الحفل الختامي لجمعية بسمة للغة الانجليزية بزاكورة.

0 406

جمعية بسمة للغة الانجليزية بزاكورة تختتم أنشطتها التربوية والثقافية للموسم الدراسي 2016/2017بيوم ترفيهي و تثقيفي لفائدة أعضائها و منخرطيها من التلاميذ الذين استفادوا من دروس في اللغة الانجليزية و اللغة الاسبانية خلال الموسم الدراسي 2016/2017، كلل اليوم الختامي بمجموعة من الانشطة قام بتنشيطها مجموعة من تلامذة الجمعية،المنخرطين والمستفيدين من أنشطة الثقافية و التربوية خلال  الموسم الدراسي 2016/2017 ، و قدمت بمناسبة   كلمات شكر بلغات مختلفة( الانجليزية, العربية, الاسبانية و الفرنسية)

و الجدير بالذكر فالأنشطة الموازية تعتبر بمكوناتها الثلاثة ثقافية، فنية ورياضية مجالا خصبا للتواصل الديمقراطي الاستراتيجي الفعال والحر بين مختلف المنخرطين والفاعلين من ادارة تربوية، مدرسين (ت) ومتعلمين (ت) فهي تيسر تحقيق اهداف وجدانية واجتماعية ، والتي يمكن ان تتحقق هذه الاهداف الا بها وعبرها وهذا الأمر يصعب بلوغه داخل الحصة الدراسية الرسمية.

ولقد نوه صاحب الجلالة في خطاب 20 غشت 2013 بدور رجال ونساء التعليم والأسر في النهوض بالتربية والتكوين قائلا في هذا الصدد ” لقد حققت بلادنا منجزات هامة في مجال التربية والتكوين يجسدها على الخصوص ارتفاع نسبة التمدرس خاصة لدى الفتيات وذلك بفضل الجهود الخيرة التي يبذلها رجال ونساء التعليم”

ان الميثاق الوطني للتربية و التكوين في المادة 11 الخاصة بتشجيع التميز و التشريع الاداري والتربوي والبرنامج الاستعجالي E1P12 و المذكرة 87 الخاصة بتفعيل ادوار الحياة المدرسية تشدد على تنظيم الانشطة المندمجة لاهميتها لما لها من قدرة على دعم و تصحيح التنشئة الاجتماعية لاجيالنا وتصحيح مصالحة تلامذتنا مع وسطهم المدرسي وتيسر التعلمات لفائدتهم و تكتسب رضاهم و اقبالهم على حب المؤسسات التعلمية بوطننا بدل قيامهم سبوعات لا مدنية تتنافى مع قيمنا و ثوابتنا الدينية والوطنية وقيم التسامح ،يجسد التفعيل الأمثل للمقاربة التشاركية في العمل التربوي، وكلنا مسلحون بالاقتناع والارادة لخدمة وطننا العزيز بتحقيق تنشئة اجتماعية سليمة ومتوازنة .

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.