الرئيسية | أخبار محلية | لجنة افتحاص مالية..أم ذر للرماد في العيون؟
لجنة افتحاص مالية..أم ذر للرماد في العيون؟

لجنة افتحاص مالية..أم ذر للرماد في العيون؟

من المشاريع المنجزة في إطار المبادرة دون استفادة السكان - النادي النسوي المنجز منذ أكثر من سنتين

حركة غير عادية تلك التي شهدتها جماعة أفرا التابعة لقيادة تمزموط المتواجدة على تراب عمالة زاكورة، فقد كان الموظفون ينتقلون هنا وهناك وآخرون يهمسون لبعضهم في إشارة إلى أن الجماعة تحتضن نشاطا غير مألوف، بعد استقصائنا الأمر أدركنا أن لجنة افتحاص مالية متكونة من مفتشي الحسابات قد حلت بالجماعة ما استدعى حضور موظفين يعرف الجميع أنهم أشباح، ويجزم الكثير من الزوار صبيحة يوم الثلاثاء 02 شتنبر 2012 أنهم لم يروهم من قبل في الجماعة.
الأمر إذن يتعلق بلجنة طال انتظارها بالنسبة لساكنة الجماعة المذكورة، فالجميع كان يشتكي من الخروقات التي يقوم بها رئيس الجماعة المفتقد لأي دراية في التسيير والتدبير بالإضافة إلى غياباته المتكررة والتي عاينتها اللجنة عن قرب، حيث صادف وصولها غيابه عن الجماعة لما يزيد عن شهرين وعند سؤال اللجنة عن الموعد الذي سيكون حاضرا فيه بالجماعة كانت الإجابة سواء من طرف الموظفين أو نوابه “ماعرفناش” ويضيفون أن هاتفه مقفل ولا يرد على المكالمات، مع أننا عاينا عند تواجدنا هناك اتصالاته المتكرره لأحد نوابه.
المواطنون الحاضرون هناك والذين استقصينا آراءهم يأملون في أن تكون هذه اللجنة موضوعية وحيادية لكي تثبت أن الرئيس متورط في الكثير من الخروقات كان آخرها نهب الميزانية المخصصة لسندات نقل الطلبة والمماطلات التي طالت صرف هذه الميزانية التي لم تتم إلا بعد تنفيذ الطلبة وأمهاتهم وآبائهم وقفات أعقبتها مسيرة احتجاجية طالبوا فيها برحيل رئيس عار على جماعتهم كما يصفونه.
وقد سبق كما بلغ إلى علمنا تقدم الكثير من سكان الدواوير التي تنتمي إلى هذه الجماعة التقدم بشكايات لوكيل الملك بورزازات عن كثير الخروقات التي تورط فيها هذا الرئيس دون أن تأتي بنتيجة تذكر، مما جعل الناس يعتقدون بأن جهات نافذة تقف وراء هذا الرجل.
فيما يقول الكثيرون بأن الذي تحتاجه الجماعة ليس لجان افتحاص مالية لأن السجلات لن تكون أصدق من واقع الحال الذي يتحدث بها جميع المنتمين لهذه الجماعة، والواقع الذي تثبته المشاريع المنجزة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي ظلت بنايات بدون تسيير بالإضافة إلى تورطه في إعطاء رخص للبناء في مناطق متنازع حولها دون احترام للقانون.

وفيما يلي نص البيان الذي توصلنا به من طلبة جماعة أفرا.
Communiquer-etudiants-afra-zagora

تعليق واحد

  1. زاكوري يعيش الواقع

    عن أية لجنة تتكلم أيها الأخ فكم لجنة علمنا بمجيئهاوكم لجنة لم نعلم بها للإقليم للتفتيش والافتحاص لكن أيها الأخ بالله عليك عند من تدهب هذه اللجن فإنها تدهب عند المشتكى بهم واش كاين يا أخي في هذا الوقت الي كيفضح راسو أو صاحبوا إن لم أقل لك كل المسؤولين بالإقليم وحتى لا نعمم نقول تسعون في المائة منهم شلاهبيا أو عندنا الإتباتا على هذه الأشياء وأعاهدك عندم إكون شي مسؤول باغي ينصف الضعفاء والمقهورين ومهضومي الحقوق ويريد إرجاع الأمور ولو إلى نصف نصابها فإننا مستعدون لفضح كل شيء وبالإتباتات لكن ما دمت اللجن تأي إلى العامل وارباعتوا واتهلاو في أعضاء اللجن ويتفقون على طبخ طبخات لنفي الحقائق وطمص الحقائق فما بوسعنا إلا أن نقول اللهم إن هذا لمنكر وسيحكم بيننا الله يوم لا ينفع لا منصب ولا صاحب ولا بنون ولا مال

    خلي يا أخي الجمل راكد حتى وكان
    اللهم اللهم ………………….. إن هذا لمنك
    الله الله …………………………ياخد الحق في الضلامى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى