الرئيسية | عام | المصادقة على برنامج عمل الوكالة الحضرية لورزازات- زاكورة وتنغير للفترة ما بين 2012 و2015
المصادقة على برنامج عمل الوكالة الحضرية لورزازات- زاكورة وتنغير للفترة ما بين 2012 و2015

المصادقة على برنامج عمل الوكالة الحضرية لورزازات- زاكورة وتنغير للفترة ما بين 2012 و2015

صادق المجلس الإداري للوكالة الحضرية لورزازات و زاكورة وتنغير في دورته السادسة المنعقدة أمس٬الجمعة٬ في ورزازات على برنامج العمل التوقعي للوكالة للفترة ما بين 2012 و 2015٬ وكذا على التقريرين الأدبي والمالي لسنة 2011.

ووافق المجلس على مشروع ميزانية 2012٬ وعلى إعادة النظر في الهيكل التنظيمي والنظام الأساسي للوكالة الحضرية٬ تنزيلا لمضامين البرنامج الحكومي المتعلق بالمفهوم الجديد لسياسة المدينة٬والمهام الجديدة الموكولة للوكالات الحضرية.

وتم خلال هذه الدورة أيضا المصادقة على تبني الوكالة الحضرية لورزازات íœ زاكورة وتنغير للقوانين الجديدة المتعلقة بشروط وكيفية إبرام صفقات الوكالات الحضرية. إلى جانب المصادقة على اعتماد الوكالة الحضرية ل”ميثاق الممارسات الجيدة” المنبثق عن اللجنة الوطنية لحكامة المقاولات.

وخلال هذا الاجتماع٬ دعا عامل إقليم ورزازات السيد صالح بن يطو في كلمة ألقاها بالمناسبة إلى الإسراع في إنجاز تصميمي التهيئة الخاصين بالجماعة الحضرية لورزازات٬ والجماعة القروية لتارميكت المجاورة لها.كما شدد على ضرورة تضافر الجهود من أجل الحد من ظاهرة انتشار البناء غير القانوني٬ مع الحرص على جودة المشهد العمراني.

وأكد عامل الإقليم على ضرورة التفكير٬ بتنسيق بين مختلف الشركاء٬ من أجل وضع وثيقة تعمير خاصة بالمنطقة التي ستحتضن مركب ورزازات لتوليد الطاقة الكهربائية انطلاقا الطاقة الشمسية٬ وكذا المناطق المجاورة لها.إضافة إلى تحيين وثائق التعمير الموجودة سلفا حتى تراعي متطلبات التنمية٬ ويتم بالتالي تفادي تمديد العمل بالوثائق التي قد يطالها التقادم.

ومن جانبهم شدد أعضاء المجلس الإداري للوكالة خلال مداخلاتهم على ضرورة عقد دورات المجالس الإدارية للوكالة الحضرية في أوقات معقولة٬ وتزويد ملحقتي الوكالة في كل من زاكورة وتنغير بالموارد البشرية ووسائل العمل الضرورية٬إضافة إلى الأخذ بعين الاعتبار لخصوصيات العالم القروي عند دراسة الملفات المقدمة من طرف المواطنين والمستثمرين إلى مصالح الوكالة الحضرية.

ودعا المتدخلون أيضا إلى إعطاء اهتمام خاص للمراكز الصاعدة على صعيد الأقاليم الثلاثة التابعة لنفوذ الوكالة الحضرية٬ إلى جانب الاجتهاد من أجل إيجاد حلول مناسبة لمختلف المشاكل التي تطرحها أراضي الجموع وتحول دون النهوض بالاستثمار في المنطقة٬ فضلا عن تكثيف التواصل بين الوكالة الحضرية والجماعات القروية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى