وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تنهج سياسة اللامبالاة في بناء مسجد

1 3

توصلت “زاكورة بريس” برسالة تظلم ضد وزارة الأوقاف الشؤون الإسلامية لإنتهاجها سياسة اللامبالاة أمام الشكايات التي يقدمها سكان دوار تمازيغت بجماعة الروحا،  من خلال الصمت المطبق و الاستهتار بدورها في بناء المساجد رغم التوجهات الملكية السامية في هذا القطاع. هل الحل في تدخل المحسنين ؟ ام هو استهتار بارز بالشأن الديني  بنخر جسد هذه الوزارة؟

 محمد الغزاوي

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. غيور يقول

    فعلا تتبعت حالة هذه الساكنة التي تؤدي الصلوات الخمس تحت حرارة الشمس في فصل الصيف و قسوات البرد ابان فصل الشتاء بعد اغلاق مسجد كان اهلا للسقوط و رغم أن هذه الحالة مرت عليها 3 سنوات ظلت الوزارة في صمتها رغم الشكايات المتكررة الموقعة من طرف ساكنة دوار تمازيرت و كأنها تحيل بطريقة مباشرة و غير مباشرة الى التماس الاحسان العمومي و هنا نتسائل عن دور هذه الوزارة كجهة و صية على هذا القطاع الا كفاها صمتا؟ و الحرس على تمكين المواطنين من ممارسة شعائرهم الدينية في ظروف تليق بالشأن الديني…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.