القمة الثالثة للمقاولات الصغرى تهنئ المغرب على احتلاله الصدارة في الاقتصادات الأكثر جاذبية للاستثمار في القارة الأفريقية

0 48

نظمت الشبكة المغربية الأمريكية قمتها الثالثة للمدراء التنفيذيين حول المقاولات الصغرى بأمريكا وإفريقيا، وذلك بتاريخ 10 ماي 2018 بمقر نادي الصحافة الوطني بواشنطن العاصمة. هذه التظاهرة الأفرو امريكية ناقشت العديد من القضايا التي تهم مساعدة المقاولات الصغرى للنجاح في أمريكا وإفريقيا، والتركيز أيضا على الفرص الدولية في عالم المقاولات.

القمة الاقتصادية للمقاولات الصغرى  الثالثة عرفت حضور أعضاء من الكونغرس الأمريكي والعديد من الخبراء والأكاديميين ورواد عالم الأعمال. وشهدت هذه القمة التي نظمت تحت شعار ” تصميم مستقبل إفريقيا: تحديات وآفاق” مجموعة من النقاشات، وساهمت في تسهيل تبادل الأفكار مع التركيز على تنمية المقاولات الصغرى وفرص الاستثمار بالقارة الإفريقية.

وقد هنأ سفير بوتسوانا بالولايات المتحدة الامريكيةن السيد  ديفيد نيومان، المملكة المغربية على احتلالها المرتبة الاولى المرتبة الأولى بين الاقتصادات الأكثر جاذبية للاستثمار في القارة الأفريقية،  حيث كانت بوتسوانا تحتل المركز في السنة الماضية. وأشار السفير الى ان هذا إنجاز كبير للمملكة المغربية حيث ان هذا الاعتراف يأتي نتيجة  المعطيات الاقتصادية دقيقة حول مناخ الاستثمار.

وقد هنأ بدوره أيضا السفير الدكتور نيل بارسان سفير ترينيداد وتوباكو بالولايات المتحدة الامريكية والمكسيك  المغرب على تصنيفه من طرف البنك الدولي على الحركية الاقتصادية الايجابية. تقدم ليس فقط في الارقام بل حتى من حيث الفئات المستفيدة والمشاريع الموجودة. وقد اكد انه أعجب  كثيرا بهذا المنتدى لأنه يتحدث عن الاقتصاد، حيث 50 في المائة من سكاننا من أصول افريقية، ونشاطر العديد من اوجه التشابه في التراث والتاريخ ومن الاجمل ان ندعمها بعلاقات اقتصادية وهذا يخدم التعاون جنوب جنوب . وقد هنا السيد بارسان  المقاولات الصغيرة المغربية على المجهودات التي تقوم بها حيث تنتقل من مشاريع صغيرة  الى مشاريع كبيرة جدا عبر التعاون وشراكات رابح رابح.

بدورها قالت مديرة شركة “ماي” السيدة روبي ماي أنها اكتشفت العديد من المؤهلات التي تشجع على الاستثمار خلال زيارتها للمملكة المغربية خلال شهر أبريل الماضي. كما اشارت الى ان هناك ارادة من طرف قيادة المغرب للمضي في هذا الاتجاه، وهذا المنتدى يشجع في البحث عن شركاء بالمغرب وبلدان اخرى  على حد تعبيرها.

عضو مجلس ولاية واشنطن روبرت وايت نوه بجدية  متخذي ومدراء الشركات الذين جاءوا من دول افريقية  لدراسة إمكانية الاستثمار في افريقيا من قبل شركات امريكية . وقال أنه بصفته عضو بمجلس واشنطن يفكر في الاستثمار وجلب الاستثمارات .

وقال محمد الحجام، المدير التنفيذي لشركة “أ ف أكشنز”: “تم تصميم القمة خصيصا لتوسيع فرص قيادة الأعمال بإفريقيا، كما أننا نود تسليط الضوء على فرص تحقيق تعاون أوسع وتبادل أكبر للأفكار والترويج للفرص مثل الاستثمار وخلق فضاء يمكّن رواد الأعمال من الالتقاء بروّاد آخرين”.

من جهته، أكد كيم تايلور ويلسون، مدير التظاهرة أن “تقوية المرأة الإفريقية اقتصاديا سيكون الموضوع الرئيسي خلال هذه التظاهرة، فنحن سعداء بأن تكون معنا إحدى البطلات في المجال، ويتعلق الأمر بالسيدة ليلى ندياييتي، المديرة التنفيذية الجديدة للمبادرة من أجل التنمية”.

يشار إلى أن الشبكة المغربية الأمريكية هي شبكة تشتغل على خلق فرص للمقاولات الصغرى من خلال أعمالها والإعلام والمظاهرات الثقافية. وتعتبر هذه القمة فرصة للالتقاء بآخرين يواجهون نفس التحديات، والتعلم من خبرة المقاولات الناجحة والخبراء في المجال.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.