إجتماع لدراسة اتفاقية شراكة لتأهيل البنية التحتية للمؤسسات التعليمية بإقليم زاكورة بتكلفة إجمالية تفوق 70 مليون درهم

0 590

انسجاما مع توجهات الميثاق الوطني للتربية والتكوين ، وتنزيلا لتوصيات الرؤية الإستراتيجية للإصلاح 2030-2015 الصادرة عن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي ، انعقد يومه الأربعاء 22 مارس 2017 بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة الإقليم، اجتماعا لدراسة اتفاقية شراكة حول تأهيل البنية التحتية للمؤسسات التعليمية بالإقليم. ترأسه السيد عبد الغني صمودي عامل الإقليم وبحضور السادة رئيس المجلس الإقليمي ،  المدير الإقليمي لوزارة التربية والتكوين ، ممثل الوكالة الوطنية للتنمية الواحات وشجر الأركان، ورؤساء الجماعات الترابية بالإقليم .

يهدف هذا المشروع إلى تعويض الحجرات الدراسية المبنية بالمفكك بمختلف المؤسسات التعليمية بالإقليم وتأهيل بعض مؤسسات التعليم الأساسي   بإحداث مرافق صحية بها ، وتسويرها، وتقدر التكلفة الإجمالية لانجاز هذا البرنامج  في سبعون مليون وستمائة وأربعة وثمانون إلف درهم ( 70.684.000.00 درهم ) بشراكة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت ، جهة درعة تافيلالت ، الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان ، المجلس الإقليمي لزاكورة الجماعات الترابية المعنية .

وتجدر الإشارة أن هذا المشروع يروم التأسيس لثقافة التضامن لدى مختلف الفاعلين بهذا الإقليم، لانجاز مشاريع تهم البنيات التحتية الأساسية خاصة بقطاع التربية والتكوين الذي يحظى بأهمية وعناية خاصة باعتباره رافعة ولبنة أساسية للتنمية البشرية.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.