قافلة التبرع بالدم تحقق مخزونا احتياطيا فاق كل التوقعات

0 38

تمكنت قافلة التبرع بالدم التي أعطى انطلاقتها الرسمية  وزير الصحة، أناس الدكالي، يوم الإثنين 19 فبراير2018 تحت شعار: “التبرع بالدم مسؤولية الجميع”، من تحقيق مخزون احتياطي مهم على مستوى العديد من المراكز الجهوية لتحاقن الدم خلال الأسبوع الأول من انطلاقتها.

ففي المحطة الأولى التي خصصت لجهة الرباط- سلا- القنيطرة، وصل عدد المتبرعين 2361 وكان الهدف هو تحقيق 1750 متبرعا. مما أدى إلى ارتفاع مخزون الدم بالمركز الجهوي لتحاقن الدم بالرباط إلى 1270 كيسا.

وعلى المستوى الوطني، عرفت جميع المدن إقبالا كبيرا على التبرع بالدم، حيث وصل عدد المتبرعين إلى 10.109 متجاوزا العدد الذي حدد بـ 7500 كيسا من الدم. وسجلت أعلى نسبة للتبرع بمدن الدار البيضاء (2505 متبرعا) ومراكش (940 متبرعا) وفاس (690 متبرعا) ووجدة (631 متبرعا).

وقد ارتفع مستوى مخزون الدم على المستوى الوطني حيث وصل إلى 7400 كيسا من الدم، أي ما يناهز حاجيات 10 أيام.

وبهذه المناسبة تتقدم وزارة الصحة بخالص الشكر إلى كل المواطنات والمواطنين الذين استجابوا للنداء، وأقدموا بكثافة وبحماس على التبرع بدمهم لإنقاذ حياة المرضى والمصابين، وتحييهم على هذه المبادرة الإنسانية النبيلة وحسهم التضامني، كما تشكر الوزارة كل شركائها؛ خاصة  وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة والإلكترونية والتي تعبأت، مشكورة، لمواكبة فعاليات هذه القافلة، كما تدعو الجميع إلى مواصلة التعبئة لإنجاح هذه القافلة وتحقيق الأهداف المتوخاة.

وتجدر الإشارة إلى أن قافلة التبرع بالدم لاتزال مستمرة بعدد من المدن والأقاليم إلى غاية يوم الأحد 25 مارس2018، وقد حلت في مرحلتها الثانية بجهة الدار البيضاء-سطات يوم الاثنين 26 فبراير2018.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.