المديرية الإقليمية بالرشيدية تنظم لقاء تواصليا حول “تأمين الحق في ولوج التربية والتكوين للأطفال في وضعية إعاقة”

0 1890

زاكورة بريس

تم يوم الجمعة 26 أكتوبر 2018 بمقر الأكاديمية، تنظيم لقاء تواصليا حول “تأمين الحق في ولوج التربية والتكوين للأطفال في وضعية إعاقة” لفائدة الهيئات الشريكة في مجال تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة.

حضر هذا اللقاء الذي ترأسه السيد المدير الإقليمي بالرشيدية  كل من السيد باشا مدينة الرشيدية، السيد القائد رئيس المقاطعة الأولى؛ السيد الرئيس الجهوي للمشروع المندمج رقم 3 ممثلا للسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والسادة رؤساء المصالح بالمديرية الإقليمية. كما شهد حضور ممثلي مجموعة من الهيئات المنتخبة والمصالح الخارجية: المجلس البلدي، مندوبية الصحة، بالاضافة الى السادة والسيدات ممثلي وممثلات الجمعيات العاملة  في مجال الإعاقة.

وتجدر الاشارة إلى أن هذا اللقاء يندرج في إطار تنزيل برنامج العمل الإقليمي لتفعيل المشروع المندمج رقم 3 المندرج ضمن المشاريع المندمجة للرؤية الاستراتيجية 2030/2015، التي تحمل شعار “من أجل مدرسة الانصاف والجودة والارتقاء”، وتتبنى مجموعة من الأسس أهمها ترسيخ المقاربة التشاركية في بلورة الإصلاح، وتملك أهدافه ومضامينه، وأيضا في سيرورة تطبيقه والإقتناع بأن غاية هذه المقاربة هو بناء تعاقد اجتماعي محفز ومنظم لإنخراط الجميع، كل من موقعه، في دعم مشاريع الإصلاح وإنجاحها ويكمن جوهر الرؤية الاستراتيجية 2015/2030 في إرساء مدرسة جديدة قوامها الإنصاف وتكافؤ الفرص، وهو محور الفصل الأول الذي تندرج فيه الرافعة الرابعة، التي تنص على تأمين الحق في ولوج التربية والتكوين للأشخاص في وضعية إعاقة أو في وضعيات خاصة.

في هذا السياق، أكد السيد المدير الإقليمي من خلال كلمته الافتتاحية أن هذا اللقاء هو بمثابة خطوة تأسيسية لإطلاق هذا الورش التعاوني والتشاوري بغاية تثبيت هذا الحق، حيث تشكل قضية تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة مجالا قائما بذاته تسعى المديرية إلى تفعيله من خلال المشروع المندمج رقم 3 وذلك باقتراح وإنجاز مجموعة من الأنشطة التربوية والتكوينية لتحقيق تأمين الحق في ولوج التربية والتكوين للأشخاص في وضعية إعاقة أو وضعيات خاصة.

وقد اختتم اللقاء بنقاش مفتوح عبر من خلاله كل المتدخلين على أحقية هؤلاء الأطفال في التمدرس، كما تم التأكيد على ضرورة تكثيف الجهود وتعزيز الية الشراكة والتعاون من أجل وضع وتنفيذ مخطط إقليمي لتفعيل التربية الدامجة لكل التلميذات والتلاميذ في وضعية إعاقة في أفق تحقيق الإدماج المدرسي لهذه الفئة.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.