إقالة رئيس جماعة أفرا من منصبه ومن عضوية المجلس الجماعي

1 2

تلقى ساكنة أفرا بارتياح خبر إقالة رئيس جماعة أفرا من منصبه ومن عضوية المجلس الجماعي للجماعة المذكورة بتاريخ 21 يناير الماضي , خاصة وأن قرار العزل كان مبررا وشجاعا, و نعرف بأن قرار العزل ليس قرارا سهلا , ولا يمكن اتخاده إلا إذا توفرت جميع العناصر و الأدلة التي تبرره , والحقيقة أننا لم نفجأ بالقرار , فهو نتيجة طبيعية لتصرفات غير مسؤلة يعلمها الجميع في أفرا . ونحن على علم بأن السيد الرئيس المعزول تقدم بتظلم في مواجهة القرار أمام المحكمة الإدارية , وهذا من حقه إذا رئ نفسه بريئا كما يقول ولنا الثقة الكاملة في القضاء .

 

لكن السؤال الذي لا يزال يطرحه الكثيرون , إن لم أقل كل ساكنة أفرا هو ماذا بعد الإقالة ؟ هل الأمور ستسير في اتجاه تحريك مسطرة المتابعة ؟ أم أن العزل  يكفي , خاصة وأن الأمر يتعلق باختلاس وهدر المال العام ,الأمر الذي يدفعنا إلى التساؤل عن ربط المسؤلية بالمحاسبة . نريد لكل من سولت له نفسه أن يهدر المال العام أن ينال جزاءه طبقا للقانون , كي يكون عبرة لمن يأتي من بعده وكي يطمئن ذالك المواطن المغلوب على أمره,الذي يسمع الكثير عن نهب المال العام ,ويفقد الأمل ولا يكاد يميز بين الصالح والطالح , وكي نعيد الثقة للمواطن , خاصة وأننا ننتظر الكثير من مغرب الدستور الجديد, ونريد أن نرى الدستورالجديد واقعا ملموسا مجسدا على الأرض حتى نطمئن على مغربنا العزيز.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. شيخ حضاري يقول

    الله اكبير
    انشاء الله في زاكورة فريبا من الرئيس و اللصوص اعضائه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.