“التخطيط الاستراتيجي الشخصي” موضوع يوم تكويني لـجمعية الصداقة النسائية للتنمية والتضامن

0 200

في يومه الأحد 23 من أبريل 2017 نظمت جمعية الصداقة النسائية للتنمية والتضامن بتنسيق مع مندوبية التعاون الوطني و المجلس الاقليمي وعمالة زاكورة يوما تكوينيا لفائدة المستفيدات بمركز التربية والتكوين وكذا المنخرطين في الجمعية ،وبعض الجمعيات الأخرى حول موضوع :التخطيط الاستراتيجي الشخصي وفق البرنامج التالي:

  • في 9:00 صباحا: استقبال المدعوين بالمركب الاجتماعي التابع للتعاون الوطني و افتتاح هذا اليوم بآيات من الذكر الحكيم.
  • من حوالي الساعة 9:30إلى حدود الساعة 10:00: تقديم كلمة شكر من السيدة رئيسة جمعية الصداقة النسائية وكذا ممثل التعاون الوطني.

لينطلق التكوين مع كلمة مؤطر الدورة السيد : مصطفى المجاهدالذي بدأ اليوم بتمرين ترفيهي قصد تعرف الحضور على بعضهم البعض، كما قام بزوبعة ذهنية حول موضوع التكوين.

  • في حوالي 12:00: استراحة شاي لتتم بذلك الفترة الصباحية.
  • حوالي 12:30 :استئناف اليوم التكويني بعرض.

تضمن العرض طرح مجموعة من الأسئلة حول:

  • كيف تخطط لحياتك؟
  • كيف تحقق ما تريد؟

كما تضمن العرض أجوبة عن:ما هي الخطوة العلمية الأولى لتحقيق تخطيط ذاتي ؟وماهي طرق تنظيم الحياة اليومية؟ ثم الإشارة أيضا وتنبيه الحضور إلى الخطأ الفادح الذي يرتكبه الإنسان بحياته حيث ان لديه الكثير من الوقت لتحقيق تخطيط ناجح لكنه مع عدم التنظيم المناسب فإنه لا يجد وقتا كافيا لذلك أو هذا ما يعتقده هو.

وكانت خلاصة العرض هي أن التخطيط يشمل جميع المراحل الحياتية للإنسان: عائلية، ودراسية،و اجتماعية ،و أسرية و مهنية…وغيرها من الجوانب الحياتية الأخرى.

التخطيط أيضا مفتاح كبير للنجاح في الحياة وتخطي عقباتها كما أن عمر الإنسان عملة نادرة و الرهان فيها على الربح لا على الخسارة حيث يجب التخطيط المسبق له.

ثم التطرق أيضا في هذا العرض إلى العلاقة الثلاثية:  علاقة التخطيط بالنجاح و السعادة.

  • حوالي 15:00: استراحة غذاء للحضور.
  • 16:00 : تمت مناقشة ما جاء في العرض و الإجابة على تساؤلات الحضور وتوضيح المبهم من الأمور حول التخطيط الاستراتيجي الذاتي.

 

وفي الأخير كختام لهذا اليوم التكويني تقدمت السيدة رئيسة جمعية الصداقة النسائية  بكلمة شكر للأستاذ بصفة خاصة و للحضور بصفة عامة كما أعطى المؤطر كلمته.

ليتم تقديم شواهد المشاركة للحضور من طرف السيدة المندوبة وكذا شهادة التأطير للأستاذ مصطفى المجاهد ،ليتم بذلك اختتام اليوم التكويني برفع أكف الضراعة إلى المولى جلت قدرته ليحفظ صاحب الجلالة الملك محمد السادس وولي عهده المولى الحسن الثالث.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.