النقابات التعليمية بزاكورة ترفض مرسوم العمل بالعقدة وتدعو لوقفة تضامنية يوم 17 نونبر

0 20

النقابات التعليمية بزاكورة :

  • ترفض مرسوم العمل بالعقدة في الوظيفة العمومية.
  • تسنتكر عدم التزام الوزارة ببنود محضر 21 أبريل 2016 المتعلق بالأساتذة المتدربين.
  • تجدد رفضها للمذكرتين النيابيتين 359/16 و 1749/14 المتعلقتين باستعمالات الزمن بزاكورة.
  • تدعو الشغيلة التعليمية و كافة الجماهير الشعبية بزاكورة لتجسيد وقفة احتجاجية ، تضامنية مع الأساتذة المتدربين ، يومه الخميس 17 نونبر 2016 أمام المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بزاكورة ، ابتداء من الحادية عشر زوالا(11h)

    أمام تسارع وثيرة هجوم حكومة الواجهة على المدرسة العمومية، و محاولة  تفكيكها ،استجابة لأوامر أسيادها في المؤسسات المالية العالمية ، ناهيك عن اجتهاد هذه الأخيرة في سن سياسات تراجعية، تخريبية،  تهدف بالأساس إلى ضرب الإستقرار المهني و الاجتماعي، و المادي لرجال و نساء التعليم بالمغرب، و لعل أكبر ما يدل على ذلك هو المرسوم الأخير المتعلق بالعمل بالعقدة بالوظيفة العمومية ، وكذا ما سمي زورا بإصلاح منظومة التقاعد  المبني على إمتصاص دماء الطبقة العاملة ،ثم قرار الإقتطاع من الإجور بصفة غير مشروعة ، في ظل غياب قانون إضراب عادل، يحمي العامل أثناء ممارسته لحقه الكوني في الإضراب، ولا ننسى تقاعس حكومة تصريف الأعمال في حل ملفات كثيرة عالقة، نذكر على سبيل المثال لا الحصر: ملف ضحايا النظاميين ، ملف الترقية بالشهادة، ملف الإطار بالنسبة للإدارة التربوية ، ملف المساعدين التقنيين و الإداريين ،و ملفات أخرى عديدة .

  و من باب الإنصاف نعترف بأن الحكومة المغربية تجيد الإرتجالية و الإنفرادية في تعاطيها مع قضايا التعليم بالمغرب كإدارج اللغة الأمازيغية  في الزمن المدرسي دون تأهيل موارد بشرية كافية لتدريسها، رغبة منها في در الرماد في عيون فئة عريضة من الشعب المغربي،  بعيدا عن أجرأة عملية و حقيقية تنصف الأمازيغية  وتضمن لها حقها ، كمكون رئيسي من مكونات الهوية المغربية  ، بل إن هذه الحكومة تثقن سياسة الالتفاف و التراجع عن تنفيد جميع التزاماتها مع الشغيلة التعليمية ، وأبرز هذه الإلتزامات اتفاق 26 أبريل  ، ليتكرر نفس السيناريو مع الأساتذة المتدربين من خلال التراجع عن تطبيق محضر 21 أبريل 2016. ناهيك  عن تعاطيها بلغة القمع و الترهيب مع كافة الإحتجاجات المشروعة لفئات عريضة من الشعب المغربي (أطر البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي، الأساتذة المتدربين، الطلبة…..)

فيما يخص الشأن المحلي نسجل تقاعس المديرية الإقليمية في تعاطيها مع الملف المطلبي المحلي المتضمن لمجموعة من النقط المهمة ، نذكر منها الأكتظاظ داخل الأقسام ، الخصاص في الموارد البشرية، الأشغال المتوقفة داخل المؤسسات، السكنيات المحتلة ، مشكل استعمالات الزمن ، ومشاكل أخرى كثيرة.

   وانطلاقا من ايمانها الراسخ بوحدة مصير الطبقة العاملة عامة ،و الشغيلة التعليمية بصفة خاصة ، فإن النقابات التعليمية بزاكورة تعلن للرأي العام الوطني ،الجهوي ،والمحلي مايلي:

  • رفضها مرسوم العمل بالعقدة في الوظيفة العمومية.
  • تدين الإجهاز على منظومة التقاعد بالمغرب من خلال إصلاح مزعوم.
  • إدانتها التضييق الممنهج على الحريات النقابية عبر الضرب العملي لحق الإضراب من خلال الاقتطاع من الأجور بدون موجب حق.
  • تحميلها الوزارة الوصية مسؤولية الوضع الكارثي بالمدرسة العمومية
  • تجدد رفضها للمذكرتين النيابيتين 359/16 و 1749/14 المتعلقتين باستعمالات الزمن بزاكورة.
  • تسنتكر عدم التزام الوزارة ببنود محضر 21 أبريل 2016 المتعلق بالأساتذة المتدربين .
  • تضامنها المبدئي مع نضالات أطر البرنامج الحكومي 10000 إطار.
  • تضامنها المبدئي و اللا مشروط مع كافة النضالات الديمقراطية بالمغرب.

 

وفي الأخير تدعو النقابات التعليمية بزاكورة  كل المسؤولين النقابين، وكافة الشغيلة التعليمية، و عموم الجماهير الشعبية و كل الغيورين بالإقليم لتجسيد وقفة احتجاجية  تضامنية مع الأساتذة المتدربين ، يومه الخميس 17 نونبر 2016 أمام المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بزاكورة، ابتداء من الحادية عشر زوالا( (11h

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.