الرئيسية | مقالات - عمود زاكورة بريس | معوقات التنمية بوادي درعة أفرا نمودجا
معوقات التنمية بوادي درعة  أفرا نمودجا

معوقات التنمية بوادي درعة أفرا نمودجا

عبد الرحمان أيت قاسي  .   فاعل جمعوي بالمنطقة .

عبد الرحمان أيت قاسي . فاعل جمعوي بالمنطقة .

يرى المتتبع للمسار التنموي بجماعة أفرا أن التنمية تعترضها عدة عقبات يصعب تجاوزها . وتتجلى هذه العقبات أساسا في الهيمنة التي يفرضها بعض اللوبيات من أعيان القبائل الذين أسميهم أعداء التنمية الذين يسيطرون على المجلس القروي لجماعة أفرا وبالتالي على الشأن المحلي مع غياب برامج تنموية واضحة ما عدا بعض المشاريع المنجزة بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية . كما يسيطرون على الجمعيات العاملة في مجال تزويد الدواوير بالماء الصالح للشرب التي تدر عليهم أموالا طائلة لو وجدت من يحسن استغلالها لكانت نواة حقيقة رافعة للتنمية المحلية من خلال إنجاز مشاريع مدرة للدخل دون البحث عن دعم من جهات أخرى حيث نجد في أحسن الأحوال أن الجمعيات التي لا تبدد أموالها تتوفر على أرصدة جد محترمة يتم التباهي بها في غياب برامج واضحة لاستثمارها في مشاريع من شأنها أن تساهم بشكل فعال في خلق فرص الشغل خاصة للنساء القرويات والفلاحين فعلى سبيل المثال يمكن تأسيس تعاونيات في مجال تربية الأبقار و الأغنام والدواجن كما يمكن حفر أبار جماعية في الحقول تقوم مقام السواقي التي لم تعد تقوم بدورها نظرا لجفاف المنابع التي كانت المصدر الوحيد لتوفير المياه في السواقي كما يمكن خلق تعاونيات في مجالات عدة أبرزها الثمور والخضر والفواكه ……إلخ . كما أن إقصاء الشباب من طرف اللوبيات التي سبق ذكرها ساهم بشكل كبير في تخلف منطقة أفرا مقارنة مع باقي مناطق الإقليم مع العلم أن أغلب الشباب ليست لديهم القدرة على فرض أنفسهم في محيطهم خاصة وأن العديد منهم يتوفرون على مؤهلات عالية تمكنهم من إبراز مواهبم وقد لاحظنا ذالك جليا خلال عيد الأضحى الماضي حينما أتيحت الفرصة لشباب وناشئة قبيلة أيت عبد الله و تمكنوا من تنظيم أسبوع ثقافي تخللتة عدة أنشطة ثقافية ورياضية من بينها معرض الكتاب الذي استمر لمدة اسبوع كامل ومسابقة في حفظ و تجويد القرأن الكريم ودوري في كرة القدم وأمسية ثقافية اشتملت على ألوان ثقافية مختلفة كالمسرح والشعر والمسابقات الثقافية ويرجع الفضل في هذا كله إلى الذين تمردوا على ثقافة الإقصاء والتهميش وكانت لهم الجرأة الكافية كي يخرجوا عن المألوف ويقولوا بصوت مرتفع كفى من الإقصاء كفى من التهميش كفى من العبودية إلا أن المضايقات التي يتعرضون لها تحول دون صقل مواهبهم وتفجير طاقتهم الإبداعيية في مجالات عدة اجتماعية كانت أوثقافية أواقتصادية أو رياضية الأمر الذي يضيع الكثير على المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى