الرئيسية | عام | أهمية دور التصوف في بناء قيم التعايش والسلام والتسامح بين الثقافات والأديان
أهمية دور التصوف في بناء قيم التعايش والسلام والتسامح بين الثقافات والأديان

أهمية دور التصوف في بناء قيم التعايش والسلام والتسامح بين الثقافات والأديان

أكد السيد منير القادري بودشيش مدير الملتقى العالمي للتصوف٬ أمس الأحد٬ بزاوية مداغ بمدينة بركان٬ على أهمية دور التصوف في بناء قيم التعايش والسلام والتسامح بين الثقافات والأديان. وأبرز السيد القادري٬ خلال الجلسة الختامية للملتقى العالمي للتصوف في نسخته السادسة٬ أن “منطق التحولات الراهنة خلق رعبا حضاريا تمثل في نظريات صراع الحضارات والديانات والثقافات٬ وهي رؤى عدمية تهدف إلى إفناء العالم تحت ضربات الصراع الحضاري وانتصار الحضارة الأقوى ماديا واقتصاديا”. وأضاف مدير الملتقى العالمي٬ المنظم من طرف الطريقة القادرية البودشيشية وبشراكة مع المركز الأورو-متوسطي لدراسة الإسلام٬ أنه قد نجم عن هذه الرؤى جملة من التفسيرات التي أدت إلى تحريك دعوات إيجابية تنظر إلى الواقع من زاوية نظر مغايرة بل وتحتفل بالإنسان وتضعه في المكانة اللائقة به ضمن المخلوقات. وأبرز في هذا السياق أن أهم هذه الدعوات تمثلت في التوجه الصوفي الذي يدعو إلى تخليق الإنسانية المعاصرة بجميع هياكلها الاجتماعية والثقافية والسياسية٬ حتى يرجع إلى العالم البشري توازنه الايجابي فيصحح المسار الحضاري للحياة المعاصرة برؤية تستجلب النفع وتدفع الضرر. ودعا إلى تعميق الدراسة في الأدبيات الحقوقية العالمية من منظور صوفي ومواصلة البحث في التأصيل الإسلامي لرعاية الحقوق وأهمية المنهج الصوفي في مجال تربية الفرد والمجتمع٬ مشيرا إلى دور التصوف في تعزيز التربية على قيم المواطنة٬ و إعمال الحق في التنمية الإنسانية و مساهمة أخلاقيات التصوف في تحقيق مجتمع تسوده رعاية الحقوق . وأكد من جهة أخرى على ضرورة إشراك الفعاليات الشابة في البرامج التربوية والملتقيات العلمية للطريقة القادرية البودشيشية ونشر وقائع الملتقيات العالمية للطريقة في المواقع الخاصة بها تعميما لفائدة هذا المشترك الأخلاقي مع الإسراع بنشر أشغال الملتقى العالمي للتصوف في دورته السادسة. وركز على أن ا?هداف التي يسعى إلى تحقيقها هذا الملتقى العالمي٬ تتمثل بصفة عامة٬ في تطوير علم التصوف ليواكب í‚خر ا?بحاث والمستجدات والمحافظة عليه كجزء من منظومة العلوم الإنسانية خاصة والمعرفة الإنسانية بصفة عامة وصياغة خطاب صوفي بí‚ليات ومفاهيم مستجدة من حقول علمية عديدة لجعله خطابا حاضرا ومتفاعلا مع الخطابات الأخرى و تسويغه للفهم والتداول والاستعمال .

يذكر أنه تمت خلال هذا الملتقى٬ مناقشة محاور تنصب حول مواضيع (الحقوق في الكتاب والسنة: رعاية الحقوق في الإسلام)٬ و(البعد الأخلاقي في تحقيق التدبير المتوازن للحقوق من أجل المساهمة في بناء مجتمع عالمي أفضل).

كما ناقش الملتقى أيضا (حقوق المسلمين في المجتمعات الغربية) و(الإسلام وحقوق الإنسان) و(ما هي العلاقة بين الحقوق والقيم الأخلاقية)٬ و(إصلاح المجتمع والحقوق)٬ و(الفن والإبداع والضوابط الأخلاقية)٬ و(رعاية الحقوق والمقدسات وتجلياتها)٬ و(التربية الروحية ورعاية الحقوق) و(البيئة بين المقاربة الحقوقية والأخلاقية)٬ و(مفهوم الحقوق عند الصوفية).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى