الرئيسية | مجتمع | مناجم بوازار – لا لإستئصال النقابة العمالية
مناجم بوازار –  لا لإستئصال النقابة العمالية

مناجم بوازار – لا لإستئصال النقابة العمالية

منذ ظهور النقابة العمالية المعبرة فعلا عن تطلعات عمال منجم بوازار، و المناضلة من اجل ظروف عمل وحياة لائقين، وهي تتعرض للبطش و التنكيل. البطش من طرف إدارة الشركة التي لا يهمها طبعا غير تضخيم الأرباح ومن ثمة عصر دماء العمال. و التنكيل من طرف السلطات التي أبانت أنها تخدم مباشرة و بلا قناع مصلحة أرباب الرساميل.

عمال منجم بوازار

مرات عديدة طيلة سنوات، تعرض النقابيون لشتى صنوف القهر و التنقيلات و الضغوط لثنيهم عن الانتماء النقابي. لكن صمود القاعدة العمالية، ومقاومتها لفرط الاستقلال و للقمع، أثمر عددا من المكاسب، و فرض حق التنظيم النقابي.

عاد العمال مؤخرا إلى التحرك باعتصام المطرودين و تضامن العاملين معهم. وبسرعة خارقة كان تدخل السلطة يوم الأربعاء 10 اكتوبر 2012 و اعتقال أربعة عمال [ هشام أمرماش، الأزهري عبد العزيز، موجان محمد ، شكير محمد ]، و متابعتهم قضائيا بالفصل من 288 من القانون الجنائي [ ما يسمى عرقلة حرية العمل].

وكان انطلاق جولة الكفاح هذه بدعوة النقابة العمالية لمنجم “بوازار” ( الكونفدرالية الديمقراطية للشغل) بكل من تازناخت و أكدز، قد دعا إلى خوض إضراب إنذاري لمدة 48 ساعة يومي الأربعاء والخميس 10 و11 أكتوبر، مع الاعتصام بمقرات العمل. هذا دفاعا عن المطالب و تنديدا بمواصلة إدارة المناجم محاربة النقابة بالطرد، و رفض تطبيق قانون الشغل، وعدم تطبيق التزامات سابقة . ومن جهة أخرى لا يزال العمال لم يتوصلوا باجرة شهر سبتمبر .

و يستمر الإنزال القمعي صباح اليوم الخميس 11 أكتوبر 2012 بوصول 14 شاحنة من القوات النظامية في الصباح الباكر إلى منجم بوازار.

و من جهتها دعت النقابة الوطنية للطاقة و المعادن [ الكونفدرالية الديمقراطية للشغل] فروعها بالمناجم الى تنظيم وقفات احتجاجية تضامنا مع مناضلي بوازار المعتقلين. وقد نفذت اليوم تلك الوقفات حسب معلوماتنا المستقاة مباشرة كل من منجم الفضة بايميضر ومنجم الذهب بأقا. وهي كما معلوم تابعة لنفس المجموعة المالكة لمناجم بوزار [ مجموعة “مناجم” التابعة لأونا].

و حسب آخر الإفادات من عين المكان، جرى اليوم تنظيم مسيرة من مئات المناضلين و المتضامين من مختلف قطاعات النضال نحو المحكمة للمطالبة بإطلاق سراع عمال بوازار الاربعة المعتقلين. ومنها، تنسيقية النضال ضد الاقصاء الاجتماعي، و ضحايا القروض الصغرى، و مدرسي سد الخصاص، و مناضلي الجمعية الوطنية للمعطلين، و مناضلين من قطاعات نقابية كونفدرالية أخرى.

إما قبول العيش كالبهائم أو الموت جوعا

ومن جهتها تواصل السلطة ضغوطها القوية لإفشال حركة العمال النضالية، حيث يتدخل القايد شخصيا مدعيا ان الإضراب غير مشروع، داعيا المحتجين الى مغادرة العمل لترك “من يريد ان يعمل” على حد قوله.

و تعيش المنطقة، لا سيما اسر العمال، أجواء ضغط و ابتزاز هائلة بترويج الإشاعات المهددة بإغلاق المنجم، الذي يعني طبعا تجويع مئات المواطنين و تشريدهم. و تجدر الإشارة انه سبق إغلاق المنجم أزيد من 18 يوم [من منتصف شهر مايو الى يوم 6 يونيو 2012]، لنفس غاية التركيع.

إن إدارة المناجم تدفع بكل قوة إلى القضاء النهائي على النقابة المناضلة، ولها نقابتها المسخرة، الهدية التي منحتها إياها قيادة الاتحاد المغربي للشغل، كي تروض بها العمال لقبول ظروف الاستغلال البالغ وحتى الموت. إذ يتساقط القتلى ضحايا حوادث الشغل كل سنة ، منهم ثلاثة في العام 2011 و انضاف اليهم في يوليوز 2012 العامل الحسن السعيدي الذي يعمل سائق شاحنة في شركةالمناولة فوكس المكلفة بالشحن ..حيث انهار عليه وهو في الشاحنة غار بمنجم سماس.

يوضع عمال المناجم عمليا بين خيار الخضوع للاستغلال المفرط كالعبيد او التشرد و الموت جوعا. و السيف المرفوع على أعناقهم هو خطر إغلاق المنجم. و أكير ما تخشاه الشركة هو ان تعم النقابة المناضلة كل المناجم و توحد صف العمال بما يرفع قدرتهم على الدفاع عن أنفسهم كبشر له حق العمل و الحياة في ظروف مناسبة.

لنناضل من أجل تأميم المناجم

ماذا يستفيد الشعب المغربي من ثرواته المنجمية؟ لقد وضعت بين أيدي خواص يجنون منها الأرباح الطائلة، و للعمال و عائلاتهم خبز مر و خوف دائم من التشريد و عناء و ضياع الصحة وحتى الحياة. وإن كان بورجوازيو المعادن يهددون بالإغلاق فعلى منظمات العمال ان تطالب و تناضل من أجل تأميم القطاع المنجمي و إخضاعه لرقابة العاملين فيه كي يضمن لهم عملا و حياة لائقين بالبشر.

لذا فإن معركة عمال بوازار هي معركة شغلية مناجم أونا أجمعين ، و شغيلة القطاع المنجمي برمته، و الطبقة العاملة كلها. يترتب عن هذا وجوب التضامن و المآزرة قصد إطلاق سراح المناضلين المعتقلين ظلما ، و صيانة المكاسب، و انتزاع الحقوق المهضومة .

السراح الفوري لرفاقنا الأربعة بمناجم بوازار المعتقلين

النصر لكفاح عمال المناجم من اجل الحق في عمل و حياة لائقين

مصطفى البحري – جريدة المناضل.ة

تعليق واحد

  1. slm à tous les zagouriens et tous les visiteurs de “ZagoraPress” .. awalan tanchker jami3 la3da2 li kaychrfo 3la had site lih howa f lha9i9a mobadara mziana li kat3tabr lowla f i9lim zagora, o kanchkrkoum 3la nachr had lamwdo3 lmohim bzf o kagolkoum massira mofa9a inchalah o ha wahd l groupe f facebook dyal bouazar o lmachakil dyalo li robama ghadi tsa3dkoum f nachr ba3d lmawadi3 :
    ” بوازار : منجم الأعماق المجهولة والقاتلة ”

    B.AKHATAR

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى