بيان ختامي حول انعقاد مجلس الأربعين لقبيلة الشرفاء النواجي لمحاميد الغزلان

0 526

شهدت محاميد الغزلان حدثا بارزا يومه السبت 2 فبراير 2019 م بقدوم وفود من جميع الأقاليم من الوطن و خصوصا من الأقاليم الصحراوية في إطار مجلس الأربعين لقبيلة الشرفاء النواجي الذي تشكل حديثا بناء على رغبة أبناء القبيلة ليكون لديهم قيادة موحدة ترعى مصالحهم وتسهر عليها ، وتسخر ما لديها من إمكانات لتحقيق الصالح العام لأبناء القبيلة أينما كانوا في ربوع الوطن.

وقد حضيت الوفود القادمة بالإضافة إلى ممثلين من غسات وبن جرير ومراكش.. باستقبال حافل من جميع مكونات القبائل القاطنة بمحاميد الغزلان من الشرفاء النواجي والنعامنة والكرادبة والمرابطين وايت غنيمة في جو مملؤء بالحفاوة والترحاب وحسن وكرم الضيافة.
وقد كان من نتائج هذا اللقاء الميمون و الناجح تكوين قيادة موحدة من خيرة ابناء قبيلة الشرفاء النواجي ، وتكوين صندوق وطني للتكافل والتضامن الاجتماعي ، كما مهدت لتوحيد الكلمة والصف بفض وحل النزاعات والقضايا العالقة للقبيلة في جو اتسم بسعة الصدور ، و تغليب الصالح العام بين كافة الاطراف ، وجعلها من اولى الأولويات للقبيلة في المراحل القادمة، كما تناولت الزيارة مشكلة ترامي وتطاول قبيلة المهازيل على أرض قبائل عريب بشكل عام في المنطقة ، وبمبادرة قبيلة الشرفاء النواجي تم الإجماع مع باقي مكونات القبائل في محاميد الغزلان على التصدي الحازم بكل الوسائل المشروعة والوقوف ضد أطماع قبيلة المهازيل ، وعدم التفريط ولو في شبر واحد من هذه الارض.
وجدير بالذكر أنه كان لهذه الزيارة المباركة صدى طيب في محاميد الغزلان وفي خارجها سواء تعلق الأمر بالشرفاء النواجي أو غيرهم من مكونات القبائل الأخرى التي تربطها بهم أواصر المحبة والإخاء والعيش المشترك.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.