الرئيسية | أخبار محلية | لقاع علمي حول مرض اللشمانيا بمدينة زاكورة
لقاع علمي حول مرض اللشمانيا بمدينة زاكورة

لقاع علمي حول مرض اللشمانيا بمدينة زاكورة

 

انعقد بمقر العمالة بتاريخ 24 دجنبر 2012 اجتماع خصص جدول اعماله لتدارس التدابير اللازمة الواجب اتخاذها لمحاربة داء الليشمانيات الذي تعرفه بعض مناطق الاقليم وذلك تحت رئاسة السلطة الاقليمية وبحضور ممثل المصالح المركزية لوزارة الداخلية والمصالح المختصة بالاقاليم المجاورة ( ورزازات وتنغيـر) بالاضافة الى السادة رجال السلطة المحلية بالاقليم والمنتخبون وحضور المصالح الخارجية دات الصلة و بعض فعاليات المجتمع المدني.

 

افتتح السيد العامل اشغال هذا الاجتماع الذي يندرج في اطار سلسلة الاجتماعات التي تعقدها السلطة الإقليمية للوقاية من داء الليشمانيا الذي تعرفه بعض المناطق بالاقليم مشيدا بالمجهودات التي تبدلها المصالح المختصة والجهات المعنية في هذا الصدد مؤكدا على اهمية هذا الاجتماع الموسع الذي يتوخى منه وضع استراتيجية موحدة ومنسقة للعمل والتدخل كفيلة للحد من تفشي هذا الداء.

 

من جهته قدم السيد المندوب الاقليمي للصحة بزاكورة عرضا تناول فيه الحالة الوبائية بالاقليم بصفة عامة واستراتيجية المندوبية الاقليمية في محاربة داء الليشمانيات بصفة خاصة موضحا بالارقام الانخفاض المسجل في عدد حالات الاصابة بزاكورة بنسبة 70 في المائة خلال هذه السنة مقارنة مع السنة الماضية.

 

الدكتور حسن فاضل، رئيس المصلحة البيطرية بورزازات، تطرق في عرضه الى استراتيجية المكتب في محاربة داء الليشمانيات والكلاب الضالة بالاقاليم الثلاثة والتي ترتكز على العمليات المنظمة يوميا والتي تستهدف النقط السوداء مؤكدا ان العمليات المتواصلة والمستمرة والموحدة تؤدي أوكلها رغم قلة الامكانيات المتاحة.

 

تميـز هذا الاجتماع ايضا بالعرض الذي القاه الدكتور البوعيسي المصطفى، رئيس قسم الوقاية والصحة العامة بالمديرية العامة للجماعات المحلية والذي تناول فيه المجهودات الذي تبدلها المصالح المركزية في هذا المجال واستعداد المصالح المركزية في مواكبة المشاريع والمبادرات التي تقوم بها الجماعات المحلية في مجال الوقاية الصحية حسب الامكانات المتوفرة مشيرا الى المهام الموكولة للمجالس الجماعية في هذا المجال وضرورة تفعيلها مشيرا الى مخطط الوزارة الرامي الى احداث وتاهيل المكاتب الصحية الجماعية.

 

هـذا، وقد تمحورت مجمل التساؤلات والملاحظات التي أبداها المتدخلون حول تردي الوضع في بعض المناطق. كما اجمعوا أن الوقاية من هذا الداء يتطلب تظافر الجهود وتوحيدها. وقد عبر الجميع عن رغبته في بدل ما في وسعه للقضاء على هذه الآفة التي ما زالت تعرفها بعض المناطـق.

 

 

 

-2-

 

وقد اسفر هذا الاجتماع على مجموعة من التوصيات منها:

- احداث ثلاث (3 ) اقطاب في كل من زاكورة واكدز وتزارين تابعة لمجموعات الجماعات  يوكل اليها مهمة تدبير الوقاية الصحية.

- عقد اجتماعات تشاورية كل مجموعة على حدة برئاسة السلطة المحلية حول احداث هذه المجموعات من حيث اهميتها والغاية منها.

- احداث لجنة للقيادة والتتبع تحت رئاسة السلطة الاقليمية،  تضم في عضويتها السيد رئيس المجلس الاقليمي لزاكورة، رؤساء اقسام الجماعات المحلية بالاقاليم الثلاثة زاكورة، ورزازات وتنغير بالاضافة الى المصالح المختصة التابعة لهذه العمالة.

* اقتراح عقد اجتماع لجنة القيادة يوم الاربعاء 9 يناير 2013 بمقر العمالة اقليم زاكورة من اجل المصادقة على برنامج عمل موحد بالاقاليم الثلاتة للوقاية من داء الليشمانيات ومحاربة الكلاب الضالة.

 

وعلى هامش هذا الاجتماع تم عقد مقابلات صحفية مع مجموعة من رؤساء المصالح المختصة والجهات المعنية، ويتعلق الامر بالسادة: – عبد الله البوني المندوب الاقليمي لوزارة الصحة بزاكورة

- امحمد البرجاوي، المندوب الاقليمي للصحة بورزازات

- احماد ايت باها، نائب رئيس المجلس الاقليمي لزاكورة

- مصطفى بوعيسي، ممثل المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية

- علي خريف، رئيس قسم الجماعات المحلية بزاكورة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى