قصيدة لزاكورة سلام لعبد الواحد رزقي

0 1

لزاكـــــــــــــــــــــــــورة…ســــــــلام

يا طائر الكروان مهلا،
بلغ سلامي
لأحبة الوادي
ذكرهم في الفؤاد
يختال بريقا…
ولطفهم العتيد
ينادي الورى
يتبختر ألقا… 
يا وادي درعة
تقبل اعتذاري
فلم أجد  دواء،
لجبر يراعي…
أحبة يتوددون
للمرتحل صفاء وبشرا
يحمون من العدا
حصنا و قصرا
يجودون بالقرى
كرما .ولطفا 
يلوذون باليسر
ويحفظون ودا
مافتئ ينضح وردا
يا أحفاد التاريخ المجيد
عراقة و أصلا
يتقطع الوجدان حنينا
ينسكب الدمع رقراقا
يخط بالخد أخدودا
يناجي الأعالي
لعله  يسعف الشوق العنيد
يغمر الفؤاد سلاما وبردا.
واحات تزغرد نخيلا
تتوشح  السعف والجريد
تثمر رطبا جنيا
من فرط الحلاوة
تشنف الذوق شهدا  فريدا.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.