الرئيسية | أخبار محلية | الحكايات و الأمثال الأمازيغية المنتمية الى بادية سوس
الحكايات و الأمثال الأمازيغية المنتمية الى بادية سوس

الحكايات و الأمثال الأمازيغية المنتمية الى بادية سوس


       
بوتكرا-غ- ئدليسن                                    
السلحفة في الكتب                                    
يان واس ئلا يان ئكيور لي مو نتيني السلكت , ليغ شان ميدن أويند ئروكوتن نغد ئفشكان – ن- واتاي , قامن أتاي ئسفال الفقيه – ن- المدرست أرد ئتكا الحديت أر ئمال ئميدن      الفرائض – د- السونن .                                                                          
لي ئسنمالا أييلي را ييني ئساولد ئنا ئميدن :                                                    
هاتي تفرضم – غ- الذين نون ؤر تسقسام العلماء , ربي ئنا – غ- القرأن أسئلوا أهل الذكر إن كنتم لاتعلمون .                                                                                
وانا- دار كرا- ن- ؤسقسي ئسقسا ياغ كيس أد أس نمل مات ءلازمن :                    
يال يان ؤفقير أضاض نس ئنا ياس :                                                          
ريغ أسيدي أك سقساغ , هاتي يان واس نلا – غ- تيمزكيدا ئك ؤزمز تينووتشي ييلي   ؤوصميض باهرا ؤر زضاراغ أد توضاغ تيمزكيدا تلاس تاشماعت ؤر باهرا تسفاو
أسيغد يان ؤزرو- غ- تاليمامت تياموماغ سيس , والاغ.                                    
ليغد ييوي يان ؤمازال يات تازلافت – ن- سكسو ياويد تيفاوت , تيفيو تمزكيدا , أر ئلما  تمنيداغ أزرو لي – س- تياموماغ أر ئفتو نغد أر ئزيكيز ليغت نغمساغ أفاغ تين ئكا   بوتكرا.                                                                                          
ئس يي تزري تازاليت أد نغد أس ألساغ ؟                                                  
ئرار أسد الفقيه – ن- المدرست ئنا ياس :                                                    
أكن ؤر ئسربح ربي أرتنت تسكارم ؤر تين أك تامن ئدليسن أتنت بدرن , ئغومو ؤسقسي
ؤر ئطاف الجواب أر ضصان ميدن .                                                        
………………………………………………………………………………..  
                                                   
 
تقول هذه الحكاية الأمازيغية والمثل معا , أنه دات يوم أجتمعت القبيلة ومأذبة عشاء وحفل ذيني يسمى بالسلكة وبعد تناول ما لذى وطاب من الأطعمة , وضعت أواني الشاي لفقية
المدرسة العتيقة ووجه درس للحاضرين في الوعظ و الإرشاد وحدث الناس في بعض الفرائض و السنن , و بعد إنتهى الدرس , قال للحاضرين إنكم لا تبحثون في شؤون دينكم
والله سبحانه تعالى يقول أسألوا أهل الذكر إن كنتم لاتعلمون .                              
فهل من سؤال أيها المسلمون ؟                                                                
تفضل أحد الشيوخ برفع يده , وبعد سماح الفقيه له بطرح سؤاله .                          
قال له :                                                                                        
دات يوم كان الجو ممطرا وكانت في مسجد المدشر الإنارة ضعيفة مصدرها شمعة      
صغيرة في إحدا أركان المقصورة .                                                          
أردت أن أصلي المغرب وتيممت بحجرة كانت في المحراب لما أنتهينا من الصلاة      
أثى أحد المحسنين بطعام العشاء الى المسجد وبعد تشغيل الإنارة الغازية , أكتشفت      
أن الحجرة الثى تيممت بها تتحرك , وبعد التحقيق منها جيدا , وجدتها سلحفة .          
فهل الصلاة جائزة ياسيدي الفقيه أم لا.                                                      
رد عليه الفقيه قائلا :                                                                          
تصنعون أيها المسلمون ما لا تتوقعه الكتب للإشارة إليه في نصوصها.                    
اكتفى بذلك . وضحك الحاضرون وبقي سؤال الشيخ معلقا , بدون جواب تردده الألسنة  
الى أن دخل سجل الأمثال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى