية.
  • مندوبية التعاون الوطني
  • ممثلون عن مندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وخطباء المساجد.

اللوجيستيك

  • لافتات تحمل نفس الشعارات.
  • ملصلقات في الموضوع.
  • مطويات
  • سيارات المصلحة

      وتجدر الإشارة أنه عند نهاية كل محطة من محطات القافلة يتم انتداب لجنة محلية، تضم في عضويتها جميع المتخلين(إدارة تربوية، جمعية الآباء،منتخبون، جمعيات المجتمع المدني…)  يعهد إليها وضع قوائم بأسماء المنقطعين عن الدراسة بكل مؤسسة من المؤسسات التعليمية بالجماعة المعنية و البحث عن الأسباب و سبل معالجتها بغاية إرجاعهم إلى الفصول الدراسية ورفع تقرير في الموضوع إلى السيد المدير الإقليمي في أجل لايتعدى عشرين يوما من تاريخ انتداب اللجنة .

 

انطلاق قافلة التعبئة الاجتماعية لدعم التمدرس بمديرية إقليم زاكورة-3 انطلاق قافلة التعبئة الاجتماعية لدعم التمدرس بمديرية إقليم زاكورة-2 انطلاق قافلة التعبئة الاجتماعية لدعم التمدرس بمديرية إقليم زاكورة-1 انطلاق قافلة التعبئة الاجتماعية لدعم التمدرس بمديرية إقليم زاكورة

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.