اخيرا المجتمع المدني بجهة درعة تافيلالت يفرقع الرمانة و يكشف عن حباتها الحمراء

0 81

خالد بلبعير

من الواضح أن الجمعيات الثقافية و الفنية كانت تنتظر أن “تفرقع الرمانة” يوما ما، لكن لم يتوقع المتتبع ان تكون بهاته الطريقة هذه الرمانة المسكينة مغمضة العينين و صاحبة الحبات الحمراء طال صبرها منذ سنة 2017 مفرقعوا هذه الرمانة اتهموا رئيس جهة درعة تافيلالت من تأخر صرف الدعم المخصص  هو استهداف موجه الى المجتمع المدني بالجهة حسب رائهم.

وقد صرح السيد محمد الهوكاري خلال ندوة صحفية نظمتها تنسيقة  ’’الجمعيات المتضررة من تأخر صرف دعم مجلس جهة درعة تافيلالت يوم الاحد 30 شتنبر 2018 بالمقهى الادبي بزاكورة ان هذا العمل مستهدف من طرف جهات مجهولة و كذلك من اجل قتل الدينامية الثقافي بالجهة.

كما اضف السيد عزيز الناصري في نفس الموضوع ان السياق العام التي جاءت فيه الندوة الصحفية هو تنوير الرأي العام حول تماطل و عدم صرف الدعم المخصص للجمعيات المستفيدة من طرف مجلس الجهة  و اضاف المتحدث ان تنسقية سطرت مجموعة من الخطوات اولها تنظيم وقفة احتجاجية رمزية موازة مع انعقاد دورة المجلس بزاكورة اليوم، من اجل اسماع صوت جمعيات المجتمع المدني، و ابرز السيد الناصري انه تم تفكير في خلق تنسيقية جهوية من اجل الترافع في جميع المجالات.

و ابرز السيد عزالدين تاستيفت عضو تنسيقية الجمعيات المتضررة بوزرازات ان تنظيم الندوة الصحفية يأتي في اطار التنسيق الجهوي من اجل ايصال الصوت الى الرأي العام المعاناة التي تعانها الجمعيات من تأخر صرف دعم الجهة و الامور الناتجة عنه سواء على المستوى القانوني من جهة و المصداقية من جهة اخرى ، و قال السيد تاستيفت ان البداية هي مرحلة من مراحل النضال الترافعي لأنسجة الجمعوية  بالجنوب الشرقي من اجل مأسسة دعم المجتمع المدني في اطار الاحترام كشريك اساسي في معادلة التنمية الخاصة بالجهة و الوطن.

ووعيا منها بالدور الذي يحظي به المجتمع المدني في دستور 2011 و كذا التوجهات الملكية السامية التي تدعو الى ترسيخ المبادئ الديمقراطية التشاركية  و التعاون  مع المجالس المنتخبة، و ايمانا منها بالدور المحوري الذي تلعبه الهيئات الجمعوية في خلق دينامية تنموية و رياضية و ثقافية بالجهة الجمعيات المتضررة تدعو الى فتح باب الحوار و اعادة الثقة و استحضار  ما راكمه من مكتسبات في مجال الديمقراطية التشاركية.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.