الشعب والسياسة

الشعب والسياسة

الشعب والسياسة

انفض المجلس وانتهى الحوار

بعد أن ألقى الثعلب خطبته

وصب الماء فوق رؤوس الثوار

طارت قطرة من لعابه نحوي

فأصبت بغثيان ودوار

وعدت أدراجي إلى الحظيرة

لأعلن للشعب عن نتائج الحوار

ثار الجمع وتطاير اللهب

عبروا عن خيبة أملهم

وسألوا عن السبب

أجبت ببساطة : هي السياسة

قال قائل منهم : وما السياسة؟

قلت: هي مكر ودهاء وفراسة

آلية لضبط الشعب بلا كياسة

وحفظ برج الثعلب المعظم

 المدجج بالحراسة

ولما رأيت عيون الثعلب ترقبني

همهمت بصوت خافت :

تلك هي السياسة..

سياسة أبي ثعلب

فكبر الجمع ورددوا:

تبت سياسة أبي ثعلب وتب

تبت سياسة أبي ثعلب وتب..

بقلم د. سيف الدين السملالي

2 تعليقات

  1. قصيدة جيدة ومعبرة خصوصا في هذا الزمن المقيت. شكرا لك عبد السميع ابن البلدة التي كان واسمالها في وقت مضى : الثقافة.

  2. قصيدة جيدة ومعبرة خصوصا في هذا الزمن المقيت. شكرا سيف الدين ابن البلدة التي كان راسمالها في وقت مضى : الثقافة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى