ساكنة حي المسيرة الخضراء تشتكي ضجيج الليل للسلطات

0 46

يستمر تفشي ظاهرة الانحراف الأخلاقي والعربدة في الشارع العام على مقربة من منازل ساكنة حي المسيرة الخضراء بمدينة زاكورة وبالضبط في الزقاق الفاصل بين مجموعتي الوفاء والأمل بمحاذاة صيدلية ريحان الواقعة على شارع محمد الخامس، فما إن ينتصف الليل أو قبل ذلك بقليل وتخف حركة سير الراجلين والسيارات حتى تظهر جحافل المتشردين والمنحرفين والسكارى الذين يتجمعون أمام محل لبيع المواد التبغية حتى أوقات جد متأخرة من الليل، حيث تندلع بينهم نزاعات ومشاجرات طاحنة تستعمل فيها أسلحة بيضاء وأجزاء الزليج المكسر والحجارة وما لا يمكن تصوره، ناهيك عن التلفظ بعبارات بذيئة خادشة للحياء العام، علما أن المنطقة ذات كثافة سكانية لا بأس بها لذلك فما يحدث من فوضى يتسبب في حرمان الساكنة من النوم ليلا وإحراج الأسر مع أبنائها بسبب سماع ألفاظ نابية، حتى إن أحد السكان اضطر إلى الرحيل بأسرته بعيدا عن الحي الذي كان هادئا وذلك بعد أقل من شهر من اكترائه مسكنا قريبا جدا من المحل المذكور، زد على ذلك تعرض سيارة أحد سكان الزقاق إلى أضرار جراء الرشق بالحجارة. وقد كثر الكلام مؤخرا بين سكان الحي عن بيع المخدرات بالزقاق المذكور كالحشيش وال”ماحيا”…
لهذا تتوجه ساكنة الحي إلى السلطات المحلية التدخل  للقضاء على هذه الظواهر التي تقلق راحة المواطنين، الذين يرون في هذه الممارسات ظواهر دخيلة على مدينتهم وحيهم الهادئ. مع العلم أن سكان الحي سبق لهم التقدم بشكاية في الموضوع حيث لاحظ سكان الحي تناقصا للظاهرة مباشرة بعد تقديم الشكاية الأولى، لكن ما إن قلت دوريات الشرطة إن لم نقل انعدمت حتى عادت الظاهر للتفشي أكثر من أي وقت مضى.

ساكنة حي المسيرة الخضراء تشتكي ضجيج الليل للسلطات-1 ساكنة حي المسيرة الخضراء تشتكي ضجيج الليل للسلطات

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.