حفل تعيين السيد مصطفى مومن مديرا إقليميا للوزارة بزاكورة

0 864

جرى صباح يوم  الخميس 16 مارس 2017 بمقر المديرية الإقليمية لزاكورة، عملية “تسليم المهام” بين السيد مصطفى مومن المدير الجديد لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بمديرية  زاكورة، وسابقه السيد ابراهيم أوجيل،  وذلك  تحت إشراف السيد علي براد المدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافلالت  والذي كان مرفوقا بالمديرين الإقليميين للرشيدية وورزازات. حضر هذا الحفل السادة رؤساء المصالح والسادة العاملون بمقر النيابة.

ألقى السيد مدير الأكاديمية كلمة أبرز من خلالها جانبا مما يتحلى به السيد مصطفى مومن من خبرة مهنية وتجربة راكمها خلال حياته المهنية مدرسا لمدة 14 سنة في إقليم زاكورة، ثم ولج المعهد العالي للإدارةبالرباط، ليتخرج منه عام 2012، ويعين متصرفا بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة سابقا، ثم رئيسا لمصلحة الميزانية والتجهيز والممتلكات من دجنبر 2013 إلى غاية فبراير 2016.( تاريخ إحداث أكاديمية سوس ماسة والتي كلف فيها بتدبير مصلحة الميزانية و المحاسبة و مصلحة البنايات و التجهيز و مصلحة الصفقات والمشتريات)،إلى أن عين في مارس 2017 مديرا إقليميا للوزارة بزاكورة؛ متمنيا له التوفيق والسداد في مهامه الجديدة. كما نوه السيد المدير بالسيرة المهنية  والجهود الصادقة للسيد إبراهيم أوجيل الذي ضحى براحته ولم يبخل بمجهوداته حرصا على إنجاح أوراش إصلاح التعليم بالإقليم ومساهمته الفعالة في إرساء التحول النوعي الذي تعرفه المنضومة بالإقليم داعيا إياه إلى توظيف ما راكمه من تجربة وخبرة في مؤازة المدير الجديد في مهامه الجديدة .

كما هنا السيد إبراهيم أوجيل في كلمة له بهذه المناسبة الأستاذ مصطفى مومن على الثقة التي حضي بها، على رأس المديرية الإقليمية بزاكورة، لمواصلة مساره المهني الغني الذي راكم خلاله الخبرة والتجربة، واستثمر فيه ما يتوفر عليه من مؤهلات، وما يتمتع به من كفاءة واقتدار، فضلا عما يتحلى به من جدية وحزم، وتقدير للمسؤولية، وتفان في العمل، كما عهدنا فيه  منذ جمعتنا به المسؤولية بجهة سوس ماسة درعة سابقا، يضيف السيد المدير السابق.  كما تقدم بتهانئه الحارة إلى زملائه رؤساء المصالح الجدد، كل باسمه، بالثقة التي حضوا بها في إطار  إرساء الهيكلة الجديدة للمديرية ، متمنيا لهم جميعا كامل التوفيق و السداد في مهامهم الجديدة. وأخيرا تقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم من قريب أو بعيد في تقديم المساعدة له من أجل تقديم خدمات جليلة لقطاع التعليم بالإقليم وعلى رأسهم السيد عامل الإقليم الذي أبان عن نبله العميق و العطف الصادق تجاه منطومة التربية والتكوين بالإقليم خلال المدة التي قضاها على رأسالمديرية الإقليمية لوزارة التربية بالإقليم

بعدها تقدم السيد النائب مصطفي مومن ،في كلمته، بالشكر للسادة الحاضرين وعلى رأسهم السيد مدير الأكاديمية.كما توجه بالدعوة إلى كافة رجال ونساء التعليم بالإقليم وكافة الفعاليات من مختلف مشاربها إلى التعاون وتظافر الجهود للدفع بإصلاح منظومة التربية والتكوين بالإقليم إلى ما هو أحسن، مبرزا أن إشكالات التعليم لا يمكن التغلب عليها إلا بتضافر الجهود و العمل بروح الفريق.

وفي الختام تقدم السيد عبد الكريم المالكي باسم العاملين بمقر المديرية استحضر فيها الجهود الصادقة التي بذلها النائب السابق لهذه المديرية شاكرا جميع رؤساء المصالح والأطر العاملة بالنيابة على المجهودات التي بذلها الجميع من أجل ضمان تدبير جيد للشأن التربوي بالإقليم. متمنيا للمدير الجديد كل التوفيق والنجاح في مهامه الجديدة .

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.