واحة الصمت

واحة الصمت

رغم أنني لا أطيق الصمت ولا أعتبره حكمة ولا من ذهب وليس لأن بعضهم قال « quand la langue aime le silence le cœur a des pensées de meurtre » . اليوم بدأت أحب الصمت وأحيي الصامتين من الذين ننتظر كلامهم ليشفينا أو يدلنا أو يعلمنا. أحب ذات الصمت الذي يقابلك به الطبيب في عيادته والمهندس في ورشه و الضابط عندما يقوم بعمل لا تفهمه ولن يفيدك فهمه. التجربة ومعاشرة أنواع مختلفة من الناس علمتني أشياء جديدة. علمتني بأن الصمت سلاح عظيم وحصن منيع. كلما بقيت صامتا تبقى محصنا في قلعتك محاطا بهالة من لا شىء وكثير من الغموض. وعندما تبدأ بالكلام كيفما كان هذا الكلام وكيفما كان ذاك المكان الذي تتكلمه أدا لم يكون في حضرة الذين يصنعون الافكار ليبيعوا الكلام.فأعلم بأنك كلما تكلمت تغادر قلعتك الخطوة تلو الخطوة والكلمة تلو الأخرى.عندها تصبح مكشوفا تم رخيصا تم متروكا.

المرابط حكيم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى