تدخلات الأطباء لم تفلح في إنقاذهما.. سيدة تفارق الحياة رفقة جنينها أثناء الولادة بميدلت

2M

0 90

أفادت وزارة الصحة بأن السيدة الحامل التي توفيت بالمستشفى الإقليمي بميدلت، أثناء عملية الوضع، فارقت الحياة رغم المجهودات التي قام بها الطاقم الطبي وشبه الطبي للمستشفى في محاولة إنقاذ حياة المرحومة وجنينها.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها امس الأحد، أن مصلحة الولادة التابعة للمستشفى الإقليمي بميدلت استقبلت يوم الثلاثاء 18 يوليوز الجاري، في الساعة التاسعة والنصف ليلا، سيدة حامل في التاسعة والعشرين من عمرها، في حالة مخاض لطفلها الثالث، مبرزة أنه وبعد خضوعها للفحص من قبل المولدتين المداومتين، تبين أن السيدة وجنينها في حالة صحية جيدة، ليتم بعد ذلك قبولها بالمصلحة، ووضعها تحت المراقبة المستمرة بقاعة ما قبل الولادة لمتابعة تطور عملية المخاض.

وفي حدود الساعة الواحدة ليلا، يضيف المصدر، تم إدخال السيدة الحامل غرفة الولادة، لتتفاجأ المولدتان أثناء عملية الوضع، بفقدان السيدة الحامل للوعي بشكل مفاجئ وغير متوقع، الأمر الذي استدعى التدخل الفوري لكل من طبيب النساء والتوليد وطبيب الإنعاش والتخدير اللذين سارعا لإنقاذ حياتها وجنينها بكل الطرق والوسائل المعمول بها في مثل هذه الحالات النادرة والتي أدت إلى مضاعفات خطيرة.

وقد استمرت المحاولات المضنية لإنعاش الفقيدة، يؤكد المصدر، إلى غاية الساعة الخامسة وعشرين دقيقة من صبيحة يوم الأربعاء 19يوليوز2017 حيث “فارقت الحياة رغم المجهودات التي قام بها الطاقم الطبي وشبه الطبي للمستشفى في محاولة إنقاذ حياة المرحومة وجنينها”.

وتوجهت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بميدلت، بأحر التعازي إلى أسرة الفقيدة.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.