ثانوية مولاي رشيد الإعدادية بالرشيدية تحتفل بالعشرية الأولى لملتقها الثقافي والتربوي

0 26
تحت شعار ” التربية على الاختيار من أجل بناء المشروع الشخصي ” تنظم ثانوية مولاي رشيد الإعدادية بالرشيدية بشراكة مع جمعية أمهات وآباء واولياء التلاميذ ومجموعة من الفعاليات الملتقى الثقافي والتربوي العاشر في الفترة الممتدة من 26 ابريل إلى 04 ماي 2018 بفضاءات المؤسسة وقاعة الحفلات الزردة بمدينة الرشيدية.
 
وتهدف ثانوية مولاي رشيد الإعدادية بالرشيدية من خلال هذه الدورة إلى تمكين المتعلمة والمتعلم من استدامة التعلم وبناء المشروع الشخصي، والاندماج الفردي عبر الاهتمام بتطوير المهارات الذهنية واليدوية والفنية والثقافية، وتنمية الإبداع والابتكار من أجل الاكتشاف المبكر للميولات المهنية والرفع من مستوى التأهيل والإشهاد والقابلية للاندماج الاقتصادي والاجتماعي والثقافي .. ومأسسة الممرات والجسور بين مختلف أطوار وأنواع التربية والتعليم والتكوين من أجل تحقيق مزيد من التنويع والتكامل والتنسيق في التكوين والتأهيل.
 
وذلك في أفق إرساء مدرسة مغربية جديدة تهدف إلى تحقيق مجموعة من الوظائف والأدوار الأساسية كالتنشئة الاجتماعية والتربية على القيم في بعديها الوطني والكوني، والتعليم والتعلم والتثقيف، وكذا التكوين والتأطير والبحث والابتكار والتأهيل، وتيسير الاندماج الاقتصادي والاجتماعي والثقافي.
 
ويشمل برنامج الملتقى في عشريته الاولى مجموعة من اللقاءات التواصلية والموائد المستديرة والورشات تستهدف اكتشاف مجموعة من المهن، وورشات تشكيلية في مواضيع مرتبطة ببعض المهن وكرنفال يعكس المهن المعروفة بالجهة وكذا المسارات المهنية لتحفيز التلاميذ لبلورة المشروع الشخصي، بالإضافة الى معرض لإبداعات المتعلمين وأمسية سينمائية في موضوع ” المهن المهددة بالانقراض بالجهة “.
 
وفي برنامج الملتقى ايضا مسابقة ثقافية بين تلاميذ اربع مؤسسات ثانوية إعدادية ( ثانوية مولاي رشيد الإعدادية – ثانوية اولاد الحاج الإعدادية – ثانوية الزيتون الإعدادية – ثانوية ابن حزن التأهيلية )، ومسابقة في تجويد القران الكريم، ودوري في الالعاب الجماعية، وحفل لتكريم الاساتذة الذين سيحالون على التقاعد نهاية الموسم الدراسي الحالي ( 06 أساتذة )، وحفل ختامي يتضمن فقرات فنية من إنجاز تلاميذ المؤسسة والمؤسسات الشريكة .

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.